موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

زيت الجوجوبا من أحب الزيوت للبشرة .. تعرف عليه

30
ميدل ايست – الصباحية

يستخدم كثير من الناس زيت الجوجوبا كجزء من روتين العناية بالبشرة ، وهناك أسباب وجيهة لذلك؛ من علاج حَب الشباب وجفاف البشرة إلى حالات جلدية أخرى لا حصر لها.

ينمو نبات الجوجوبا ويُنتج ثماره التي تستخدم في عديد من الخصائص العلاجية وتحديداً البشرة، ومن بذور ثماره يمكن استخلاص زيت الجوجوبا الذي يمكن استخدامه مباشرة على البشرة، أو معاملته كزيت ناقل مع الزيوت الأساسية الأخرى.

ترطيب البشرة

يمكن استخدام زيت الجوجوبا كمرطب للجلد، ويدخل في تركيب معظم منتجات العناية بالبشرة ورطوبتها، فهو يعمل على إغلاق البشرة بحاجز وقائي؛ لمنعها من فقدان الرطوبة، وهو ما يساعد في منع تكوُّن الالتهابات البكتيرية وحَب الشباب والقشرة، ويساعد على أمتصاص المواد الأخرى بشكل أفضل عند استخدامه إلى جانب العديد من مستحضرات التجميل والمرطبات.

مضادة للبكتيريا

يحتوي زيت الجوجوبا على خصائص مضادة للميكروبات ومضادة للفطريات، فهو لا يقتل جميع الأنواع البكتيرية أو الفطرية، إلا أنه يقتل بعض البكتيريا والفطريات التي يمكن أن تسبب السالمونيلا وعدوى E. coli والمبيضات.

مضاد للأكسدة

يحتوي زيت الجوجوبا على أشكال طبيعية من فيتامين E الذي يعمل مع بشرتك كمضاد للأكسدة، ويساعد البشرة على مقاومة الإجهاد التأكسدي الناجم عن التعرض اليومي للملوثات والسمو الأخرى.

لا يسبب الحساسية

يوصف زيت الجوجوبا لا يسبب ردود فعل تحسسية. فعلى المستوى الجزيئي يعد زيت الجوجوبا شمعاً، على الرغم من أنه بإمكان البشرة امتصاصه، فإن طبيعته الشمعية تسمح بتهدئة سطح البشرة.

تسريع التئام الجروح

يعد زيت الجوجوبا عنصراً واعداً في تحفيز التئام الجروح. ويُظهر أحد البحوث العلمية أن زيت الجوجوبا يشجع خلايا الجلد على الارتباط معاً بعد أن يتم فصلها بخدش أو قطع.

قد يكون هذا أيضاً سبب قدرته على علاج حَب الشباب وتندب حَب الشباب. يمكن ربط خصائص التئام الجروح هذه بتركيز زيت الجوجوبا من فيتامين E الطبيعي.

يهدئ الصدفية والأكزيما

يحتوي زيت الجوجوبا على خصائص علاجية ومضادة للالتهابات، ويساعد الاستخدام الموضعي في تخفيف الجفاف والتقشر والحكة والأعراض ذات الصلة.

قد يجد الأشخاص الذين يعانون من أمراض جلدية التهابية مثل الصدفية والأكزيما زيت الجوجوبا مفيداً بشكل خاص في تهدئة الأعراض.

تهدئة حروق الشمس

زيت الجوجوبا عنصر شائع في بعض منتجات واقية من الشمس الطبيعي، وتشير إحدى الدراسات إلى أن فيتامين E، عندما يقترن بمضادات الأكسدة الأخرى، يمكن أن يساعد في حماية البشرة من أضرار أشعة الشمس، ويحتوي زيت الجوجوبا على كليهما.

ويؤدي تلف الشمس إلى جفاف البشرة وتقشرها، لكن زيت الجوجوبا يعيد فيتامين E ويضيف الرطوبة ويعزز الشفاء لتهدئة أعراض حروق الشمس.

كيف يمكنك استعمال زيت الجوجوبا؟

ويمكن وضعه مباشرة على البشرة، بعد التأكد أنك لست مصاباً بالحساسية، و يمكنك إجراء اختبار التصحيح على الساعد الداخلي، عبر وضع ثلاث أو أربع قطرات من زيت الجوجوبا، وتغطية المنطقة بضمادة والانتظار 24 ساعة.

بعد إزالة الضمادة إذا لم تكن هناك أي علامة على وجود احمرار أو تهيّج، فحينها يمكن استخدامه بأمان.

وزيت الجوجوبا آمن للاستخدام حول منطقة العين، عكس معظم المكونات الأخرى، وهو ما يجعله مزيلاً شائعاً للمكياج، وكذلك يمكن استخدامه كزيت تدليك.

هل هناك آثار جانبية لاستخدام الجوجوبا؟

بما أن زيت الجوجوبا مضاد للحساسية، فإنه يعتبر آمناً بشكل عام للاستخدام الموضعي، ومع ذلك، هناك بعض الحالات النادرة التي تسبب فيها زيت الجوجوبا في رد فعل تحسسي يشمل الحكة.

 

 

قد يعجبك ايضا