يوتيوب يختبر صيغة جديدة لبيع الإعلانات

50
ميدل ايست- الصباحية

أوضح خبراء التكنولوجيا أن يوتيوب يختبر نظاما جديدا لبيع الإعلانات ، وبالتالي سيتمكن صناع المحتوى من البيع مباشرة لشركائهم .

نظام جديد يختبره يوتيوب

 يعد برنامج يوتيوب محدودا جدا في الوقت الحالي، حيث لا يسمح لصناع المحتوى سوى ببيع الإعلانات إلى العلامات التجارية التي تربطهم بها علاقات سابقة ، بحسب موقع “توب فلتر” الذي اكتشف الاختبار.

لكن النظام الجديد الذي تختبره المنصة لأول مرة، يكسب صناع المحتوى مزيدا من الحرية في اختيار الإعلانات، ويعتبر تحولا جذريا في كيفية عمل المنصة.

وقالت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية  أن سياسته الجديدة ستسمح لصناع المحتوى بصياغة استراتيجية إعلانات خاصة بهم لقنواتهم عن طريق جمع شركائهم بأنفسهم، على عكس النظام التقليدي الذي اعتاد فيه يوتيوب اختيار الإعلانات التي يتم عرضها على مقاطع الفيديو الخاصة بهم.

وتعقيبا على هذه الصياغة الجديدة  ، قال بعض الخبراء  أن “هذه السياسة قد تخلق بعض مشاكل الشفافية في حالة قيام صانع المحتوى بمراجعة منتج تابع لشركة يبيع لها إعلانات على سبيل المثال، وعندها سيكون على صناع المحتوى كشف العلاقة للجنة التجارة الفيدرالية، وهو قانون قد يكون إشكاليا للمنصة ” .

أما عن صناع المحتوى الذين يشاركون في الاختبار لم يتم معرفة عددهم ، كما ولم يتم معرفة إذا كانت منصة اليوتيوب تخطط لطرح هذه الميزة على نطاق أوسع، ولكن الخبراء يرجحون أن يتم اعتمادها في المستقبل نظرا لكثافة الجهود الرامية لتنويع سبل زيادة دخل صناع المحتوى.

وفي عام 2019 ، حققت منصة يوتيوب  إيرادات بنحو 15 مليار دولار ، بفضل مبيعات الإعلانات ، ما يُظهر للعالم مدى ضخامة النشاط التجاري لشبكة الفيديو.

وبذلك يستفيد ملايين الأشخاص من انضمامهم إلى المنصة،  عن طريق إنشاء مقاطع فيديو، ما يحقق لهم دخلًا إضافيًا أو ربما يصبح مصدر الكسب الرئيسي لهم.

البث مدفوع الأجر

وكان يوتيوب قد عقد العديد من الشراكات ، التي ستجعل منصته مدفوعة الأجر “يوتيوب تي في” تستحوذ على إنتاجات عدد كبير من التطبيقات المنافسة في هذا المجال.

فقد استحوذ على كل الإنتاجات الفنية الخاصة بتطبيقات “أمازون” و”أبل” للبث مدفوع الأجر، لجعل بث كل ذلك المحتوى في مكان واحد، وهو “يوتيوب تي في”.

قد يعجبك ايضا