موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

شركة ” داماك” .. تدهور السوق العقارية في الإمارات بشكل كبير

0 62
ميدل ايست – الصباحية

كشفت شركة “داماك” العقارية عن تدهور السوق العقارية بشكل كبير في دولة الإمارات، وصلت الأسعار إلى القاع وذلك خلال العام المنصرم 2019، بسبب احجام وتراجع المسثمرين والشركات عن الاستقرار في دبي.

وقال حسين السجواني، رئيس مجلس إدارة “داماك” خلال لقاء مع قناة ” سي إن بي سي عربية” على هامش مشاركته في أعمال المنتدى الاقتصادي دافوس في سويسرا، إن السوق العقارية تدهورت بشكل كبير في الإمارات.

وأضاف السجواني إن الأسعار وصلت إلى القاع خلال العام 2019 والعرض في دبي هو الذي دفع السوق العقارية إلى الهبوط، محذرا  من كارثة اقتصادية ستضرب مدينة دبي، إذا لم يتوقف أعمال البناء الجديد في قطاع العقارات لمدة سنة على الأقل.

وأشار إلى أن الشركة “كانت تتوقع حدوث تخمة في المعروض، والذي ظهر واضحاً في بيانات الشركة في 2018، ما دفع الشركة إلى إطلاق مشروع واحد في 2018 و2019”.

وتابع سجواني إن داماك خفضت صفقاتها الجديدة بشكل كبير خلال العامين الماضيين، وستركز على بيع العقارات الموجودة لديها بالفعل. ومع ذلك، سوف تكمل شركة التطوير العقاري تشييد 4000 منزل هذا العام و6000 منزل آخر في عام 2020.

  • وتعد شركة “داماك” شركة عقارية إماراتية تأسست عام 2002، وتعتبر من أكبر الشركات العقارية في الشرق الأوسط والعالم العربي وتوسعت سريعاً في كل من مصر وشمال أفريقيا والأردن ولبنان وقطر والسعودية.
وأشار في حديثه خلال المنتدى الاقتصادي العالمي في منتجع دافوس السويسري، أن شركة داماك “قلصت من المشاريع في عامي 2018 و2019 بحدود الـ 90%”.

وتفاقمت خلال الأشهر الماضية الأزمة الاقتصادية في إمارة دبي، مع تواصل النزف في العقارات ومعاناة الإمارات ظروفاً اقتصادية طاردة للشركات والموظفين.

وهذه ليست المرة الأولى التي يتحدث فيها السجواني عن تدهور سوق العقارات، وكشف أنه أبلغ حاكم دبي بهذه المخاطر ولكنه لم يكشف عن رد الشيخ محمد بن راشد على التحذيرات.

وسبق أن حذر السجواني في لقاء مع وكالة “بلومبيرغ” الأمريكية إن البلاد وتحديداً دبي بحاجة إلى وقف جميع عمليات بناء المنازل الجديدة لمدة لا تقل عن عام أو عاميين، لتفادي وقوع كارثة اقتصادية ناجمة عن زيادة العرض المفرط في قطاع البناء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.