موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

كورونا وتهاوي أسعار النفط .. ترفع عجز الموازنة السعودية

0 16
ميدل ايست – الصباحية

مخاطر اقتصادية جمة تعيشها المملكة العربية السعودية، في ظل استمرار تفشي فيروس كورونا الذي ادى الى توقف شبه كامل للحياة في العديد من دول العالم، بالاضافة الى تبعات انخفاض أسعار النفط بشكل غير مسبوق والأمر الذي يزيد من معاناة عجز الميزانية في المملكة التي تعاني من عجز كبير سابقا.

توقع وزير المالية السعودي محمد بن عبدالله الجدعان، ارتفاع عجز ميزانية المملكة من 7 إلى 9 بالمئة، بسبب تهاوي أسعار النفط وأثر تفشي فيروس كورونا. وجاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده مع وزير الصحة السعودي توفيق الربيعة، أمس الجمعة، بمقر هيئة الإعلام المرئي والمسموع في العاصمة الرياض، حول تحديات أزمة فيروس كورونا الصحية والاقتصادية.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية “واس” عن وزير المالية قوله ردا عن مدى تأثير الوضع الاقتصادي، وبالذات انخفاض أسعار البترول على مستوى العجز في الميزانية، إن “الوزارة أصدرت منذ يومين بيانا واضحا في هذا المجال عن أسعار البترول وتوقعاتنا واستعداداتنا أيضا لمواجهة أي انخفاضات متوقعة على تلك الأسعار”.

وأكد أن المملكة “لديها القدرة الاقتصادية والمالية لمواجهة مثل هذه الأزمة ولديها المرونة، سواء بخفض النفقات أو الاقتراض، إلى جانب ما لديها من احتياطيات واستثمارات كبيرة”.

وتوقع بأن لا يتجاوز عجز الميزانية العامة بنهاية 2020 من 7 بالمئة إلى 9 بالمئة، مشيرًا أن “هذا هو المستهدف”، من توقعات سابقة لميزانية المملكة لعام 2020 تشير إلى نسبة عجز بلغت 6.4 من الناتج المحلي الإجمالي.

المزيد : السعودية معرضة للإفلاس خلال 3 أعوام بسبب حرب أسعار النفط
وسجلت السعودية حتى مساء الجمعة، 344 حالة إصابة بفيروس كورونا مع تسجيل 70 حالة جديدة دون تسجيل وفايات ، واتخاذ سلسلة من الاجراءات للحدث من اتشار الفيروس .

واتخذت السعودية تدابير احترازية واسعة ضد كورونا، بينها تعطيل الدوام الحكومي وتعطيل الرحلات الجوية وأداء العمرة، وتعليق إقامة صلوات الجماعة والجمعة في مساجد البلاد.

أصدرت أمانة منطقة الرياض، سلسلة إجراءات أكثر قسوة وذلك في إطار التدابير الرامية إلى الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد في السعودية منها إغلاق المجمعات التجارية ووقف جميع الأنشطة داخلها.

وقالت الأمانة عبر حسابها على تويتر إن الخطوات الوقائية تشمل “إغلاق المجمعات التجارية وجميع الأنشطة داخلها بما فيها المطاعم وأماكن ألعاب الأطفال باستثناء محلات السوبر ماركت والصيدليات”.

وجاء في البيان أيضا أن القرار يشمل أيضا “منع الأكل والشرب داخل المطاعم والمقاهي بمنطقة الرياض سواء المفتوحة أو المغلقة واقتصار تقديم الخدمة على طلب السيارات والتوصيل فقط”.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.