موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

وفاة أول طبيب مصري بسبب فيروس كورونا ..

0 19
ميدل ايست – الصباحية

ذكرت وسائل إعلام مصرية، الاثنين، إنه تم تسجيل أول حالة وفاة لطبيب مصري بسبب فيروس كورونا المستجد بعد عزله بمستشفى أبو خليفة بالإسماعيلية.، ليرتفع عدد الوفايات الى 40 حالة واصابة أكثر من 600 اصابة، بحسب وزارة الصحة المصرية.

وأكد موقع صحيفة “اليوم السابع” المصرية، أن الطبيب الذي توفي بسبب فيروس كورونا يدعى “أحمد اللواح” (50 عاما)، وأنه توفي في أحد مستشفيات العزل بالإسماعيلية.

وكشف موقع صحيفة “البوابة نيوز” المصرية، أن الطبيب هو أستاذ الباثولوجيا الإكلينيكية بكلية الطب جامعة الأزهر، وأن أصابته نتجت بعد اختلاطه بعامل هندي مصاب أثناء تواجده داخل المعمل الخاص به بمحافظه بورسعيد.

وأشارت “البوابة نيوز”، إلى أن الممرضة التي قامت بسحب العينة للمواطن الهندي، أصيبت أيضا بالفيروس، وهي الآن بالحجر الصحي بالإسماعيلية، بعد أن ثبت إصابتها.

وأكدت الصحيفة المصرية، أن ابنة الطبيب الراحل أصيبت بعد اختلاطها بوالدها، وهي تخضع للحجر الصحي الآن.

وكانت أعلنت وزارة الصحة أمس الاحد ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) إلى 182 حالة.

وقال خالد مجاهد، المتحدث باسم الوزارة أن للوزارة، أنه تم تسجيل 33 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، جميعهم من المصريين، وهم من المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا.

وقال المتحدث باسم الوزارة، خالد مجاهد، إن 11 مصريًا من المصابين بفيروس كورونا خرجوا من مستشفى العزل، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 132 حالة حتى اليوم.

وذكر مجاهد أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الأحد، هو 609 حالات من ضمنهم 132 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و40 حالة وفاة.

وأشار المتحدث الرسمي إلى تسجيل 4 وفيات و33 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض “كوفيد 19″، ليصل بذلك عدد الإصابات في البلاد إلى 609 حالات و40 وفاة.

ويوم الأحد، مددت مصر، غلق المساجد والزوايا والمصليات وغيرها وتعليق صلوات الجمع والجماعات بها حتى إشعار آخر، في محاولة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.