موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

ارتفاع قتلى فيروس كورونا في الصين إلى 106 وفيات وتسجيل حوالي 1300 إصابة جديدة

0 29
ميدل ايست – الصباحية

أعلنت السلطات في إقليم ووهان الصيني اليوم الثلاثاء، ارتفاع عدد قتلى فيروس كورونا الجديد إلى أكثر من 106 وفيّات حيث واصل الوباء تفشّيه مع تسجيل حوالى 1300 إصابة جديدة.

وأكدت لجنة الصحة الوطنية في الصين، في مؤتمر صحافي عقد يوم الأحد، أن الفيروس الجديد يختلف عن الأنواع السابقة، ويخشى من تسارع قدرته على الانتشار بين البشر.

وقالت لجنة الصحّة إنّ الفيروس حصد أرواح 24 شخصاً جديداً لترتفع الحصيلة الإجمالية للوفيّات إلى 106، في حين انتقلت العدوى إلى 1291 شخصاً آخر ممّا رفع إجمالي عدد الإصابات المؤكّدة في البلاد إلى أكثر من أربعة آلاف حالة.

وأوصت الحكومة الصين مواطنيها بإرجاء خطط سفرهم إلى الخارج، وقالت الإدارة الوطنية للهجرة في بيان “نوصي المقيمين” في الصين القارية “إرجاء موعد رحلاتهم التي لا ضرورة لها”، مذكرة بأن “خفض التنقلات عبر الحدود يساهم في السيطرة على الوباء”.

واعلنت وزارة التعليم الصينية الثلاثاء أنّها أرجأت إلى أجل غير مسمّى موعد استئاف الدروس في كل المدارس والمعاهد والجامعات ومؤسسات التعليم العالي في البلاد، وذلك في محاولة من الحكومة للحدّ من تفشّي فيروس كورونا المستجدّ.

وقالت الوزارة في بيان مقتضب إنّها ستحدّد لاحقاً الموعد الجديد لبدء فصل الربيع الدراسي، علماً بأنّ التلامذة والطلاب في سائر أنحاء البلاد هم حالياً في إجازة بمناسبة عيد رأس السنة القمرية الجديدة.

المزيد: الرئيس الصيني يعترف .. نواجه وضعاً خطيرا .. فيروس كورونا ينتشر بشكل سريع
ووصفت منظمة الصحة العالمية فيروسات كورونا أو الفيروسات التاجية بأنها “مجموعة كبيرة من الفيروسات”، التي تسبب مرضا يتراوح من نزلات البرد الشائعة إلى أمراض أكثر حدة”.

إلى ذلك،  قالت كوريا الجنوبية اليوم الثلاثاء إنها لن تدخر جهدا في مواجهة الآثار الاقتصادية المحتملة لفيروس كورونا الجديد، بينما تتعهد باتخاذ إجراءات ، إذا لزم الأمر، لتقليل الآثار السلبية.

وقال وزير المالية هونج نام-كي خلال اجتماع طارئ عقده مع الوزارات ذات الصلة: “نراقب عن كثب تأثير انتشار الفيروس في الصين على استهلاكها وإنتاجها، إلى جانب الاقتصاد العالمي وصادراتنا”، حسب وكالة يونهاب للأنباء.

وأضاف، “في الوقت الحالي، كان له تأثير محدود على الاستهلاك المحلي والأنشطة الاقتصادية لكوريا الجنوبية، لكننا سنظل بحاجة إلى مراقبة القضية عن كثب.”

وذكر أن كوريا الجنوبية تدرس حالات مماثلة في الماضي، بما في ذلك اندلاع متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (ميرس) في عام 2015 ، والتي أودت بحياة ما يقرب من 40 شخصا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.