موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

الغارديان: الإصابات الحقيقية في مصر بالكورونا تقترب من 20 ألف حالة “سيناريو مرعب”

47
ميدل ايست – الصباحية

رحجت صحيفة الغارديان البريطانية، أعداد المصابين في مصر بفيروس كورونا تقدر بأكثر من 19 ألفا، واستندت الصحيفة الى دارسة قام بها فريق من الباحثين في الأمراض المعدينة من جامعة تورنتو بكندا، قاموا باجراء عدة أبحاث على دراسة التفاوت بين معدلات الإصابة المعلن عنها رسمياً والمرجحة في أمكان مثل إيران التي تقدم صورة قائمة عن الانتشار المحتمل للفيروس في مصر.

وقال الباحثين في دراستهم : “بحسب التقدير المتحفظ لنسبة الإصابة كوفيد-2019، حيث تُقصى الحالات المرتبطة والغامضة، قدَّرنا وصول حجم التفشِّي في مصر إلى 19310 حالات”

وأضافة الدراسة :” باستعمال مزيج من بيانات الرحلات الجوية وبيانات المسافرين ومعدلات الإصابة. وتابعوا: “من المرجَّح أن مصر تشهد عدداً كبيراً من حالات الإصابة بكوفيد-2019 لم يُبلغ عنها، وقد يساعد تعزيز قدرات الرعاية السريرية بالصحة العامة على التعرف إلى الحالات والتعامل معها”.

استعان الباحثين في دراستهم في ببيانات من أوائل مارس/آذار الحالي حين كانت هناك ثلاث حالات للإصابة بالفيروس وفقاً للمسؤولين المصريين، مما يعني أن الأرقام الآن غالباً أعلى بكثير. ولم يستجب خالد مجاهد، المتحدث باسم وزارة الصحة المصرية، لطلب الصحيفة التعقيب على هذا.

ووفقاً لبيانات وزارة الصحة وتقارير إخبارية، فإن 97 مواطناً أجنبياً زار مصر على الأقل منذ منتصف فبراير 2020، قد ظهرت عليه أعراض أو أثبتت الفحوصات إصابته بكوفيد-19 عند عودته إلى وطنه. وقد أمضى معظمهم وقتاً في جولات بحرية في نهر النيل يعتقد الخبراء أنها مصدر تفشِّي الفيروس في محافظة الأقصر بصعيد البلاد، وهي مزار سياحي شهير.

وكانت صحيفة نيويوك تايمز قد نشرت تقريراً الأسبوع الماضي عن انتشار كورونا في الولايات المتحدة بالتزامن مع ارتفاع عدد الحالات المؤكد إصابتها بالفيروس إلى أكثر من 1200 حالة حتى الأربعاء.

أكد رئيس مكتب صحيفة «النيويورك تايمز» في القاهرة، أن عدد المصابين بفيروس كورونا في مصر بلغ ١٩ ألف مصاب حسب آخر احصائية. وقال ديكلان والش، الصحفي الأيرلندي رئيس مكتب القاهرة لصحيفة نيويورك تايمز، إن السلطات المصرية تقول أن لديها ١١٠ فقط.

الصحيفة قالت إن الإصابات وقعت إما نتيجة احتكاك داخل الولايات المتحدة أو لأشخاص كانوا في رحلات خارجية، موضحة أن عدد المصابين القادمين من مصر 40 حالة بينما عدد المصابين القادمين من إيطاليا 31 ومن الصين 15. وبحسب ارقام الصحيفة تكون مصر اكثر دولة صدرت حالات كورونا الى الولايات المتحدة.

يذكر أن أغلبية الشعب المصري من الشباب، أي أن أعراض كوفيد-19 الجادة لن تظهر إلا على نسبة قليلة منهم. فيما قال الكثيرون سراً إنهم يحبذون عزل أنفسهم ذاتياً في حال التقاطهم الفيروس، رافضين الخضوع لحكومة وضعت المصابين بحجر صحي في منطقة نائية قريبة من الحدود الليبية، وسبق أن احتجزت أطباء في الماضي.

يصل تعداد سكان مصر إلى 100 مليون نسمة، ويعيش 95% على مساحة 5% فقط من أراضي البلاد، مما يُمثّل تحدّياً لممارسة التباعد الاجتماعي. واتّخذت الحكومة خطواتها للتعامل مع المشكلة مثل: تقليص أوقات الصلاة، وتخصيص تمويل بقيمة 6.38 مليار دولار من أجل مكافحة “تداعيات الفيروس”. لكن الحكومة سعت كذلك للتحكُّم في الرواية السائدة، حتى في ظل حظر البلدان المُجاورة دخول المُسافرين من مصر.

 

التعليقات مغلقة.