موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

أردوغان: مستعدون لإرسال قوات عسكرية تركية إلى ليبيا

0 32
ميدل ايست – الصباحية

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان،الاثنين، إن بلاده مستعدة لإرسال قوات عسكرية إلى ليبيا، إذا طلبت ذلك الحكومة الليبية الشرعية في طرابلس والمعترف بها دولياً، مشيراً إلى أنه سيبحث مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين موضوع دعم موسكو لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

قوات عسكرية إلى ليبيا ,,

وقال أردوغان، في حديث لقناة “تي آر تي” التركية: “إذا أرادت ليبيا ذلك، فإن تركيا ستتخذ قراراً بشكل مستقل، ونحن لن نطلب إذناً من أحد بهذا الشأن، وتركيا مستعدة لتقدم أي دعم لليبيا”.

وأشار أردوغان أنه يرغب في إجراء مكالمة هاتفية مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قبل لقائهما المزمع عقده في إسطنبول يوم 8 يناير المقبل، ليبحث معه الوضع في ليبيا.

وأعرب أردوغان عن أمله بأن “يعيد بوتين نظره” بشأن خليفة حفتر، حسب قوله، محذراً من أن ليبيا قد تتحول إلى “سوريا أخرى” إن لم يحدث ذلك.

الاتفاق البحري مع ليبيا

وحول الاتفاق البحري مع ليبيا، قال الرئيس التركي :” إن تركيا استخدمت حقها النابع من القانون الدولي فيما يتعلق بمذكرة التفاهم البحرية الموقعة مع ليبيا، مضيفا أن تركيا وليبيا يمكن أن تقوما بعمليات استكشاف مشتركة في شرق البحر المتوسط.

ولفت إلى أن تركيا وليبيا يمكن أن تقوما بعمليات استكشاف مشتركة في شرق البحر المتوسط، معتبراً أن اتفاقية بلاده مع الحكومة الليبية المعترف بها دولياً تحافظ على حقوق الدولتين وأرسل نصها للأمم المتحدة.

مشيراً إلى أنه أعرب لرئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس عن استعداد أنقرة لفتح قنوات حوار، ورغم ذلك قال إن طرد اليونان السفير الليبي فضيحة دولية، وأثينا ستدفع ثمن أفعالها على الساحة الدولية.

كما شدد أردوغان على أنه لا يمكن للاعبين الدوليين الآخرين القيام بأنشطة بحث وتنقيب في المناطق التي حددتها تركيا بموجب الاتفاق (مع ليبيا) دون الحصول على موافقة أنقرة.

المزيد : الاتفاق البحري التركي الليبي في المتوسط .. لماذا كل هذه الضجة

وأضاف قائلا “لا يمكن لقبرص الجنوبية ومصر واليونان وإسرائيل إنشاء خط نقل غاز طبيعي من هذه المنطقة دون موافقة تركيا، لن نتساهل بهذا الصدد، وكل ما نقوم به متوافق بالتأكيد مع القانوني البحري الدولي”.

وأكد أردوغان أن تركيا أثبتت عبر مذكرة التفاهم مع ليبيا تصميمها على حماية حقوقها المنبثقة عن القانون الدولي. وبيّن أردوغان أن ثمة منزعجين من مذكرة التفاهم مع ليبيا داخل تركيا وخارجها.

وقَّعت أنقرة مع الحكومة الليبية المعترف بها دولياً اتفاقاً يُعيِّن الحدود البحرية جديدة بين البلدين، في 27 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، مذكرتي تفاهم: الأولى حول التعاون الأمني والعسكري، والثانية بشأن تحديد مناطق الحدود البحرية وتهدف إلى حماية حقوق البلدين النابعة من القانون الدولي،  بحضور الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ورئيس حكومة الوفاق فايز السراج في مدينة اسطنبول.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.