ويعود الفضل بفوز نابولي للإسباني فابيان رويز صاحب الهدف الوحيد (57)، وهي المرة الأولى التي ينجح فيها الفريق الجنوبي بالفوز على إنتر على ملعبه في مسابقة الكأس بحسب “أوبتا” للإحصاءات.

وتعد هذه هي الخسارة الأولى للانتر على أرضه في جميع المسابقات منذ سقوطه أمام برشلونة في الجولة السادسة من دور المجموعات لدوري أبطال اوروبا في 10 ديسمبر 2019.

وفي انتظار مباراة العودة لحسم التأهل حيث من  المقرر أن يلتقي نابولي بإنتر في ملعب سان باولو خلال مباراة الإياب المقررة 5 مارس/ آذار المقبل، لحسم المتأهل للمباراة النهائية.

ولم يصل نابولي لنهائي مسابقة الكأس منذ موسم 2013-2014، عندما توج بلقبه الخامس وكان على حساب فيورنتينا 3-1.

واعتمد مدرب الانتر انتونيو كونتي اراحة عددا من لاعبيه الأساسيين، قبل الاستحقاق المقبل حيث سيتواجه مع لاتسيو ثالث الترتيب بفارق نقطة واحدة عنه ويوفنتوس في روما الأحد.

بدأت المباراة سريعة من جانب إنتر، وتفوق صاحب الأرض نسبيا في الشوط الأول مع بعض اللمحات لضيفه الذي يعاني في الدوري الإيطالي ما وضعه في المركز الحادي عشر على لائحة الترتيب.

وارتفع إيقاع المباراة في شوطها الثاني، وبدا أن الفريقين يريدان تحقيق نتيجة إيجابية تريحهم في مباراة العودة، وهو ما نجح الضيوف بتحقيقه بعدما سجل رويز الهدف، إثر مجهود فردي بدأه بتمريرات متبادلة مع جيوفاني دي لورينتسو وأنهاه بتسديدة من مشارف منطقة الجزاء الى يمين باديلي (57).

ومن المقرر أن يلتقي الفريقان إيابا في سان باولو في الخامس من آمارس المقبل.

وتقام الخميس مباراة الذهاب من الدور نصف النهائي الآخر حيث يحل يوفنتوس ضيفا على ميلان في سان سيرو.

المزيد ديربي الغضب .. انتفاضة الانتر في الشوط الثاني تحرم ميلان من فوز طال انتظاره