موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

المعركة مستمرة على حضانة الطفلين.. حاكم دبي وزوجته الأميرة هيا في لندن – (صور)

0 51
ميدل ايست – الصباحية

عقدت محكمة الاستئناف في العاصمة البريطانية لندن، الأربعاء، جلسة استماع إلى أحكام صدرت في أحدث مرحلة ضمن معركة قانونية بين حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وزوجته السابقة الأميرة هيا بنت الحسين بشأن طفليهما.

ومن المقرر أن تستمع المحكمة إلى طعن الشيخ محمد على نشر أحكام سابقة في القضية أصدرتها المحكمة العليا الإنكليزية. وقيل في المحكمة إن الأميرة هيا والوصي على الأطفال الذي عينته المحكمة يؤيدان نشر الأحكام.

وبدأت معركة حضانة الطفلين في مايو/أيار الماضي وعقدت عدة جلسات بالمحكمة العليا في لندن أمام آندرو ماكفارلين رئيس قسم شؤون الأسرة، وكانت جلسات خاصة.

حيث تقدمت الأميرة هيا 46 عاماُ ، بطلب قضائي في محكمة بلندن ، بالحماية من الزواج القسري، وعدم الإزعاج  وحضاتنة طفليها، والذي يعني وضع طفل تحت سلطة المحكمة فيما يتعلق بالقرارات المهمة وطلب “الحماية من الزواج القسري” يفيد إذا تم إجبار شخص ما على الزواج أو كان يعيش بالفعل زواجا قسريا.

في أول جلسة .. الأميرة هيا تقدمت بطلب الحماية من الزواج القسري وحضانة طفليها
وقال الطرفان في بيان في يوليو/تموز الماضي إن القضية لا تتعلق بالطلاق أو بمشاكل مالية بل تقتصر على رعاية الطفلين.

وطلب الشيخ محمد من المحكمة أن يعود طفلاه لدبي. وطلبت الأميرة هيا من المحكمة حماية ابنتها من إجبارها على الزواج وإصدار أمر بعدم التعرض.

وقال القاضي نيكولاس أندرهيل نائب رئيس محكمة الاستئناف: “هذه الدعوى نتجت عن إجراءات الحضانة في المحكمة العليا المتعلقة بالطفلين وهما الآن في نطاق اختصاص المحكمة”.

وأضاف أن إجراءات الحضانة ما زالت جارية وستعقد جلسة “للرعاية” في نهاية الشهر المقبل، وقرر ماكفارلين الشهر الماضي إعلان الحكمين.

وتزوجت الأميرة هيا بالشيخ محمد بن راشد في العاشر من أبريل سنة 2004، وكانت سادس زوجاته، وانجبت منه طفلين هما الأميرة الجليلة (12 سنة) والأمير زايد (7 سنوات).

ولدى بن راشد علاقات واسعة وقوية وثروة هائلة في بريطانيا، وتخرج من أكاديمية ساندهيرست العسكرية الملكية في بريطانيا منذ نصف قرن، كما تلقت الأميرة هيا تعليمها في بريطانيا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.