موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

إتفاق مصر وإثيوبيا والسودان في واشنطن على ترتيبات ملء سد النهضة

0 28
ميدل ايست – الصباحية

إ

أعلنت الدول الثلاث في بيان ختامي مشترك الاتفاق من حيث المبدأ، على ملء خزان سد النهضة على مراحل بطريقة تعاونية تراعي الظروف الهيدرولوجية وتأثير السد النهضة على المخزون المائي لدى دول المصب مصر والسودان.

وأضاف البيان أن المراحل اللاحقة من الملء ستتم وفقا لآلية يتم الاتفاق عليها وتلبي الأهداف الإثيوبية للملء إلى جانب تدابير ملائمة لمصر والسودان خلال فترات طويلة من سنوات الجفاف والجفاف المطول.

“وتستهدف المرحلة الأولى لملء خزان السد الوصول إلى مستوى 595 مترا فوق مستوى سطح البحر وبدء توليد الكهرباء بشكل مبكر، “مع توفير تدابير مناسبة لتخفيف أثر الجفاف القوي المحتمل على مصر والسودان في هذه الفترة”.

وأشار البيان إلى اتفاق الدول الثلاث على عقد اجتماع وزاري في واشنطن خلال الفترة ٢٨- ٢٩ يناير الجاري للتوصل لاتفاق شامل حول قواعد ملء وتشغيل سد النهضة، على أن يسبق الاجتماع الوزاري إجراء مشاورات بين الخبراء الفنيين والقانونيين بالدول الثلاث بمشاركة ممثلي الولايات المتحدة والبنك الدولي للتحضير للاجتماع الوزاري المقبل المقرر عقده في واشنطن.

وشدد البيان على أنّ جميع النقاط الواردة في هذا الاتفاق المبدئي “تخضع لاتفاق نهائي”، أوضح أن الحل الذي توصلت إليه الأطراف بشأن تعبئة خزان السد يقضي بأن تتم على مراحل، ولا سيما خلال موسم الأمطار بين يوليو/تموز وأغسطس/آب.

وأضاف البيان أن “المراحل اللاحقة لعملية الملء ستنفذ وفقا لآلية سيتم تنسيقها، ويحدد تصريف المياه بناء على الظروف الهيدرولوجية للنيل الأزرق ومستوى سد النهضة، الذي يلبي أهداف إثيوبيا ويضمن توليد الكهرباء والإجراءات المناسبة لتخفيف الآثار بالنسبة لمصر والسودان خلال سنوات القحط والجفاف المستمر”.

المزيد : مصر تتهم إثيوبيا بالتضليل وتشويه الحقائق في مفاوضات سد النهضة

وقال أحمد حافظ المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية أن البيان الختامي الصادر عن اجتماع واشنطن تضمن العناصر والمحددات الرئيسية للاتفاق النهائي حول سد النهضة، والتي تشمل القواعد المنظمة لملء وتشغيل السد، وكذلك الإجراءات الواجب اتباعها للتعامل مع حالات الجفاف والجفاف الممتد، بما يؤمن عدم الإضرار بالمصالح المائية المصرية.

كما اتفق الوزراء على أن يتضمن الاتفاق النهائي آلية للتنسيق بين الدول الثلاث لمتابعة تنفيذ الاتفاق، بالإضافة إلى آلية لفض المنازعات.

وذكر المتحدث الرسمي أن وزير الخارجية سامح شكري قد أعرب لوزير الخزانة الأمريكية عن تقديره لرئاسته ورعايته للاجتماعات وكذلك للجهد الذي بذله فريقه المعاون لتقريب وجهات النظر بين الدول الثلاث.

وقد اعرب وزير الخارجية عن اعتزام مصر مواصلة العمل من اجل إبرام اتفاق نهائي حول سد النهضة خلال اجتماع واشنطن المقبل يتسم بالتوازن والعدالة ويؤمن المصالح المشتركة للدول الثلاث ويحفظ حقوق مصر ومصالحها المائية.

رعاية ترامب

كان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد بحث التطورات الأخيرة بشأن سد النهضة مع وزراء الخارجية والري في مصر وإثيوبيا والسودان، وعبر عن دعمه للتفاهم بين الأطراف، وفق بيان صادر عن البيت الأبيض.

وأضاف البيان أن ترامب أكد أثناء استقباله وفود الدول الثلاث في البيت الأبيض أنه يدعم التوصل إلى اتفاقية بين الأطراف تقوم على التعاون والاستدامة والفائدة المتبادلة، لافتا إلى أهمية استخدام موارد المياه بشكل يعود بالفائدة على كامل البلدان المعنية.

وتوترت العلاقات بين إثيوبيا ومصر منذ أن شرعت أديس أبابا عام 2011 في بناء سد النهضة الذي يتوقع أن يصبح أكبر مصدر للطاقة الكهرومائية في أفريقيا، مما أثار مخاوف القاهرة لأن النهر يؤمّن لها ما نسبته 90% من إمداداتها المائية.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.