موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

التلفزيون السعودي يحاول تبيض صورة بن سلمان من فضيحة اختراق هاتف بيزوس .. عبر مهاجم قطر وتركيا وإيران

بعد فضيحة قرصنة هاتف رئيس أمازون

0 50
ميدل ايست – الصباحية

بث التلفزيون السعودي تقريراً، حاول من خلاله تبيض صورة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان من الفضيحة الجديدة التي تلاحقه دولياً بعد الكشف عن ضلوعه في اختراق هاتف جيف بيزوس رئيس شركة أمازون ومالك صحيفة ” الواشنطن بوست، ذلك من خلال الإساءة إلى كل من قطر وتركيا وإيران واليسار الأمريكي.

وحمل التقرير الذي نشرته القناة على صفحتها الرسمية على موقع تويتر عنوان ” الصغار العابثين”، متهماً كل قطر وتركيا وإيران واليسار في أمريكا، بأنهم يختبئون في جزيرة خلف جريدة.

وهاجمت القناة في تقريرها “الصغار العابثين والماكينة القطرية والدعاية الإيرانية والسموم التركية واليسار في الغرب الأمريكي”، مضيفة أن “جميعهم في جزيرة يختبئون خلف جريدة يتقنعون ولا يتغيرون في عدائهم وحملاتهم ضد السعودية العظمى وقادتها”.

كما نشرت القناة السعودية مقطعاً أخر على حسابها على موقع تويتر، بعنوان ” قصص مبركة من بين أشجار غابات الـ “أمازون” و قالت فيه :” “قصص مفبركة من بين أشجار غابات الأمازون.. والمستهدف في هذه الروايات المهلهلة هو نفسه دائما.. سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان السعودية العظمى.. أما القابع في الجزيرة القريبة لازال في سجنه الصغير!”.

المزيد : الغارديان: هاتف رئيس أمازون تعرض للاختراق من قبل ولي العهد السعودي في عام 2018

يأتي ذلك بعد أن كشفت صحيفة ” الغارديان” عن ضلوع بن سلمان في اختراق هاتف رجل الأعمال والملياردير الأمريكي، جيف بيزوس، مؤسس شركة أمازون، الأمر الذي فجر أزمة جديد في الأوساط الغربية ، خوفا من تعرضهم لعمليات اختراق من الأمير السعودي.

وأوضحت الصحيفة ان بن سلمان كان يتبادل الرسائل مع جيف بيزوس، ثم تبين لاحقا أن إحدى الرسائل التي أرسلها كانت “فيروس” لقرصنة جهاز بيزوس، بحسب معلومات حصرية حصلت الصحيفة عليها.

يعتقد أن الرسالة المشفرة من الرقم الذي استخدمه محمد بن سلمان تضمنت ملفًا ضارًا تسلل إلى هاتف أغنى رجل في العالم ، وفقًا لنتائج تحليل الطب الشرعي الرقمي.
وفجرت هذه الفضيحة أزمة جديدة باتت تلاحق الأمير الشاب بعد جريمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشجقي داخل قنصلية بلاده في مدينة اسطنبول التركية في أكتوبر 2018.

ودعا خبراء بالأمم المتحدة، وفقا لبيان نشرته وكالات أنباء عالمية عديدة، إلى “تحقيق فوري” من قبل الولايات المتحدة، لافتين إلى أنهم اطلعوا على البيانات التي تدعي أنه تم اختراق هاتف بيزوس، عقب تلقيه ملف تم إرساله عبر حساب “واتسآب” الخاص بولي العهد السعودي.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.