موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

الأمير هاري .. مجبر للعودة إلى مقاعد الدراسة .. حتى يُقيم في كندا

غير مؤهل تعليمياً للاقامة فيها

0 24
ميدل ايست- الصباحية
يبدو أن القوانين الكندية لا تناسب الأمير هاري ، حيث يتوجب عليه العودة إلى مقاعد الدراسة في حال رغب بالاستقرار الدائم فيها ، لأنه غير حاصل على أي شكل من أشكال التعليم العالي.
وقال المحامي الكندي ماريو بيليسيمو، إن هناك عوامل تعيق استقرار هاري في كندا حيث أنه لم يتلق تعليما جامعيا يؤهله لحيازة شهادة أكاديمية، ما يعيق إجراءات طلب الهجرة.

وأكد المحامي أنه من غير المعتاد أن يتقدم أي فرد بطلب للهجرة وهو غير حاصل على أي شكل من أشكال التعليم العالي، وفقا لما نشرته صحيفة “التايم”.

وعلى عكس شقيقه الأكبر وليام الذي درس في جامعة سانت أندروز قبل الانضمام إلى سلاح الجو الملكي البريطاني، التحق هاري مباشرة بالجيش بعد المدرس الثانوية.

ومن المحتمل أن يضطر الأمير هاري للعودة إلى مقاعد الدراسة ، وكما أوضح خبير الهجرة، فإن الدوق قد يعتمد على زوجته ميغان لتكون “مقدم الطلب الرئيسي” في عملية الهجرة.

وعلى عكس وجته ميغان ماركل التي أمضت عدة سنوات في العمل بأحد البرامج التلفزيونية بتورنتو ما يجعلها صاحبة “الطلب المرغوب” أكثر من زوجها هاري.

المزيد : بعد انفصاله عن العائلة الملكية .. هاري: لم يكن لدي خيار أخر

 

قال الأمير هاري إنه يشعر بالاحباط والحزن الشديد تجاه قرار الانفصال عن العائلة الملكية ، مكررا احترامه واعتزازه بها، وجاء ذلك خلال كلمة ألقاها أثناء مأدبة عشاء لصالح جمعية “سينتيبال” الخيرية.

واعترف هاري إن النتيجة النهائية لم تكن ما أراده هو وزوجته، مضيفاً: «أملنا كان مواصلة خدمة الملكة والكومنولث وجمعياتي العسكرية بدون أموال عامة. للأسف لم يكن هذا في الإمكان».

وأضاف هاري أنه لم يتخذ القرار باستخفاف، وأنه لم يجد خيارا آخر، كما أثنى على جدته، الملكة إليزابيث الثانية، وبقية أفراد عائلته لدعمه وزوجته في الأشهر الأخيرة، معرباً عن أمله أن تتيح له هذه الخطوة ولأسرته حياة أكثر استقرارا.

وتعد هذه التصريحات هي الأولى له بعد إعلان قصر باكنغهام الملكي البريطاني يوم السبت الماضي، تخلي الأمير وزوجته ميغان ماركل عن مهامهما في العائلة المالكة.

دد “دوق ودوقة ساسكس”، هاري وزوجته ميغان ماركل، اليوم الثلاثاء، باتخاذ إجراءات قانونية ضد مصوري الباباراتزي، وذلك عقب استقرارهما في كندا، وتوديعهما الحياة الملكية.

 

يأتي ذلك، بعد نشر صور لميغان ماركل، عبر وسائل إعلام كندية، والتي تظهر فيها وهي تتجول مبتسمة في حديقة عامة بصحبة طفلها “آرتشي” وكلبيها، في حديثة عامة بجزيرة فانكوفر بكندا، بحسب موقع قناة “سكاي نيوز

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.