موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

الإمارات تقرر وقف جميع رحلات الركاب وخفض رواتب الموظفين واغلاق مراكز التسوق

0 92
ميدل ايست – الصباحية

حددت مجموعة  طيران الإمارات ، الأربعاء القادم موعد تعليق كافة رحلاتها الجوية للركاب والترانزيت عن العمل ووقف الطيران لحين انتهاء أزمة انتشار فيروس كورونا، كما قررت تخفيض رواتب موظفيها بما يصل الى النصف، مع اعلان دول الإمارات اتخاذ اجراءات وتدابير جديد منها غلق مراكز التسوق.

وبحسب وكالة الأنباء الإماراتية، أعلنت الهيئة الوطنية للطوارئ والأزمات، وهيئة الطيران المدني الإماراتي، في بيان مشترك، “تعليق جميع الرحلات الجوية للركاب والترانزيت من وإلى الدولة لمدة أسبوعين على أن يكون ساريا بعد 48 ساعة من هذه الساعة قابلة للمراجعة والتقييم وذلك استجابة للإجراءات الاحترازية والوقائية لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد 19”.
وقال الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم الرئيس التنفيذي لمجموعة ” طيران الإمارات ” في بيان إن “طيران الإمارات سوف تعلق موقتا جميع رحلات الركاب اعتبارا من يوم الأربعاء 25 مارس الجاري”.

ستفرض مجموعة الإمارات، وهي شركة قابضة حكومية تتبعها طيران الإمارات، تخفيضا مؤقتا في الراتب الأساسي لغالبية موظفيها بنسبة تتراوح بين 25 و50 بالمئة.

وكانت الشركة الحكومية قد أعلنت بالفعل تعليق نحو 70 في المئة من شبكة خطوطها وطلبت من موظفيها بدء إجازة بدون راتب وأوقفت تعيين موظفين جدد في ظل أحد أكبر التحديات التي تواجهها.

وقال الشيخ أحمد إن الشركة تريد تجنب إلغاء وظائف، مضيفاً، “عندما يرتفع الطلب مرة أخرى، ستكون الشركة ”على أتم الاستعداد لاستئناف العمل بصورة طبيعية وكاملة“.

وسجلت الإمارات إصابة 150 حالة إصابة بفيروس كورونا، توفي منها اثنتان فيما تماثل أكثر من 30 للشفاء.

اغلاق مراكز التسوق

 

وفي خطوة جديدة أعلنت دولة الإمارات إغلاق مراكز التسوق لمدة أسبوعين، مطالبة المواطنين والمقيمين والزائرين بعدم الخروج إلا للضرورة القصوى، وحذرت المخالفين من أنهم يعرضون أنفسهم لعقوبات قد تصل إلى الحبس أو الغرامة.

ونقلت وكالة أنباء الإمارات عن وزارة الصحة والهيئة الوطنية للطوارئ والأزمات قرار “إغلاق مراكز التسوق لمدة أسبوعين قابلة للمراجعة وتلزم المطاعم بالاقتصار على خدمة استلام الطلبات والتوصيل”، مشيرة إلى أن القرار سيدخل حيز التنفيذ بعد 48 ساعة.

وطالبت وزارة الداخلية المواطنين والمقيمين والزائرين “الالتزام بعدم الخروج من المنازل إلا للضرورة أو لدواعي العمل أوالتجول بالسيارات الشخصية مع الالتزام بكمامة الوجه والارشادات الصحية”.

وحثت السلطات الجمهور على منع التجمعات، وألا يكون الخروج من المنزل الا للضرورة أو لدواعي العمل، ولغرض شراء الحاجات الأساسية من الدواء والغذاء والتجوال الخاص بالسيارات الشخصية للعائلة من البيت الواحد ولثلاثة أشخاص كحد أقصى في كل سيارة دون النزول للأماكن العامة مع الحفاظ على مسافات آمنة عند الاختلاط العائلي والالتزام بالإجراءات الوقائية ومراعاة التباعد الاجتماعي”.

وطالبت السلطات الناس بعدم التوجه للمستشفيات الا في الحالات الحرجة أو الضرورية.

كما نوهت السلطات بأن “قانون الأمراض السارية يطبق عقوبات على المخالفين بهذا الشأن والذي يرتقي إلى الحبس أو الغرامة”.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.