وسجل ميسي أهدافه في الدقائق 14 و37 و40 و87 معززا صدارته لائحة الهدافين برصيد 18 هدفا، فيما سجل البرازيلي أرثر (89) الهدف الخامس.

ودخل لاعبو برشلونة أجواء اللقاء متأخرا، وتركوا المبادرة للضيوف، حيث تهدد مرمى تير شتيجن بأكثر من محاولة لتاكاشي إينوي وإسكلانتي، كما ألغى الحكم هدفا سجله سيرجي إنريش بداعي التسلل.

بعد أقل من ربع ساعة، اخترق ميسي دفاع إيبار بمهارة فردية استثنائية، حيث راوغ أكثر من لاعب قبل أن يسدد الكرة في الشباك مسجلا الهدف الأول، بعدها أضاع أنطوان جريزمان فرصة كانت كفيلة بتعزيز التفوق الكتالوني.

وصام ميسي عن التهديف منذ هدف الفوز على غرناطة (1-صفر) في الدقيقة 76 في المباراة الأولى للمدرب الجديد كيكي سيتيين مع النادي الكاتالوني، خلفا لإرنستو فالفيردي في المرحلة العشرين في 19 يناير الماضي.

الفوز هو الرابع تواليا لبرشلونة الذي استعاد الصدارة مؤقتا برصيد 55 نقطة بفارق نقطتين أمام غريمه ريال مدريد الذي يحل ضيفا على ليفانتي لاحقا.