موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

المباحثات الليبية في موسكو .. السراج يصادق على الاتفاق وحفتر يغادر دون توقيع

0 12
ميدل ايست – الصباحية

انتهت المباحثات الليبية التي جرت في موسكو، الاثنين، التى جرت برعاية روسية تركية مع خليفة حفتر ورئيس حكومة الوفاق فايز السراج دون التوصل إلى توقيع وقف إطلاق النار غير مشروط ولأجل غير مسمى، على الرغم من الإعلان عن إحراز تقدم في الاتفاق.

وقال وزيرا الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، ونظيره الروسي سيرغي لافروف، خلال مؤتمر صفحي في العاصمة موسكو، إن طرفَي المباحثات الليبية لم يتوصلا إلى اتفاق حول وقف لإطلاق النار غير مشروط ولأجَل غير مسمى.

الوزير التركي قال إنه تم خلال المحادثات إعداد نص مسودة تتضمن كيفية وقف إطلاق نار محتمل في ليبيا، مشيراً إلى أن رئيس حكومة الوفاق وقَّع على الاتفاق، لكن وفد حفتر طلب مهلة حتى صباح غدٍ الثلاثاء؛ للنظر في التوقيع على الاتفاق من عدمه.

من جانبه أكد وزير الخارجية الروسي لافروف أيضاً عدم توقيع حفتر على نص مسودة الاتفاق، لكنه أشار إلى أن «ممثلَي الوفدين الليبيين طلبا إدراج معطيات أخرى على الوثيقة التي عُرضت عليهما»، دون مزيد من التفاصيل.

لافروف أشار إلى أجواء من التفاؤل رغم عدم التوصل إلى اتفاق، وقال إن هنالك «تقدُّماً جيداً» في المحادثات.

قال لافروف: “حصل تقدّم معيّن” بعد محادثات موسكو التي استمرت نحو 7 ساعات، مضيفا أن حفتر وعقيلة صالح “طلبا بعض الوقت الإضافي حتى الصباح لاتّخاذ قرار بشأن التوقيع” على وثيقة وقف إطلاق النار.

وأوضح أن المفاوضات تركزت على النظر في وثيقة تعزز نظام وقف إطلاق النار في ليبيا وتحدد شروطه، لافتا إلى أن السراج ورئيس المجلس الأعلى للدولة، خالد المشري، وقعا عليها، بينما طلب حفتر مهلة لدراسة مسودة الاتفاق حتى صباح غد الثلاثاء.

في غضون ذلك، تحدثت وكالة رويترز عن وثيقة تضم بنود الاتفاق حول وقف إطلاق النار في ليبيا، تتضمن 7 بنود، لكن لم يجرِ تأكيدها من قِبل أي من تركيا أو روسيا، أو طرفَي المباحثات الليبية.

تنص الوثيقة على ما يلي: 

1- تأكيد وقف إطلاق النار، الذي بدأ الساعة صفر من يوم الأحد 12 يناير/كانون الثاني الجاري 2020.

2- تحديد نقاط التماس التي من شأنها استدامة وقف إطلاق النار، مدعومة بالإجراءات اللازمة لاستقرار الوضع على الأرض وعودة الحياة الطبيعية لطرابلس والمدن الأخرى، وإنهاء الاعتداءات، والتهدئة المتسقة على طول خطوط المواجهة.

3- تأكيد ضمان وصول المساعدات الإنسانية وتوزيعها على المحتاجين لها.

4-اختيار (5+5) كلجنة عسكرية من الطرفين كما جاء في مقترح بعثة الدعم الأممية للعمل على:

– تحديد خطوط التماس بين قوات الطرفين.

– مراقبة تنفيذ وقف إطلاق النار.

– ضمان استدامة وقف إطلاق النار.

5-اختيار ممثلين للمشاركة في الجوانب الاقتصادية، والسياسية، والأمنية، والحوار السياسي.

6-تشكيل لجنةٍ مَهمتها وضع تصوُّر للحوار الليبي-الليبي، من خلال التفاوض كذلك على أساليب عمل التسوية السياسية، والحلول للمشاكل الإنسانية، وإعادة الانتعاش للاقتصاد الليبي.

7-تَعقد المجموعات أولَ اجتماعاتها في موسكو.

انطلقت الاثنين المباحثات الليبية بمشاركة السراج وحفتر في مقر وزارة الخارجية الروسية بالعاصمة موسكو حيث بدأت، باجتماع بين وزيري الخارجية والدفاع الروسيين، سيرغي لافروف وسيرغي شويغو، مع نظيريهما التركيين مولود تشاووش أغلو وخلوصي أكار.

المزيد : السراج وحفتر يجريان اليوم محادثات في موسكو بمشاركة ممثلين روسيا وتركيا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.