موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

من جديد “تويتر” يحذف حسابات مدعومة من السعودية

53
ميدل ايست – الصباحية

أعلن موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” أمس الجمعة، أنه حذف نحو ستة آلاف حساب كانت جزءاً من عملية معلوماتية “تدعمها الدولة وتنبع من السعودية”، فيما بات يُعرف إعلامياً بـ”الذباب الإلكتروني”.

وقال تويتر إن هذه الحسابات كانت تضخم الرسائل المؤيدة للسلطات السعودية عن طريق المبالغة في الإعجاب بالتغريدات وإعادة نشرها والرد عليها.

وجاء في بيان الشركة العملاقة أن “هذه الحسابات كانت تضخم الرسائل المؤيدة للسلطات السعودية عن طريق المبالغة في الإعجاب بالتغريدات وإعادة نشرها والرد عليها”.

وكانت السلطات الأمريكية اتهمت الشهر الماضي ثلاثة من الموظفين السابقين في شركة”تويتر” بالتجسس على أكثر من 6 آلاف حساب مستخدم بناءً على طلب الحكومة السعودية، وفقاً لشكوى جنائية اتحادية تم الكشف عنها يوم الاربعاء.

وكشفت شكوى وزارة العدل أن علي الزبارة، وهو مواطن سعودي، وأحمد أبو عمو، مواطن أمريكي، استغلوا مواقعهم في “تويتر” للتجسس على المستخدمين الذين ينتقدون السعودية.

وكانت صحيفة “واشنطن بوست” نشرت افتتاحية بعنوان “في السعودية، أصبح تويتر الأداة النافعة للمضطهِد لا المضُطهَد”، وقالت فيها إن عمر عبد العزيز الناشط السعودي المقيم في مدينة مونتريال بكندا كان شخصا واحدا من بين 9.9 ملايين مستخدم لتويتر ولكن تاريخه يقدم صورة عن البقية.

المزيد : واشنطن بوست: تويتر أصبح أداة للقمع في يد بن سلمان لقمع المعارضين
وأضافت أن شبكة تويتر التي كانت في مركز جهود ولي العهد السعودي محمد بن سلمان لملاحقة المعارضين ونشر القصص المضللة عنهم أدت إلى العكس.

وأوضح “تويتر” أن “الحسابات الملغاة على المنصة تم إلغاؤها احتراماً لسياسة وقف التلاعب بالمحتوى بعد تدخلها المتكرر في النقاشات بشأن السعودية”.

ولفت البيان إلى أن “الحسابات الملغاة هي الجزء الجوهري من 88 ألف حساب أدت دوراً في تضخيم المحتوى المؤيد للحكومة السعودية، وقد تمت مشاركة المعلومات مع شركات تكنولوجيا أخرى ومع السلطات الأمنية”.

وأكدت أنها تمكنت من الوصول إلى مصدر نشاط تلك الحسابات؛ إذ تعود لشركة سماءات، التي يملكها بدر العساكر، مدير المكتب الخاص لمحمد بن سلمان، وأحمد الجبرين، المتهمين بالتجسس على تويتر، مشيرة إلى أنه تم إلغاء حساب سماءات كلياً من الموقع.

وبيّن البيان، أن شركة سماءات “تورطت في بعض الأحيان في الترويج للمحتوى غير السياسي كحالة الطقس، والتفاعل مع قضية، في محاولة للتلاعب بقضايا النقاش الرئيسية على الموقع”.

وحاولت الحسابات السعودية التأثير في النقاش الجاري في الغرب بخصوص العقوبات على إيران وظهور المسؤولين السعوديين في وسائل الإعلام الغربية، بحسب بيان الشركة.

المزيد : تويتر يلغي أكثر من 4 آلاف حساب من الإمارات ومصر بينهم حساب القحطاني
وفي 20 سبتمبر الماضي، حذف موقع “تويتر”، آلاف الحسابات التي كانت تدار من السعودية والإمارات ومصر للتأثير في الأزمة الخليجية وحرب اليمن، بينها حساب المستشار في الديوان الملكي السابق، سعود القحطاني.

وكانت حسابات “الذباب الإلكتروني” على “تويتر” تشن حملات تشويه ضد دولة قطر، بعد الحصار الذي شنته تلك الدول، بالإضافة للبحرين، جواً وبحراً وبراً، عليها عام 2017، متهمة إياها بدعم الإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة بشدة.

وفي أبريل الماضي، حذف الموقع أكثر من 5 آلاف حساب “بوت” أوتوماتيكي تنتمي إلى “الذباب الإلكتروني” نفذت حملة تأييد للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، كما نفذت حملات سابقة للترويج للحكومة السعودية.

قد يعجبك ايضا