وفي السياق نفسه، خضعت دوقة كونروال للتحاليل، وتبين أنها لم تصب بالفيروس، لكنها ستقوم بعزل نفسها لأربعة عشر يوما وفقا للإرشادات الطبية.

ولم يشر البيان الصادر عن مكتب ولي عهد بريطانيا لكيفية إصابته بالمرض، وذلك نظرا للعدد الكبير من المشاركات التي قام بها خلال الأسابيع الأخيرة الماضية.

أما قصر بكنغهام فقال في بيان إن “الملكة إليزابيث التقت الأمير تشارلز آخر مرة في 12 مارس قبل أبكر وقت كان يمكن أن يكون فيه ناقلا للعدوى”.

وفي وقت سابق، قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إن فيروس كورونا يعد أكبر تهديد تواجه البلاد، وناشد السكان بالبقاء في منازلهم وعدم الخروج إلا للضرورة.