العراق .. مقتل أمريكيين وبريطاني من قوات التحالف بقصف قاعدة التاجي

19
ميدل ايست – الصباحية

قال مسؤولان أمريكيان لرويترز، نقلا عن معلومات أولية، إن من المعتقد أن أمريكيين اثنين وبريطانيّا قتلوا في هجوم صاروخي، عندما سقط 15 صاروخا على قاعدة التاجي شمالي العاصمة العراقية بغداد، اليوم الأربعاء.

وأضاف المسؤولان أن نحو 12 من أفراد التحالف أصيبوا في الهجوم. وشددا على أن المعلومات أولية، ويمكن أن تتغير.

وقال متحدث باسم التحالف الدولي، إن المعسكر تعرض لقصف بخمسة عشر صاروخا، مضيفا: “ما زلنا في مرحلة التحقيق وتقييم أضرار القصف”.

وكانت خلية الإعلام الأمني في العراق قد أعلنت الأربعاء، سقوط عشرة صواريخ كاتيوشا داخل قاعدة التاجي شمالي بغداد، الذي يضم قوات أميركية.

وقالت الخلية في بيان، إن “عشرة صواريخ كاتيوشا سقطت داخل معسكر التاجي بدون خسائر، وأضاف البيان أنه “تم العثور على عجلة نوع كيا بنكو تحمل منصة صواريخ فيها ثلاثة صواريخ متبقية جنوب منطقة الراشدية”.

واستهدفت سلسلة من الهجمات المصالح والقوات الأميركية في العراق، خلال الأشهر الماضية، وحملت واشنطن فصائل شيعية موالية لطهران مسؤوليتها عنها.

قصف قواعد للحشد الشعبي 

وفي أول رد من قوات التحالف على استهداف قاعدة التاجي، أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن أكثر من 18 مقاتلاً من صفوف قوات الحشد الشعبي العراقي قتل مساء الأربعاء، بغارات جوية على منطقة البوكمال في غرب سوريا قرب الحدود مع العراق.

وقال المرصد “قتل 18 عنصرا من قوات الحشد الشعبي العراقي في منطقة الحسيان في منطقة البوكمال” في قصف “نفذته ثلاث طائرات استهدفت قاعدة الإمام علي ومنطقة الحسيان في منطقة البوكمال بالقرب من الحدود مع العراق، التي تتخذها المليشيات الموالية لإيران مقرات عسكرية لها”.

ومنذ اغتيال الجنرال الإيراني قاسم سليماني، والقيادي العراقي في الحشد الشعبي “أبو مهدي المهندس”، مطلع العام الجاري، في غارة أميركية، ازداد التوتر بين فصائل الحشد والولايات المتحدة، ثم ردت إيران بعد أيام بهجوم أطلقت خلاله صواريخ بالستية على قاعدتين عراقيتين تضمان قوات أميركية. وأصيب 110 جندي أميركي بارتجاجات دماغية جراء الهجوم الصاروخي الإيراني.

قد يعجبك ايضا