موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

طوارئ أمريكا .. تطلب توفير 100 ألف كيس جثة لتغطية الوفيات المحتملة بكورونا

0 14
ميدل ايست – الصباحية

طالبت إدارة الطوارئ الأمريكية، الخميس، بتوفير 100 ألف كيس جثة لتغطية الوفيات المحتملة مع التوقعات الرسمية عن وصول الوفيات في البلاد ما بين 100 ألف و240 ألف حالة.

ذكرت وكالة “بلومبرغ” الأمريكية أن إدارة الطوارئ الأمريكية ” طلبت من وزارة الدفاع (البنتاغون) 100 ألف كيس جثة لاستخدامها في رفع الجثامين المحتملة لوفيات جائحة كورونا التي تضرب البلاد،.

ونقلت الوكالة عن مسؤولين في وكالة إدارة الطوارئ (FEMA)، أن الطلب تم تسليمه إلى وزارة الدفاع الأمريكية، للحصول على 100 ألف كيس جثة.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد كشف إلى أن التوقعات تشير إلى وفاة ما يقارب من 100 ألف إلى 240 ألف أمريكي يمكن أن يموتوا جراء الإصابة بالفيروس، وذلك حتى في حال اتباعهم التعليمات والتوجيهات الصارمة المتعلقة بالتباعد الجسدي الصادرة عن “مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها” (CDC).

ولم يحدد قسم الدعم اللوجيستي التابع للجيش الأمريكي موعداً محدداً لتسليم أكياس الجثث إلى وكالة الطوارئ الفيدرالية، حسبما أخبر أحد الأشخاص المطلعين على الوضع وكالة Bloomberg، وذلك على الرغم من أن الوكالة الفيدرالية أوضحت أنها تريدها في أقرب وقت ممكن.

المزيد : أمريكا تسجل أعلى حصيلة وفيات يومية بفيروس كورونا
ويشير التقرير إلى أن وزارة الدفاع الأمريكية ستعمل على استكمال أجزاء من الطلب من مخزونها الخاص الذي يحتوي على 50 ألف كيس جثة، على أن تشتري غيرها في المستقبل. ولم يصدر أي بيان أو تصريح رسمي لغاية الآن من مسؤولي البنتاغون، أو وكالة إدارة الطوارئ الأمريكية حول هذا الأمر.

السيناريو الأسوأ قد يشهد وقوع نحو 200 ألف إلى 1.7 مليون حالة وفاة، وما بين 160 مليوناً إلى 214 مليون إصابة في الولايات المتحدة. وحتى ظهر أمس الأربعاء، كان هناك أكثر من 210694 حالة إصابة، وما يزيد على 4700 وفاة في الولايات المتحدة، وفق موقع businessinsider الأمريكي.

تتصدر الولايات المتحدة قائمة الدول الأكثر تسجيلاً لحالات الإصابة بنحو 216 ألف حالة فإنها تأتي في المركز الثالث في عدد الوفيات جراء الفيروس بعد كل من إيطاليا وإسبانيا، وقد سجلت 884 حالة وفاة جديدة خلال الـ24 ساعة الماضية، لترتفع حصيلة الوفيات إلى أكثر من 5137 شخصاً.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.