موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

الغارديان: هاتف رئيس أمازون تعرض للاختراق من قبل ولي العهد السعودي في عام 2018

0 38
ميدل ايست – الصباحية

كشفت صحيفة “الغارديان” البريطانية أن الاختراق الذي تعرض له رئيس شركة أمازون جيف بيزوس، عام 2018، تم من خلال رسالة “واتساب” أرسلها له ولي العهد السعودي محمد بن سلمان من هاتفه النقال الخاص.

وأضافت الصحيفة في تقرير لها ، واطلعت عليه “ميدل ايست – الصباحية”  أن ابن سلمان كان يتبادل الرسائل مع جيف بيزوس، ثم تبين لاحقا أن إحدى الرسائل التي أرسلها كانت “فيروس” لقرصنة جهاز بيزوس، بحسب معلومات حصرية حصلت الصحيفة عليها.

يعتقد أن الرسالة المشفرة من الرقم الذي استخدمه محمد بن سلمان تضمنت ملفًا ضارًا تسلل إلى هاتف أغنى رجل في العالم ، وفقًا لنتائج تحليل الطب الشرعي الرقمي.
وجد هذا التحليل أنه “من المحتمل جدًا” أن يكون التسلل إلى الهاتف ناجمًا عن ملف فيديو مصاب تم إرساله من حساب ولي العهد السعودي إلى بيزوس ، صاحب صحيفة واشنطن بوست.
كان الرجلان يتبادلان الواتساب بشكل ودي ، في 1 مايو من ذلك العام ، تم إرسال الملف يحوى على فيروس ، وفقًا لمصادر تحدثت إلى الجارديان بشرط عدم الكشف عن هويته.
المزيد : اتهامات للسعودية بالتجسس على جيف بيزوس رئيس شركة أمازون عقب مقتل خاشقجي 

 

وأشارت الصحيفة إلى أنه تم إخراج كميات كبيرة من البيانات من هاتف بيزوس في غضون ساعات ، وذلك بحسب لشخص مطلع على الموضوع. مشيرة إلى أنه ليس لديها معرفة بالمعلومات التي تم الحصول عليها ولا كيف استخدمت .
إن الكشف الاستثنائي بأن ملك المملكة العربية السعودية في المستقبل قد يكون له دور شخصي في استهداف مؤسس شركة أمازون الأمريكية سوف يرسل موجات من وول ستريت إلى وادي السيليكون.
كما يمكن أن يقوض جهود “ولي العهد السعودي ” لجذب المزيد من المستثمرين الغربيين إلى المملكة العربية السعودية ، حيث تعهد بتحويل المملكة اقتصاديًا حتى في الوقت الذي أشرف فيه على حملة على منتقديه ومنافسيه.
من المرجح أن يثير هذا الكشف أسئلة صعبة للمملكة حول الظروف المحيطة بكيفية نشر صحيفة “المستفسر الوطني” الأمريكية تفاصيل حميمة عن حياة بيزوس الخاصة – بما في ذلك الرسائل النصية – بعد تسعة أشهر.
وقد يؤدي ذلك أيضًا إلى تجدد التدقيق بشأن ما كان يفعله ولي العهد ودائرته الداخلية في الأشهر السابقة لمقتل جمال خاشقجي ، صحفي واشنطن بوست الذي قُتل في أكتوبر 2018 – بعد خمسة أشهر من “الاختراق” المزعوم لل صاحب الصحيفة.
وكانت المملكة العربية السعودية قد نفت في السابق أنها استهدفت هاتف بيزوس ، وأصرت على أن مقتل الصحفي السعودي خاشقجي كان نتيجة “عملية شريرة”. في ديسمبر / كانون الأول ، أدانت محكمة سعودية ثمانية أشخاص بتورطهم في جريمة القتل بعد محاكمة سرية انتقدها خبراء حقوق الإنسان كعار.
بدأ خبراء الطب الشرعي الرقمي بفحص هاتف بيزوس عقب نشر المستفسر الوطني في يناير الماضي تفاصيل حميمة عن حياته الخاصة.
تتفهم صحيفة الغارديان تحليلاً جنائياً لهاتف بيزوس ، وأن المؤشرات الخاصة بأن “الاختراق” قد بدأ داخل ملف مصاب من حساب ولي العهد ، قد راجعه آنييس كالامارد ، المقرر الخاص للأمم المتحدة الذي يحقق في أعمال القتل خارج نطاق القضاء. من المفهوم أنه يعتبر مصداقية كافية للمحققين للنظر في نهج رسمي للمملكة العربية السعودية لطلب تفسير.
المزيد : كالامار: أدلة كثيرة تؤكد ضلوع ابن سلمان بقتل خاشقجي
أكدت كالامارد ، التي وجد تحقيقها الخاص في مقتل خاشقجي “أدلة ذات مصداقية” أن ولي العهد وغيره من كبار المسؤولين السعوديين مسؤولين عن القتل ، وأكدت لصحيفة الجارديان أنها لا تزال تتبع “عدة خيوط” في عملية القتل ، لكنها رفضت التعليق على رابط بيزوس المزعوم.
عندما سألتها الغارديان عما إذا كانت ستتحدى المملكة العربية السعودية بشأن مزاعم “الاختراق” الجديدة ، قالت كالامارد إنها اتبعت جميع بروتوكولات الأمم المتحدة التي تتطلب من المحققين تنبيه الحكومات إلى المزاعم العامة القادمة.
قال خبراء سعوديون – منشقون ومحللون – لصحيفة الغارديان إنهم يعتقدون أن بيزوس ربما كان مستهدفًا بسبب ملكيته للبريد وتغطيته للمملكة العربية السعودية. أعمدة خاشقجي الحرجة حول محمد بن سلمان وحملته القمعية ضد النشطاء والمثقفين احتلت ولي العهد ودائرته الداخلية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.