موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

تركيا إسقاط مقاتلتين حربيتين للنظام السوري في إدلب .. وتطلق عملية “درع الربيع”

0 14
ميدل ايست – الصباحية

 أعلنت وزارة الدفاع التركية، الأحد، إسقاط مقاتلتين للنظام السوري من طراز “سوخوي 24”شمال في إدلب غرب سوريا، يأتي ذلك في الوقت الذي أعلنت فيه عن اطلاق عملية “درع الربيع” العسكرية ضد قوات نظام بشار الأسد في سوريا.

وأكدت الوزارة في بيان لها أنها تمكنت من إسقاط المقاتلتين التابعتين للنظام السوري؛ إثر مهاجمتهما مقاتلات تركية، كما أوضح البيان أن القوات التركية دمرت 3 منظومات دفاع جوي للنظام السوري، بينها واحدة تسببت في سقوط طائرة تركية مسيرة في إدلب .

وعلى الجانب السوري نقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) تأكيد اسقاط مقاتلين تابعتين له للجيش السوري كانتا في مهمة قتالية بشمال غرب سوريا، وأشارت إلى أن الطيارين هبطوا بالمظلات من دون إصابات.

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان ومتحدث باسم الفصائل المعارضة المدعومة من تركيا أنه تم “إسقاط” طائرتين من طراز “سوخوي” تابعتين للقوات الحكومية السورية.

عملية ” درع الربيع “
وأعلن وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، أن بلاده أطلقت عملية “درع الربيع” العسكرية ضد قوات نظام بشار الأسد في سوريا، كما أسقطت طائرتين حربيتين سوريتين في إدلب اليوم الأحد.

وقال أكار في مؤتمر صحفي اليوم: إن “عملية درع الربيع التي بدأت في 27 فبراير عقب الاعتداء على قواتنا في إدلب مستمرة بنجاح”، موضحاً أن “حصيلة العملية حتى اللحظة تدمير 8 مروحيات و103 دبابات و72 مدفعاً و3 منظومات دفاعية، وتحييد 2212 من جنود النظام”. ‬

وأضاف أنه لا نية لدينا للتصادم مع روسيا، هدفنا هو إنهاء مجازر النظام ووضع حد للتطرف والهجرة، داعيا روسيا الى استخدام نفوذها لوقف هجمات النظام، واجباره على الانسحاب الى حدود اتفاقية سوتشي.

وأكد الوزير التركي أن الهدف من العملية هو الدفاع المشروع عن النفس ضد أي خطر يهدد أمن الحدود والمواطنين الأتراك، وأن كل عناصر النظام السوري المعتدية على قواتنا المسلحة ستكون هدفاً لها .

وكثفت تركيا السبت القصف بطائرات مسيرة ضد مواقع للنظام، لكن هذه المرة الأولى التي تعلن فيها أنقرة رسميا أن تلك الضربات تأتي في إطار عملية عسكرية شاملة.
وقتل الخميس 33 عسكريا تركيا بضربات جوية نسبت إلى النظام السوري وهي أعلى خسارة تطال أنقرة جراء هجوم واحد منذ بدء تدخلها في سوريا عام 2016.

 

وأعلن النظام السوري الأحد إغلاق المجال الجوي أمام الطيران في شمال غرب سوريا مهددا بإسقاط أي طائرة تخرقه، مع إعلان تركيا إطلاق عملية عسكرية ضد القوات الحكومية في محافظة إدلب.

ويشن النظام السوري بدعم جوي روسي منذ ديسمبر عملية دامية لاستعادة منطقة إدلب المعقل الأخير لمجموعات جهادية ومعارضة في سوريا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.