موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

ديلي ميل: اتخاذ اجراءات لحماية هاتف “جونسون” خوفاً من اختراق محتمل من ولي العهد السعودي الذي اعتاد ارسال “الايموجي”

0 69
ميدل ايست – الصباحية

لا تزال تداعيات الكشف عن تورط ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في قرصنة هاتف رئيس شركة أمازون جيف بيزوس، وفي ظل تصاعد التخوفات العديد من الشخصيات التي التقت بن سلمان أن تكون هواتفها قد تعرضت للاختراق والقرصنة.

أخر هذه التخوفات هو ما كشفته صحيفة  “ديلي ميل” اللندنية، اليوم الأحد، أن السلطات في بريطانيا اتخذت كل الإجراءات اللازمة لحماية هاتف رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، من الاختراق من خلال رسائل “واتساب” تحمل الرموز التعبيرية “إيموجي” كان يرسلها له بكثرة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

وقالت الصحيفة إن رئيس الوزراء جونسون كان على اتصال منتظم مع بن سلمان عبر “واتساب”، بعد أن تبادلا الأرقام عندما كان وزيراً للخارجية.

وأشارت إلى أن بن سلمان اعتاد على استخدام “الإيموجي” بشكل مستمر، الأمر الذي أثار حيرة جونسون وفريقه، وأضافة الصحيفة إلى أن مصادر أمنية قالت إن مستوى اتصال ولي العهد السعودي بجونسون كان “مثيراً للقلق”، وأن العلاقات الحالية مع المملكة “يتم تقيمها” بشدة بسبب سلوك بن سلمان

تابعت الصحيفة: “رفض المسؤولون القول ما إذا كان هاتف جونسون قد تم فحصه بواسطة أجهزة الأمن، لكن مصادر أخرى أكدت أن جميع الإجراءات المناسبة قد اتخذت لحماية هاتفه”.

المزيد : الغارديان: هاتف رئيس أمازون تعرض للاختراق من قبل ولي العهد السعودي في عام 2018

وكانت صحيفة صحيفة “الغارديان” البريطانية كشفت عن تروط ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، في واقعة قرصنة هاتف جيف بيزوس رئيس شركة أمازون ومالك صحيفة الواشنطن بوست.

أصدر المحققان أنييس كالامار مقررة الأمم المتحدة الخاصة بالإعدام خارج نطاق القضاء، وديفيد كاي، مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بحرية التعبير، بياناً، أشارا فيه إلى احتمالية تورط بن سلمان في عملية اختراق هاتف رئيس أمازون ومالك صحيفة “واشنطن بوست” جيف بيزوس، مشيرين إلى أن “تلك المزاعم تتطلب تحقيقاً فورياً من الولايات المتحدة وغيرها من السلطات المعنية”.

وأوضح البيان أن “توقيت قرصنة هاتف بيزوس، يدعم إجراء تحقيق عن مزاعم بأن بن سلمان أمر أو حرّض على قتل خاشقجي”.

ولفت إلى أن “البرنامج الذي استخدمه بن سلمان في قرصنة هاتف بيزوس هو برنامج (بيغاسوس) الإسرائيلي”، كاشفاً أن “الشهر الذي تم فيه اختراق هاتف بيزوس هو نفسه الذي اختُرقت فيه هواتف اثنين من المقربين لخاشقجي”.

وبدأت القصة في أبريل 2018، عندما حضر بيزوس حفل عشاء مع محمد بن سلمان، تبادلا خلاله أرقام الهواتف، وفي مايو ذات العام تلقى بيزوس ملف فيديو مشفراً أُرسل من حساب الواتساب الشخصي لولي العهد السعودي، تبعه بدء تسرّب كميات هائلة من البيانات من هاتف بيزوس.

المزيد : خوفا من القرصنة .. مشاهير التقوا بن سلمان يتفقدون هواتفهم

خوف المشاهير من القرصنة

ذكرت موقع “بيزنس إنسايدر” أن مشاهير ورجال أعمال التقاهم ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، عام 2018، قد يفحصون هواتفهم المحمولة، على خلفية واقعة قرصنة هاتف جيف بيزوس، رئيس شركة “أمازون” مالك صحيفة “واشنطن بوست”.

وكان بن سلمان التقى خلال زيارته للولايات المتحدة ، في نيسان 2018 والتي استمرت 3 أسابيع، مشاهير ومديرين تنفيذيين ورجال أعمال، بجانب بيزوس.
وكان من بين هؤلاء، تيم كوك المدير التنفيذي لشركة “آبل”، ومؤسسو شركات “غوغل” و”مايكروسوفت” و”فيرجين”، والمرشح الرئاسي الحالي مايكل بلومبيرغ، ورجل الأعمال بيتر ثيل، بحسب المصدر.

كما التقى “بن سلمان” عددا من مشاهير الإعلام وفناني هوليود، مثل روبرت ماردوخ، المدير التنفيذي لشركة “نيوز غروب” والمذيعة أوبرا وينفري، والممثلين مايكل دوغلاس، ومورغان فريمان، ومن المرجح أن يقوم هؤلاء بفحص هواتفهم خشية أن تكون مخترقة، حسب المصدر ذاته.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.