موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

كارلا ديبيلو .. واجهة الصندوق السيادي السعودي لانجاز الصفقات

0 73
ميدل ايست – الصباحية

يعد الصندوق السيادي في المملكة العربية السعودية واحد من أكبر الصناديق الاستثمارية السيادية في العالم، بقيمة تصل الى 300 مليار دولار، ويسعى الى تنويع مصادر من خلال الاستثمارات خارج المملكة.

من أجل هذه العملية فقد باتت منتجة البرامج تلفزيون الواقع الأمريكية كارلا ديبيلو 35 عاماً أحد هذه الوجوه التي تستعين بها الممكلة من اجل اتمام الصفقات ودخولها في مفاوضات لشراء نادي نيوكاسل يونايتد الانكليزي.

وبحسب تقرير نشرته صحيفة وال ستريت جورنال، فإن الصندوق السيادي الاستثماري الضخم الذي يدير أموالا تقدر بـ 300 مليار دولار، يستعين بديبيلو (35 عاما) والتي أصبحت صديقة مقربة من ياسر الرميان (49 عاما) رئيس الصندوق من أجل إتمام الصفقة، حتى أن لها تدخلات في صفقات أخرى للصندوق.

View this post on Instagram

R A M A D A N I N G . . .

A post shared by Carla DiBello (@carladibello) on

 

ونشرت الصحيفة تقريراً بعنوان “كيف أصبحت منتجة لبرامج تلفزيون الواقع منظمة صفقات لصندوق سعودي بقيمة 300 مليار دولار”، ألقت فيه الضوء على دور سيدة أمريكية تدعى كارلا ديبيلو في تسهيل بعض الصفقات من خلال علاقتها مع رئيس الصندوق ياسر الرميان.

وأشارالتقرير أن صندوق الاستثمار السعودي يقود مفاوضات لشراء نادي نيوكاسل يونايتد الإنكليزي، مقابل 447 مليون دولار ، في صفقة تقودها سيدة الأعمال البريطانية أماندا ستافيلي، ومنتجة تلفزيونية تدعى كارلا ديبيلو

 بحيث تشتري ستافيلي 10 في المئة من نيوكاسل باستخدام ثروتها العائلية الخاصة؛ وسيحصل الملياردير البريطاني سيمون روبن على حصة 10 في المئة أخرى، على أن يقوم الصندوق بتمويل المبلغ المتبقي.

ما دورها في صفقة شراء نادي أستون فيلا؟

وأصبحت كارلا ديبيلو (35 عاماً) شخصية بارزة في المشهد الاستثماري في السعودية، بسبب صلاتها بصندوق الاستثمارات العامة في المملكةـ ورئيسه ياسر الرميان  وهي تساعد صندوق الاستثمارات العامة في التفاوض لشراء حصة رئيسية في نادي كرة القدم نيوكاسل يونايتد،ا شاركت في محادثات حول صفقة بقيمة 15 مليار دولار مع شركة Reliance Industries الهندية المحدودة، حسبما يقول أشخاص مطلعون على هذه المحادثات.

وتتمتع كارلا أيضاً بعلاقة وثيقة مع رئيس الصندوق السعودي ياسر الرميان، البالغ من العمر 49 عاماً. ويقول مسؤولون سعوديون في الصندوق إن علاقتهما أثارت مخاوف بين بعض المسؤولين في صندوق الاستثمارات العامة، الذين أحبطهم اهتمامه بكارلا في وقت تواجه فيه استثمارات الصندوق الرئيسية صعوبات جمة.

ويقول مقربون من كارلا أنها تتلقى تعويضاً عن دورها في مثل هذه الصفقات، بشكل عام من الشركة التي تسعى إلى إبرام صفقة مع صندوق الاستثمارات العامة السعودي أو من آخرين يشاركون في صفقات محتملة، غالباً من خلال شركتها CDB Advisory الاستشارية في ساراسوتا.

لماذا يخشى رجال الأعمال الغربيون الوسطاء أمثال كارلا؟
يُذكر أنه في العام الماضي في مدينة نيويورك، ساعدت كارلا أحد المديرين التنفيذيين لشركة  Juul Labs المحدودة في ترتيب لقاء نادر منفرد مع الرميان، كما يقول أحد الأشخاص، ويقول هذا الشخص إن صفقة شركة Juul لم تحدث، لكن الاجتماع كان بمثابة نصر كبير للمدير التنفيذي لشركة Juul.

المنتجة التلفزيونية لبرامج الواقع ديبيلو، رغم أن تقارير إعلامية تشير إلى أن علاقتها توطدت مع السعودية من خلال توصية من صديقتها المقربة كيم كاردشيان، إلا أن وول ستريت جورنال وجدت أن علاقتها مع المملكة تعود إلى أكثر من عقدين، إذ أنها نشأت في فلوريدا في منزل مجاور لعصام غزاوي وهو أحد المسؤولين المقربين من عائلة العاهل السعودي الملك سلمان.

وتشير الصحيفة إلى أنها أصبحت صديقة مقربة من عنود ابنة غزاوي قبل أن يغادرا فلوريدا قبل أحداث 11 سبتمبر 2001، والتي تعيش حاليا في دبي وتمتلك دار تصميم خاصة بالأزياء الخليجية.

وانتقلت ديبيلو فيما بعد إلى لوس أنجليس حيث عملت كمنتجة تلفزيونية وساعدت في برنامج الواقع الخاص بكيم كاردشيان.

وبعد 2005 انتقلت ديبيلو إلى دبي حيث تقضي معظم أوقاتها هناك، ولكنها أصبحت تذهب بشكل دائم إلى السعودية منذ 2014، وكانت قد أسست قبلها بعام شركة (CDB) والمتخصصة بالعلاقات العامة والترويج واتمام الصفقات، وكانت قد صرحت في مقابلة صحفية سابقا أنها من النوع الذي يتم صفقات بـ”تسعة أصفار”.

وبعد ذلك بدأت ديبيلو بالظهور أكثر في مناسبات هامة في السعودية ومع مسؤولين رفيعي المستوى مثل ولي العهد محمد بن سلمان، وقامت بالمساعدة في إعداد أفلام وثائقية عن السعودية وأحضرت شركات خصيصا من هوليود لهذا الأمر.

تقول الصحيفة إن مصادر على دراية بصفقة نيوكاسل تفاجأوا عندما علموا بطلب مكتب رئيس الصندوق الاستثماري الرميان بمقابلة ديبيلو مسؤولين في النادي، والأمر الذي جعل حتى محللين ماليين سعوديين في حيرة من أمرهم ويتساءلون عند دورها في الاجتماع.

وأخبرتهم ديبيلو فيما بعد أنها ستتم الصفقة هي وسيدة الأعمال ستافيلي مقابل رسوم وجزء من الأسهم.

ولم تعلق أي من الأطراف رسميا حول الموضوع، بحسب الصحيفة. وكانت قد نشرت صورا لها على إنستغرام أثناء وجودها في لندن خلال الفترة الماضية.

View this post on Instagram

Cozy in London 🇬🇧

A post shared by Carla DiBello (@carladibello) on

والتقت ديبيلو وستافيلي على اليخت أثناء هذه الرحلة، حيث شاركتا في اجتماعات وصفت بأنها رفيعة المستوى، كما حضرتها عشاء خاصا عقده ولي العهد الأمير محمد في يخت خاص.

وبحسب تقرير لوكالة بلومبيرغ فإن شركة ديبيلو قد ساهمت في اتمام صفقات بربع مليار دولار خلال الفترة الماضية، مشيرين إلى أن حسابها في إنستغرام يكشف عن حجم تواجدها الكثيف في السعودية خلال الآونة الأخيرة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.