موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

لمواجهة كورونا .. الكونغرس الأميركي يقر أكبر خطة إنقاذ اقتصادي في تاريخ البلاد

ألفي مليار

0 12
ميدل ايست – الصباحية

أقرّ مجلس الشيوخ الأميركي مساء الأربعاء، بأغلبية ساحقة خطة أكبر انقاذ اقتصادي في تاريخه بقيمة ترليوني (ألفي مليار) دولار، لدعم أكبر اقتصاد في العالم، لمواجهة تداعيات فيروس كورونا الكارثية، والذي راح ضحيته أكثر من ألف مواطن أمريكي حتى اللحظة.

وتهدف الخطة، التي تشتمل على مشروع قانون، إلى مساعدة العمال العاطلين والصناعات المتضررة من وباء “كوفيد 19″، وكذلك توفير مليارات الدولارات لشراء المعدات الطبية التي تشتد الحاجة إليها.

والخطة المدعومة من الرئيس دونالد ترامب هي ثمرة مفاوضات شاقة بين مجلس الشيوخ والبيت الأبيض، ولا تزال بحاجة لإقرارها في مجلس النواب، الذي يسيطر عليه الديمقراطيون، في جلسة تصويت مقرّرة الجمعة، قبل أن يحيلها الكونغرس إلى الرئيس لتوقيعها.
في الوقت الذي أعلنت فيه السلطات الأمريكية عن تجاوز أعداد الوفيات حاجز الألف وفاة، بينما اقتربت حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس من 70 ألف حالة.

وبحسب إحصائيات جامعة جون هوبكنز الأميركية، بلغ عدد الوفيات حتى الآن في الولايات المتحدة 1041 وفاة، فيما بلغ عدد الإصابات المؤكدة 68 ألفا و960 إصابة.

نيويورك المشلكة الأكبر
قال ترامب خلال المؤتمر الصحفي اليومي حول مستجدات مكافحة فيروس كورونا،  “إن مدينة نيويورك هي مشكلتنا الأكبر في مجال مكافحة فيروس كورونا، ونقوم بكل ما يكمن لمساعدة نيويورك التي تعاني طروفاً هي الأصعب حتى الآن”

وتابع، “أمامنا أسابيع عصيبة في نيويورك، بسبب تفشي فيروس والحكومة تعمل ما يمكنها لمساعدة الولاية”.

وأشار الرئيس الأمريكي، إلى أن الديمقراطيين والجمهوريين على وشك إقرار حزمة المساعدات التي تتضمن إعانات للعمال والعائلات.

أعلن ترامب حالة طوارئ كبرى في نيويورك وتكساس وفلوريدا بسبب فيروس كورونا، مشيرا إلى أن بعض المناطق في الولايات المتحدة يمكنها العودة للعمل قبل أخرى.

وشدد ترامب على أنه سيوقع على حزمة المساعدات الخاصة بمواجهة تداعيات فيروس كورونا بمجرد إقرارها من الكونغرس.

وفي سياق متصل، أعلن عمدة نيويورك أن 200 وفاة بسبب فيروس كورونا في المدينة ونحو 17856 إصابة وهو ما يعادل 32% من الحالات في البلاد.

وأضاف أن هذا المعدل المرتفع من الانتشار يعني أن الفيروس قد يبلغ ذروته “خلال 14 إلى 21 يوما” ما يجعل من الحصول على معدات طبية أمرا ملحا بدءا بأجهزة التنفس التي تطالب نيويورك الحكومة الفيدرالية بتأمينها منذ أيام.

ويبلغ عدد سكان نيويورك 20 مليون نسمة ويتوفر حتى الآن 10 آلاف جهاز تنفس وترى الحكومة المحلية أنها بحاجة إلى 30 ألفا إضافية على الأقل لمواجهة عدد الأشخاص الذين يتوقع أن يتدفقوا إلى المستشفيات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.