موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

العراق : محمد علاوي رئيسا جديدا للوزراء .. ويدعو إلى حوار مباشر مع المتظاهرين ومحاربة الفساد

0 40
ميدل ايست – الصباحية

كلف الرئيس العراقي برهم صالح، السبت محمد توفيق علاوي ، بتشكيل حكومة جديدة في العراق، وذلك خلفاً لرئيس الوزراء الحالي عادل عبد المهدي، الذي اطيح به في ديسمبر الماضي إثر احتجاجات عارمة شهدها الشارع العراقي منذ شهر اكتوبر الماضي، وفشل الاحزاب العراقية في تسمية رئيس وزراء جديد.

وستكون مهمة علاوي هي قيادة البلاد وتشكيل حكومة جديدة في غضون شهر، بالتوافق مع الأحزاب القوية التي تنافس على الحصول على حصة من المناصب الوزارية، تقود المرحلة الحالية وصولاً إلى اجراء انتخابات مبكرة.

يشهد الشارع العراقي انقسام حاد واحتجاجات غاضبة بسب سوء الخدمات الحكومية المقدمة والفساد المنتشر وفشل النخب والأحزاب السياسية احتواء الأزمة الحالية.

وفي أول تصريح صحفي له دعا رئيس الوزراء العراقي المكلف محمد توفيق علاوي، إلى إطلاق حوار صريح مع المتظاهرين السلميين، مؤكداً أنه سيشكل فريقا استشاريا في مكتبه بمشاركة ممثلين من المتظاهرين.

وقال علاوي في كلمة له “أؤكد الالتزام بتوفير أكبر قدر من فرص العمل للمواطنين من خلال البدء بمشاريع صناعية واستثمارية،ووضع الأسس للاقتصاد الريعي وعدم الاعتماد على النفط”.

كما تعهد بـ”محاربة الفساد وحل الهيئات الاقتصادية وتحقيق الأمن والأمان لكافة أبناء الشعب وحصر السلاح بيد الدولة والامتناع عن استخدام الأسلحة الحية”، كما تعهد بـ”حماية العراق من أي تدخل خارجي وألا أسمح بأن يكون العراق ساحة لتصفية الحسابات”.

الشارع العراقي 
وفور الاعلان عن تكليف علاوي بمنصب رئيس الوزراء، أعلن المحتجون في مختلف الساحات رفضهم لتكليف علاوي رئاسة الحكومة، وأنه استهتار لمطالبهم، ودعا المتظاهرين في بيان لههم الى ما سموها خطوات تصعيدة سلمية للرد على هذه الخطوة.

ورفع محتجون في ساحة التحرير لافتات تحمل صورا لعلاوي، مكتوبا عليها لا مكان لمرشح الأحزاب السياسية في الحكومة الجديدة، حيث يصرون على تشكيل حكومة مستقلة عن الأحزاب السياسية ولا تخضع لأية ارتباطات خارجية.

وردد المحتجون في ساحة التحرير شعارات تطالب القوى السياسية بالابتعاد عن ملف تشكيل الحكومة، والالتزام بما اتفقت عليه ساحات الاعتصام من مرشحين لتولي المنصب.

ترحيب دولي 

وفي درود الفعل الدولية تجاه تكليف علاوي بمنصب رئيس الوزراء، رحبت ممثلة الأمم المتحدة لدى العراق جينين هينيس بلاسخارت بتكليف رئيس وزراء عراقي جديد، وحثت على العمل سريعا لتنفيذ الإصلاحات والمساءلة في العراق.

وقالت المسؤولة الأممية في تغريدة على تويتر إن الالتزامات التي وردت في بيان رئيس الوزراء المكلف تلبي كثيرا من مطالب المحتجين السلميين، وهذا يعتبر مؤشرا مشجعا وجديرا بالترحيب.

وعلقت السفارة الأمريكية في بغداد على تكليف علاوي في بيان لها على حسابها في فيسبوك وقالت  : إن “الظروف الراهنة في العراق والمنطقة تتطلب وجود حكومة مستقلة ونزيهة ملتزمة بتلبية احتياجات الشعب العراقي”.

وأضافت أن ترشيح علاوي “يجب أن يتم متابعته بجهود حقيقة لضمان تحقيق هذا الهدف”.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.