موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

إيران تعترف رسمياً بإسقاط الطائرة الأوكرانية من غير قصد .. وتتعهد بمحاكم المسؤول

0 22
ميدل ايست – الصباحية

أعلن التلفزيون الإيراني الرسمي، فجر السبت، نقلا عن بيان لهيئة الأركان الإيرانية، صباح اليوم السبت، أن الطائرة الأوكرانية أسقطت عن “غير قصد” نتيجة التهديدات الأمريكية بضرب 52 نقطة في إيران، ما أسفر عن مقتل جميع من كانوا على متنها وعددهم 176.

وأضاف في بيان نقلاً عن هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة في إيران أن الطائرة الأوكرانية ، حلقت قرب منطقة عسكرية حساسة للحرس الثوري ،وأُسقطت نتيجة خطأ بشري، مؤكداً أنه ستتم محاسبة الأطراف المسؤولة عن ذلك .
الاعتراف الإيراني الجديد جاء بعد أيام من المماطلة والمراوغة ، وبعد المطالبات الدولية بفتح تحقيق جدى في ظروف وملابسات سقوط الطائرة الأوكرانية في أجواء طهران، وذلك بالتزمن مع اطلاق إيران صواريخ على قواعد أمريكية في العراق، الأربعاء الماضي.

ويأتى هذا الإعلان المفاجئ بعد أن أكد رئيس منظمة الطيران المدني الإيرانية علي عابد زاده، الجمعة أن الطائرة الأوكرانية التي تحطّمت قرب طهران لم تصب بصاروخ.

وقال خلال مؤتمر صحافي في طهران هناك أمر واحد مؤكد هو أن هذه الطائرة لم تصب بصاروخ”. وأضاف أن “المعلومات المسجّلة في الصندوقين الأسودين (…) أساسية بالنسبة لمنظمة الطيران للتمكن من إصدار بيان”.

وشدد على أن “أي تصريحات تصدر قبل استخراج البيانات (…) لا تعد آراء خبراء”. وتابع عابد زاده “شاهدنا بعض المقاطع المصورة. نؤكد أن الطائرة احترقت بين 60 و70 ثانية” قبل الانفجار، لا يمكن أن تكون مسألة أنها أصيبت بجسم ما صحيحة علميًا”.

وتحطّمت الطائرة من طراز بوينغ 737 الأربعاء بعد وقت قصير من إطلاق طهران صواريخ على قاعدتين في العراق يتمركز فيهما جنود أمريكيون رداً على مقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني بضربة نفّذتها طائرة أميركية مسيّرة ببغداد.

 

المزيد : مطالبات دولية بالتحقيق في ظروف ملابسات سقوط الطائرة الأوكرانية فوق طهران

 

وكشفت صيحفة ” نيويورك تايمز” عن تسجيل مصور على ما يبدو أنها لحظة إصابة الطائرة، ويظهر التسجيل جسمًا يتحرّك بشكل سريع ويرتفع في السماء قبل أن يظهر وميض ساطع ثم يخفت ويواصل تحرّكه إلى الأمام. وبعد عدة ثوان، سمع دوي انفجار.

وألمح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن المسؤولين في واشنطن يعتقدون بأن طائرة بيونغ 737 التي كانت متوجّهة إلى كييف أصيبت بصاروخ إيراني أو أكثر قبل أن تهوي وتنفجر قرب طهران.

واعتبر الحادث أسوأ كارثة طيران مدني تشهدها إيران منذ العام 1988 عندما أعلن الجيش الأمريكي إسقاط طائرة تابعة لخطوط الطيران الإيرانية “إيران إير” بالخطأ، ما أسفر عن مقتل 290 شخصًا هم جميع من كانوا على متنها.

وكانت الطائرة تقل 82 إيرانيًا و63 كنديًا و11 أوكرانيًا وعشرة سويديين وأربعة أفغان وثلاثة ألمان والعدد نفسه من البريطانيين.

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.