موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

فيتش: انخفاض أسعار النفط يضر إيرادات دول مجلس التعاون الخليجي

0 11
ميدل ايست – الصباحية

قالت وكالة التصنيف الائتماني- فيتش، اليوم الثلاثاء إن انخفاض أسعار النفط بشكل حاد سيضر إيرادات دول مجلس التعاون الخليجي في حال استمراره، وسيدفع على الأرجح تصنيفات سيادية لدول مصدرة أضعف مالياً للانخفاض.

وقال جان فريدريش كبير المحللين السياديين لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا إن انخفاض أسعار النفط الخام بمقدار 10 دولارات قلل من العائدات المالية في الخليج بنسبة تتراوح بين 2 و4 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي، وهذا يتوقف على البلد.

وقالت الوكالة إن أسعار التعادل المالي لجميع الدول الخليجية أعلى بكثير من سعر 35 دولار للبرميل الذي وصل إليه برنت أمس.

وأوضح فريدريش أن سعر التعادل المالي يتجاوز 80 دولارًا للبرميل لكل من البحرين وعمان والسعودية.

وأضاف “ومع ذلك، فعلى الأقل يتمتع أصحاب السيادة الأعلى تصنيفًا، وخاصة الكويت وقطر وأبو ظبي، بحماية كبيرة، بشكل رئيسي على شكل صناديق ثروات سيادية”.

المزيد : تهاوي أسعار النفط مع فشل اجتماع أوبك بلس .. نقترب من أسوء أزمة في تاريخ النفط
ويضم مجلس التعاون الخليجي، الذي تعتمد دوله اعتمادا كبيرا على عائدات النفط والغاز، المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والكويت والبحرين وقطر وسلطنة عمان.

قال إن الاحتياطيات المالية للسعودية، وصندوق الثروة السيادي لديها يوفران مصدة لكن ليس هناك ”متسع لانهائي“ فيما يتعلق بتصنيف البلاد عند A (مع نظرة مستقبلية مستقرة) عند اختفاء المصدات.

وأضاف، أن استمرار ارتفاع الدين الحكومي في سلطنة عمان ”سيكون مبعث قلق“، بينما تصنيف نيجيريا عند B+ (مع نظرة مستقبلية سلبية) قد يواجه مشكلات إذا التهمت ”محاولات مطولة“ للدفاع عن ربط عملة البلاد الكثير من احتياطياتها الدولية.

ويفيد محللو ”فيتش“، بأن الاعتماد على السلع الأولية في أنغولا والعراق وسورينام والغابون، هو الأكثر وضوحا في العالم، وأن هناك عشر دول نامية أخرى تحتل السلع الأولية فيها أكثر من 70%  من دخل النقد الأجنبي.

ووفقا لصندوق النقد الدولي (IMF)، كان 64 دولار للبرميل هو سعر التعادل لدول مجلس التعاون الخليجي خلال العام الماضي.

وكان لدى قطر أدنى سعر التعادل بين دول مجلس التعاون الخليجي في عام 2019 حيث بلغ 48.8 دولارًا للبرميل وحوالي 45.7 دولارًا في عام 2020، بينما كان لدى البحرين أعلى سعر 95.14 دولارًا للبرميل.

وانهارت أسعار النفط الخام بنسبة 29 في المائة في بداية التداول الأسبوعي أمس، حيث وصلت إلى أدنى مستوياتها منذ عام 2016 نتيجة لحرب أسعار النفط التي بدأت المملكة العربية السعودية وروسيا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.