موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

مركبة فضائية جديدة تسعى الهند لإطلاقها إلى القمر بحلول 2020

تشاندرايان 3

0 7
ميدل ايست- الصباحية

تقوم منظمة أبحاث الفضاء الهندية (ISRO)  بتصميم “تشاندرايان 3” ، والتي ستشمل مركبة هبوط ومسبار، وسيكون لمركبة الهبوط الجديدة أرجل أقوى للسماح للمركبة الفضائية بأن تصمد أمام ملامسة السطح بسرعة أعلى أثناء الهبوط. 

وقد ذكر موقع التايمز أوف إنديا أن لدى الهند مركبة تعمل على سطح القمر حالياً وهي ” تشاندرايان 2″ .
وقال عالم هندي ، لم يفصح الموقع عن اسمه ،  أن مركبة الهبوط الجديدة سيكون لها أرجل أقوى للسماح للمركبة الفضائية بأن تصمد أمام ملامسة السطح بسرعة أعلى أثناء الهبوط.

وأضاف العالم : ” من الضروري إجراء تحليل مفصل للتغييرات من أجل تحسين نظام الهبوط، مع مراعاة توصيات كل من لجنة الخبراء”.

وأوضح الموقع أن ISRO  لديها ثلاث لجان فرعية ولجنة شاملة تدرس المهمة الجديدة، وقد عقدت بالفعل أربعة اجتماعات رفيعة المستوى منذ أكتوبر (تشرين الأول).

أول مركبة جوالة على سطح القمر 

وقامت الهند  في صباح 20 يوليو (تموز) 2019 بإطلاق المركبة الفضائية تشاندرايان 2 بنجاح ، و التي تحمل أول مركبة هندية جوالة هبطت على سطح القمر.

واستطاعت منظمة البحوث الفضائية الهندية تحقيق ذلك بعد خلل فني تسبب في تأجيل المهمة، وستحتاج المركبة إلى شهرٍ تقريباً للوصول إلى القمر وعدة أسابيع للهبوط على سطحه.

قال رئيس منظمة البحوث الفضائية الهندية ، كايلاسافاديفو سيفان، في كلمة ألقاها بعد إطلاق المركبة : ” هذه بداية مهمة تاريخية إلى القمر للهبوط بالقرب من القطب الجنوبي له وإجراء تجارب علمية جديدة ” .

تعتبر المركبة  أول مركبة هندية تهبط على القمر ، و تزن 1.4 طن ، وقامت المركبة بعد هبوطها بإطلاق روبوتاً يزن 25 كيلوغراماً لاستكشاف القطب الجنوبي للقمر والبحث عن آثار للجليد على سطحه، وهو بحث مهمٌ جداً للمهام المستقبلية.

تبلغ المساحة التي اكتشفها الروبوت 500 م من سطح القمر،يشار إلى أن اليوم القمري الواحد يعادل 30 يوماً على سطح الأرض.

وكانت أول مهمة فضائية أطلقتها الهند في أكتوبر-تشرين الأول من العام 2008.  حيث قام  المسبار ” تشاندرايان – 1″ بجمع صوراً لمناطق قريبة من القطب الجنوبي للقمر لتحليلها والبحث عن آثار للمياه على سطحه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.