موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

قتيل وعشرات الجرحى في حادثة انشطار طائرة تركية في اسطنبول

27
ميدل ايست – الصباحية
تعرضت طائرة خاصة بشركة تركيا ، مساء اليوم الأربعاء، إلى حادثة حيث انشطرت إلى ثلاثة أقسام عقب خروجها من المدرج في مطار صبيحة غوكتشيه في الشق الآسيوي من اسطنبول، وأسفر عن مقتل شخص وجرح 157.
أظهرت صور التقطتها كاميرات وكالات الأنباء حجم الكارثة التي لحقت بطائرة خاصة لشركة “بيغاسوس”، ومحاولات رجال الإنقاذ إجلاء الركاب العالقين داخلها بعد تحطمها.
ونقلت وكالة رويترز عن مسؤولين أتراك إن طائرة قادمة من إقليم إزمير تخطت المدرج أثناء الهبوط في مطار صبيحة غوكشن في إسطنبول اليوم الأربعاء مما أدى إلى تحطمها ومتقل شخص وإصابة العشرات.

وانقسمت الطائرة إلى ثلاثة أجزاء بعد ما وصفه وزير النقل جاهد توران بأنه هبوط حاد، مضيفا أنه لم يسفر عن وقوع قتلى. وقال توران إنه تم تحويل الرحلات التي تنتظر الهبوط في مطار صبيحة غوكشن إلى مطار اسطنبول.

من جانبه قال وزير النقل التركي إن المعلومات الأولوية تشير إلى عدم وجود قتلى بين الـ 177 راكبا، لكنه أشار إلى وجود إصابات تم إجلاؤها من الطائرة، التي خرج جزء من ركابها بأنفسهم، وآخرون قامت فرق الإنقاذ بإخراجهم.

وذكر الإعلام التركي أن قبطاني الطائرة التركي والكوري الجنوبي أصيبا بجروح بالغة.وأظهرت مشاهد بثتها قنوات التلفزة التركية أن الطائرة تحطمت في مكانين بعد خروجها عن المدرج.

ولم تعرف بعد الأسباب المباشرة للحادثة، لكن موجة برد استثنائية بدأت تصل اسطنبول منذ صباح الأربعاء، وصدرت تحذيرات بأن رياح وعواصف قوية ستضرب المدينة وأن سرعة الرياح ستصل إلى أكثر من 80/ كلم في الساعة، مع بدء تساقط الثلوج، لكن أنباء أشارت إلى اندلاع حريق في الطائرة لم يعرف إن كان وقع في الجو أم خلال ارتطام الطائرة بمدرج المطار.

وأكدت المتحدثة باسم شركة “بيغاسوس” للطيران التحطم لكنها لم تكشف تفاصيل أخرى. وقالت بيغاسوس في بيان لاحق إن طائراتها تخطت المدرج بعد الهبوط وإنه يجري إجلاء الركاب.

ويعتبر مطار صبيحة ثاني أكبر مطار في اسطنبول بعد مطارها الجديد الأكبر، ويستخدمه ملايين المواطنين والسياح سنوياً، وخاصة من خلال شركة الرحلات الرخيصة “بيغاسوس” التي تعود لها الطائرة.

 

 

قد يعجبك ايضا