تباطؤ نمو الاقتصاد الإماراتي .. بنك أبوظبي يلغي مئات الوظائف، وطيران الاتحاد يبيع طائراته

86
ميدل ايست – الصباحية

كشفت خطوة بنك أبوظبي الأول الإعلان عن إلغاء وشطب المئات من الوظائف، عن مدى تدهور الأوضاع الاقتصادية التي تواجها الإمارات مؤخراً وذلك في ظل تباطئ نمو الاقتصاد الإماراتي وهو الأسوء منذ سنوات، وبالتزامن مع إعلان شركة طيران الاتحاد عن بيع وتأجير عدد من طائرات.

وأعلن شطب بنك أبوظبي الأول مئات الوظائف مما يجعله أحدث بنك في الإمارات يستغني عن موظفين في ظل أعباء على صناعة التمويل بسبب تباطؤ نمو الاقتصاد الإماراتي .

ونقلت وكالة بلومبرغ، الخميس الماضي عن مصادر مطلعة طلبت عدم الكشف عن هويتها، قولها إن أكبر بنك في البلاد فصل مئات الموظفين من عدة أقسام خلال الأسابيع القليلة الماضية.

ويعمل في بنك أبوظبي الأول، الذي تم إنشاؤه بدمج بنكين عام 2016، حوالي 5400 موظف على مستوى العالم، وفقا لموقعه على الإنترنت.

ويملك البنك ويترأس مجلس إدارته الشيخ طحنون بن زايد مستشار الأمن الوطني والذي يعتبر رابع أرفع شخصية أمنية ومخابراتية في الدولة.

ورفضت متحدثة باسم بنك أبو ظبي الأول التعليق على ما جاء في التقرير، وأدى أيضا دمج عدد من أكبر البنوك في البلاد إلى شطب آلاف الوظائف.

خسائر طيران الاتحاد

وياتي ذلك بالتزامن مع إعلان شركة الاتحاد للطيران الإماراتية  انها قامت ببيع  وتأجير  38 طائرةمن طرازي ايرباص وبوينغ  بمبلغ مليار دولار بموجب تعاقد مع شركتي “كيه كيه آر” للاستثمار وشركة ألتافير إير فاينانس.

وقالت الشركة، التي تتخذ من أبوظبي مقرا لها، في بيان لها، إنها ستبيع 38 طائرة، بينها 22 من طراز إيرباص إيه 330 و16 طائرة بوينغ 777- 300 إي آر، في صفقة مع شركة “كيه كيه آر” للاستثمار وشركة ألتافير إير فاينانس.

واوضح الرئيس التنفيذي لمجموعة  الاتحاد للطيران توني دوجلاس ان هذه الخطوة تسمح للشركة باتخاذ خطوات مهمة للاستفادة  من أسطولها

ونوه الى ان هذه الصفقة توفر للاتحاد للطيران المزيد من المرونة وتتماشى مع اهداف الشركة  المتعلقة بالاستدامة  في الوقت الذي تحافظ فيه  على اسطول يتميز بكفاءة عالية في استهلاك الوقود وطائرات تقدم مستويات متقدمة في التكنولوجيا.

وكانت الشركة قد أعلنت في مايو الماضي عن تكبد خسائر بقيمة 1.28 مليار دولار في 2018 انخفاضا من 1.52 مليار في 2017، وخسرت الشركة 4.75 مليار دولار منذ 2016.

وقلّصت الشركة -التي أطلقت استراتيجية مدتها خمس سنوات لتحسين أوضاعها في عام 2017- طموحاتها وشرعت في إعادة تنظيم أنشطتها، باعتبارها شركة طيران متوسطة الحجم تركز على الرحلات المباشرة من وجهة إلى أخرى في 2018.

المزيد : شركة  داماك .. تدهور السوق العقارية في الإمارات بشكل كبير

وسبق أن كشفت شركة “داماك” العقارية عن تدهور السوق العقارية بشكل كبير في دولة الإمارات، وصلت الأسعار إلى القاع وذلك خلال العام المنصرم 2019، بسبب احجام وتراجع المسثمرين والشركات عن الاستقرار في دبي.

قد يعجبك ايضا