وأظهرت اللقطات الخاصة بـ “سكاي نيوز عربية” البدء بانتشار الجيش الأردني في الشوارع، إثر صدور قرار عن القيادة العامة للقوات المسلحة، لأجل كبح الوباء الذي أصاب 33 شخصا في الأردن حتى الآن.

وظهر عناصر الجيش الأردني في الشوارع، وأمام المنشآت العامةضمن إجراءات الوقائية المعلن عنها، من قبل الحكومة والجيش.

وقال الجيش على موقعه الرسمي: “تهيب القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية بالإخوة والأخوات المواطنين، أن القوات المسلحة ستتواجد على مداخل ومخارج المدن في كافة أرجاء الوطن”.

وبين أن “هذه الإجراءات تهدف إلى منع انتشار كورونا”.

وتابع: “تناشد القيادة العامة الإخوة والأخوات المواطنين، اتباع كافة التعليمات الصادرة من الوحدات المنتشرة”.

وسجل الأردن ازديادا ملحوظا في الإصابات بالفيروس، حيث سجل الأحد 12 إصابة، ارتفعت الإثنين إلى 29، وأعلن الثلاثاء تسجيل 5 حالات جديدة، لترتفع الحصيلة إلى 34.

وأعلنت الحكومة حزمة إجراءات للسيطرة على الوباء؛ من بينها منع خروج المواطنين من منازلهم إلى للضرورة القصوى.

وبموجب الإجراءات الجديدة، سيجري حظر أي تجمع يفوق عشرة أشخاص، نظرا لزيادة احتمال انتقال العدوى في التجمعات والأماكن المكتظة.

وأعلنت السلطات تعطيل القطاع الخاص بشكل كامل، باستثناء القطاع الصحي وقطاعات حيوية يحددها رئيس الوزراء.

وفي وقت سابق، أعلنت السلطات الأردنية، حزمة من الإجراءات الصحية الاحترازية لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد لكل القادمين للملكة عبر المطارات والمعابر الحدودية.

وارتفع عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في الأردن إلى 33 حالة، وفق إحصاء رسمي.

وتشمل الإجراءات فرض حجر صحي إجباري على جميع القادمين إلى الأردن لمدة 14 يوما، في مرافق فندقية مخصصة بمنطقة البحر الميت والعاصمة عمان.