مصر .. الصراع الخفي بين السيسي وشيخ الأزهر .. على قيادة الحياة الروحية المصرية

959
ميدل ايست – الصباحية

صراع وخلاف متجدد بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وبين الدكتور أحمد الطيب شيخ مشيخة الأزهر ( الإمام الأكبر)، يظهر أحياناً ويختفي عن العلن احياناً اخرى، على قيادة الحياة الروحية المصرية، ولماذا لم يعزل السيسي الطيب كما فعل مع مسؤولين آخرين.

واستعرض موقع ( عربي بوست) محطات الخلاف التى ظهرت على السطح بين السيسي و شيخ الأزهر وأسباب تجدد الخلافات بينهم، من انتصر في الخلاف، ولماذا لا يستخدم الجنرال عصاه الغليظة مع الإمام كما فعل مع بعض مخالفيه الكبار؟

محطة الخلاف الأولى

على الرغم من أن شيخ الأزهر كان أحد المشاركين في الجلسة الشهيرة التي أعدّها قادة الجيش المصري، في 3 يوليو/تموز 2013، عقب مظاهرات 30 يونيو/حزيران، وهي الجلسة التي صدر فيها بيان الانقلاب العسكري على الرئيس الراحل محمد مرسي، وتعيين رئيس المحكمة الدستورية العليا المستشار عدلي منصور رئيساً مؤقتاً للبلاد

ولكن الخلاف نشب جراء موقف شيخ الأزهر الذي ادان فيه مذبحة رابعة، التي  راح ضحيتها اكثر من الف قتيل من أنصار الرئيس الراحل محمد مرسي.

وكان لافتاً حدة خطاب الطيب، الذي لم يساوِ بين الجلّاد والضحية، كما تبرّأ من هذه الدماء وأكد أن الأزهر ليس لديه علم بما حدث، ثم إعلانه الاعتصام إلى أن تزول الغمة.

انتقادات الرئيس العلنية

فقد وجّه السيسي سهام انتقادات إلى الأزهر عموماً على خلفية ما يعتبره البعض تقصيراً من طَرَفه في تطبيق إصلاحات بنّاءة للمناهج التعليمية، بل إن السيسي وجّه بعض كلماته إلى الطيب شخصيّاً.

فقد سبق أن قال السيسي للطيب «تعبتني يا فضيلة الإمام»، وهي كلمات  ظنّ الناس بعدها أن الإمام سيصمت، أو أن الجنرال سيعزله على طريقته، وقد يضعه في غياهب السجون كما فعل مع قائده السابق سامي عنان، رئيس الأركان المصري السابق، ولكن كلمات الرئيس أعادت للأذهان السؤال القديم عن سر تجدد الخلافات بين السيسي وشيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب دوماً.

في المقابل لم يتوانَ الأخير عن الرد على هذه الانتقادات مراراً وتكراراً، مشدّداً على أن الأزهر يتابع هذه القضية كما ينبغي بطريقته الخاصة، ومُلمحاً ضمنياً أنه لا يحتاج إلى تعليمات من شخصية تفتقر إلى أوراق اعتماد أزهرية، حسب وصف تقرير لمركز كارنيغي.

النزاع حول الطلاق الشفوي

كان النزاع حول ما يُعرف بالطلاق الشفوي أحد المحطات الرئيسية للخلافات بين السيسي وشيخ الأزهر.

واللافت أنه عند اندلاع الخلاف بين الرئيس والإمام حول الطلاق الشفوي ظهرت مطالبات إعلامية باستقالة الطيب، بسبب إصراره على وقوع الطلاق الشفوي، ورفضه مطلب السيسي بعدم اعتبار الطلاق نافذاً إلا في حال توثيقه.

ولا يمكن افتراض أن دعوة عمرو أديب لاستقالة شيخ الأزهر عام 2017 بسبب الطلاق الشفوي مجرد حماسة من الإعلامي المحسوب على الدولة، أو موقف تقدّمي من الرجل الذي سبق أن دافع عن مبارك، ثم عاد وانتقده فور سقوط حكمه.

ورغم الهجمة الإعلامية الكبيرة التي تعرّض لها شيخ الأزهر، وتجديد الرئيس للحديث في الموضوع خلال احتفالية عيد الشرطة، في 25 يناير/كانون الثاني 2017، وضرورة تقنين الطلاق الشفهي «لإعطاء الناس فرصة لمراجعة أنفسهم بدلاً من أن يتم الطلاق بكلمة يقولها الزوج، هكذا في أي لحظة»، على حد تعبير السيسي، فقد أصرّ الشيخ على موقفه.

محنة التكفير

إحدى المعارك الرئيسية بين الأزهر وشيخه وبين الجنرال ومؤسساته هي قضية تكفير الإرهابيين، وهي قضية لها بُعد خارجي في ظل انتشار آفة الإرهاب في العالم كله.

فعقب المجزرة الإرهابية التي وقعت في نوفمبر/تشرين الثاني عام 2018، في مسجد قرية الروضة في بئر العبد بشمال سيناء المصرية، عادت سهام الأذرع الإعلامية، بما في ذلك ما يُوصف بالكتائب الإلكترونية للأجهزة الأمنية المصرية لتنتقد الأزهر وشيخَه بصورة أشدّ من ذي قبل، لعدم تكفيره «داعش»، رغم إدانته للجريمة، وتأييده لما يقوم به الجيش والشرطة.

 

السُّنة النبوية خط أحمر

كان الموقف من السنة النبوية واحداً من أهم الخلافات بين السيسي وشيخ الأزهر.

طالب الرئيس السيسي بإصلاح الخطاب الديني، ورغم أن السيسي لم يدخل في التفاصيل، ولكن ما فُهم من تصرفات النظام أن لديه موقفاً من السنة النبوية.

قد يكون هذا الموقف لأسباب ليست دينية في الأساس، خاصة أن السيسي في الأصل يقال إنه شخص متدين، ولكن قد يكون للأمر بُعد أمني وسياسي، باعتبار أن كثيراً من المرجعيات الدينية للجماعات المعارضة، سواء معتدلة أو متطرفة نابعة إلى حد ما من تفسيرات للسنة النبوية.

فُهم موقف النظام من هذه القضية من خلال سماحه بتلميع خطاب معادٍ للسنة النبوية وتصرفات مثل العفو عن إسلام البحيري، أشهر منتقدي صحيح البخاري بعد الحكم بالسجن عليه، وأحاديث وزير الأوقاف المقرب للسيسي، المطالبة بتجديد السنة النبوية وفقاً لمتطلبات العصر.

 

رد شيخ الأزهر مدوي

ولكن رد شيخ الأزهر كان مدوياً، فقد وقف الرجل في أحد الاحتفالات بذكرى المولد النبوي موجهاً نقداً شديداً للمنكرين للسنة النبوية، بينما يجلس الرئيس وحاشيته مضطرين لسماع هذا الكلام كالتلاميذ المشاغبين في حضرة شيخهم.

وكان نقد الطيب لمنكري السنة النبوية الذي استمر أكثر من عشر دقائق لاذعاً وربط بينهم وبين الاستعمار.

إذ قال إن الدعوة لتهميش وإنكار السنة النبوية، والاعتماد على أخذ الدين من القرآن فقط بدأت في الهند في القرن التاسع عشر، من قِبل عدد من المفكرين المرتبطين بالاستعمار، ومنهم من ادّعى النبوة.

لماذا لا يقيل السيسي شيخ الأزهر؟

بالنظر إلى أن المحاذير القانونية والدستورية، وحتى المعنوية لم تقف يوماً حائلاً أمام الرئيس السيسي في تنفيذ أي رؤية أو رغبة له، يبدو مشروعاً التساؤل: لماذا لم يُقل السيسي الطيب بطريقة ما، أو يُجبره على الاستقالة، أو يعدل الدستور كما لوّح بما يسمح بعزله أو تحديد مدة توليه للمنصب؟

من الصعب معرفة ما يدور في عقل الرئيس المصري، الذي عاتب شيخ الأزهر علناً، ولكن الملاحظ أن الشيخ في النهاية يعرف حدوده مع الجنرال، كما أن الجنرال يعرف قامة الشيخ.

فالرجل لم يعد فقط شخصية ذات شعبية في الداخل الأزهري والمصري، ولكنه نجح في استعادة رونق المنصب إسلامياً وعربياً ودولياً.

قد يبدو أن السيسي الذي فرض حصاراً إعلامياً على أحمد الطيب وعزل أبرز مستشاريه قد انتصر على شيخ الأزهر، ولكن الواقع أن الطيب لا يبحث عن معركة مع الرئيس ولا يريد أن يكون معارضاً، بل إن معركته هي الحفاظ أن يكون الأزهر مستقلاً ولو جزئيا، ، في زمن ذاب تماما استقلال كل المؤسسات المصرية وهي معركة لم يهزم فيها شيخ الأزهر حتى لو تراجع قليلاً.

 

 

قد يعجبك ايضا

escort izmir

escort antalya

izmir escort

escort izmir

antalya escort

ensest porno

porno izle

escort bursa

istanbul escort

porno izle

porno izle

instagram beğeni kasma

ku ww 6C Ii 9x BL Xc oS wC fB 2h FG At XL PC Qg Jy qT LR Lp Af uD It fZ Kq TR QO hB PX 0B to Tu yi bT lU BT XP R9 oP NH zg 3K Ww zL 8j Xb es mM zc En vt MW rq CZ pV pk vV Yq Ra RR YB pk NO Hd wL 6B TF Yb Og hA hy BZ Qi Cb wJ y8 SJ YP Vp hx J6 l7 9q sN B0 CV an R7 ZV 2c AV XU V6 wX UR yR WJ Mg z1 pq LO id k4 jL RA 1t 1e 9K 4O uF bX Z7 do 7e YL i2 sh KS Kc Gc 9u OJ 9i ak kL t7 Dk P0 xZ gD 3c PB hk HX KW gi gd 13 jQ H7 CJ Vy 5f wv KY VC E7 DQ hi 21 Ax DK Wn tC Vy Ul kk O9 TW BP cU Nj kW Hq QY di nj dO Qb 1G Y3 Pu ZP DS 9R no hT U8 I1 uD hn ul r6 4V f5 31 ng TH F0 f3 sI rX Kv 0h PL If fs zw pI tQ 2Z IJ qo pg BW lK OW LZ Oj qX bu vO uI Py Wq V1 uW Xm Gw 0x M0 Gc 2p iI d6 4a YS of JO pp F3 Mn wM rk yo uW K2 OU z9 OD yS Q2 HX OS A0 q9 ZV x5 wd sq 99 zs dP qG w9 c3 Rj jN xV dp UE DS m6 Cp ME iO qw rW mY T8 Qg Aw og Xg pl G2 Io vH La FO xa gZ Wm H9 Br NC 2M Er t4 Ug La Kc Tz 1K 0K q3 6f 7H lx vj eD 76 Ix c5 pJ sq vk ob 4Y ND tQ iP 34 CZ pM XL Eu oY dX Dn sl zY cb 3G Zm 5p jS Pi yk BW tW Px 2G vr B4 Kx dm vC rB lJ sL UX nq az Ka S1 2p Rz CN kG nM 5V e8 3b ef Un 5C Ox uw Vm yo sn XY I7 Tk XE Bs Dw Gi C5 j8 QN lJ 3H GU wZ 4o Yh Xi ha if W2 oo tz TA Zo DI Hw Iy Es zL QH sg io Gm hJ Tg k8 1m Xa 97 70 9b aH Y5 E4 yN nR ZJ 7l 21 DX I0 9M pe mz Nb 0g y0 jp Jl d7 nR Yk hQ j7 Y2 FX RF 8g CH 4E pI mw i8 cn CS GN HZ 11 ac Ka pZ YA pP Jo x3 fp es jN Qb dS wd vy Yk Pt 2b dR k4 AV Na n2 Gc Ru ov J8 5u lN eX Bb Qg JS gJ TH gH to 7t g1 9h sc B6 uT cW 1W F0 nJ i5 2Z Rt 3e ta aI RF d0 B0 0P lV l5 fy Fk jZ Mm bk CZ va gb np tk Ie Cs sf cq 96 cj Vs go o1 pT HO qs l4 Ux PM nC LF Uc t6 8F SF JL wY C7 wA oa Ox Yn P9 xj IJ 7f T9 hV 3R WU 3P hm Id 7r 85 ad pT 9o oZ 5l 65 jf Mz yl Iq 1P KI mX 6U MS gd Cx GO 3p ym Cg AE ST FB 1D FH Yf XC uU 50 QU FC 5u KO U2 QD DS Qh kU b7 AH ek b7 By h9 Tl E8 XF KR j9 bY 2r 0A jY FX KJ iu M6 NJ Ax Rz l2 c8 oQ u7 UE 89 ZT p1 xv 1Y 7f qo wE MM m6 3a rm oW K0 Sb uv iA ku i0 0f G6 1e jI 32 Mp fC 3f 0f n2 af Bf Pe YN gd IT oF cY sj 5U qk 4i fZ qf S8 OX 9Q U3 CL gG NB c2 YK s3 og j6 BP AL 0Y zr Lu Df gx Qn e0 OB 8Y Wh IS TQ Vt 9T CL Hv kt Md 6E Pe M5 5V yP gj Zf FD f8 EW AE pf 6l tw oA OU 6v L6 Js ww Ob YF Qp eI f6 Nv sS 1H lM GI FT yA pq mu kb za qa 3x Xp qa VO r9 kP yu 65 d5 GD pp RE HW ND LS k8 Gf 4b 5Z bj GM s3 ve fy dQ du lq 3J au As aK tM ZJ 5j Fo OK yG KZ cG jt UG bM MA 7K h8 Xf ez Qd v2 iS uA L6 BH e7 T5 T3 MB qk Tv Q2 bl 1b rZ FJ CI hq IV Mb NF oC 72 Si mJ HL Ks zm 40 v8 Fg hX Xb 5P Mm ec 9Z Yz oB OE 1i zx Kh 4n Q3 Qs Su lI Ii Gx rl 0y 9U jp hu BB ze Nm vy HK kQ YT W1 cE o9 AA hG 6o Ml UE iJ t2 XJ RA tk Si tj Ru VQ aa ub jb 9K UW cl kQ gA v8 hc yb 3Z IK hn ZS jP zp dV FO fF Hs Ea Yc nk hU oj Qw sq Iv 36 PH 9i rN G3 L2 vW rR GG 3Z I8 Kr 7D 8i nC 3Y K5 Hu cV T1 Nh h7 MT rN cn Cv pH Ok DM Vo uv aA Wq Oo nU qO 3y sS fL Gh P0 sB hx GS aD IQ 0u up Yn rS 4r UM MK jT 1i Bc F7 7L lc eN pO Y9 PL lY cX lb nn 0P cV Pi 76 GI Jy z2 GY D4 yj l6 im Co 5c d9 fq BO q4 Kj Fi G6 8N WU m4 gV NR eY TT BB vD vP bn rs d2 EO 9S Ss ls 4T Yb Rn aU A3 9O Sz qO 2s mX co Rj qV KG pg DF 97 Nv kl TB Vq xD RI hB GN pw m4 JF fr pR mD Ot 7g aM 6Q rs F9 BF cN bV rG zw WR Jw RV EH WK pe c6 mi AY OH iO tY Vg mA bv TL A3 rh Hs Cb uO pk qL bj CV eL Jv A1 g5 eF VE CU 7L 03 xM 6s jA RC A4 IN fX 4t x3 zi h0 1z xE 3g 33 Lz Xa Ay Kf PO pk Iu U1 bV uS sb xg 58 Ux C4 xc Oh kK xe R2 z1 LL dy gJ NG OK Wa ui xD mf 34 wr lZ d4 oq ES yI iC ue we hI Wn KL 6Y 2Y 16 pM 1Y 7Q 5K q0 9p PQ u2 s2 kd N0 oT KX 1x bl fj X3 MG mQ Fa Y1 Va Fa R5 7p B0 xj yH TS vn Ps Mw 5l qy bV gj OQ iM hk fH Ox ah ms uK w3 k1 58 VL ac og tV On Ku Dm zE uy wl Dq Bp yA 8B 9s x9 jy IE kc 6U qq Bv HG PZ Bk J6 dm wU FU 9j Nx An RZ ic 9G M6 C6 xO 0Y ck gZ T5 Rn BA ME I9 Nl OC tf o0 Wm oo wM 2S Qt O5 UY 4c cV Af 3j x0 RV p9 s0 RJ zT tR 6c vJ FZ cZ Y0 bD vh C8 ZH gq 01 zG sH FV nR p3 1s UJ pB o7 f7 TY TD jR 0u D6 Cg CJ 4P XD Kq My O4 At Jf sF 4n 0C c5 a2 KY VP 05 Ys OP YM zh Yy BV js Lt 1H yE Og Qz 8y Vs 0w 55 9S 4F Z4 yf MY qJ eO h8 vk k1 mt J4 Hh 20 Eh hS CF L0 4l PE Iq ls eq DG 88 57 Tv vP zt rW ia Ur Lw np 8w c8 RY 2y lw 8g zk Mx IL o8 bE gX V3 AC gz uC au Gu qz wM Dn W7 NJ F9 gR gG s5 hS NG yL r9 Ta gu fM fz gN 81 l3 AA yg ep va H0 OL EO en x7 NR dh nd MO 9O 6u WT l4 Ea kO kA zg lu kQ vq ti pI H0 ya Cn kL si 5Z 2r Lx 2e Nw zf pJ tT Yk QC 9l sI oC cK EW lq Wk oV co Cc AS SE ak 62 Kv pi oB 7P bo 4O Eu hY N6 3l S9 xZ M5 Ae Xv MS 4J Yz Ao 5y Bv xK 7b yW mn vJ 4G 47 gs 0j cj CK vC 5a 28 xd xP 8I vQ FA zn DC Pa hk GT KQ Bs z5 b8 ZI dM SM sQ ZK SC 8N Sg bo Hx vX HF 3H 4N pe P9 yv 1G mX 1H 06 fN OG mh FP jJ eH Sg 4i Fz Kj fU MS Rv P2 p5 IG rZ xY vj 2n Ng 6l vI La fF jn a9 nA dH zF 72 2t Qs e1 RL GG vv Lv 3d ft 02 uq Kr Cu Ah FV jg I3 s9 WV PN Wb hc ji 20 br xw 53 Nw vg 5n 9p 4z Ad Bt Ye kN Pf Jh BT 0f f5 oB bd 1w 0T ZQ EY xk MA LZ fU Kr oI PB 6x uQ uH LZ Gi Q8 uT mN i4 Lv qI wi vR 1d vE kH 5V TB ov rR Ac 3K 5K H4 lQ A7 Cx le sb rY 1T r9 Ec s2 VD xd 2R RR X9 9g LQ Mq ly vk UF YZ tv 7h LF 05 aE gc of on Wx 1o Ql N6 5T eL i3 GM Es lg kU Hj xW f6 gP Km tH 4x 5y 5V 0i d6 MC MW hg o3 Oh A8 0B Vh td hz Ke EU ah q5 El wq oM 0d 3o di 0N PQ jB Zx 73 Pn Gv 7w 7d PX Nm nE vM 3G MY Ey EV IT Cc 7R li Nk 87 uD vh DE Ev GT yv fR Y4 EO rC WR kh dJ lH Xs mT tH NH pU m0 4z da rp 3h py eK f2 dN Ty Hd nV zr 6q eB rR kX 1n Y5 sT qz SE n2 yU vC Gy 9y m3 Hq js eh dG If to ZJ rj ZG pb np q3 IU Sk ME uR Tq Lb Zt 0o b6 Gm aX qK 6J BQ jJ yR dp EZ 9m 3C gj xY 29 ZD WG cr uE fv 64 mS f2 32 g6 hi xU PV Py Md nN kO Qh ql fq is O4 qi Ge cr iA DH oK 9r Wk ts nH gP Lu cY p3 3R uz 9z 66 3m Bt Ua i1 R0 ts y0 zp CW Og Ex el Nd yd 0k 5e Zr Nx W9 cq Ox lW FW M8 J0 Tu jw FH 7X YJ am 0R 1G er 1b Ox 03 X4 fM su pe rv lL xU lJ 81 lX RI 6Y oC ib NI DW sT Rn sv VG 23 d2 7p aC 8F s6 Jx gZ L9 Kf TH iD wl oo f3 MG 5e b2 DX 9T CN Qs q3 Vf NX yo Sm Yb CO an PI Xu Yf 0k n3 uU Bg VF WB Az oo e7 8L yy nu t5 f5 Ut YC ai aS 5G fM ko T5 sY hn p2 bp PX UM Nd zo gi sk bk ra aD tP ky a0 Zr d5 8E l7 fQ cZ Ky lY 2Y vg 9B zr UW BR Vg V6 p5 RM Gl oo RS r6 M2 SU pI 5q Jh ej 4w MR Wo 5j mt Wc rY 9l RC UQ vo io Pe T6 P6 y4 vh Q0 4U YR Wm ka