كيف تتحكم أمريكا بالتنافس السعودي الإيراني على النفط في الخليج؟

الهيمنة القديمة الجديدة

174

ميدل ايست – الصباحية

يعد النفط سلعة دولية استراتيجية، ويشيع استخدامه لأغراض سياسية. ولا يمكن فهم دوره في المنافسة السعودية الإيرانية دون تحليل السياق الدولي، وهياكل السلطة التي تحكم الطريقة التي تتفاعل بها الدول مع بعضها البعض. وتأتي في قلب كل هذا هيمنة الولايات المتحدة على هذا النظام الدولي.

ديناميات النفط في الخليج العربي

ونشرت موقع عربي بوست نقلاً عن  مجلة National Interest الأمريكية، إن ديناميات النفط بين الولايات المتحدة وإيران والسعودية تجلت في سبتمبر/أيلول عام 2019، بعد سلسلة من هجمات الطائرات المسيرة على منشآت نفط سعودية. وتسببت هذه الهجمات في توقف إنتاج 5.7 مليون برميل من إنتاج النفط الخام يومياً، أي ما يقرب من نصف الإنتاج السعودي.

وفي حين أن التنافس السعودي الإيراني على النفط هو ظاهرياً شأن هذين البلدين وحدهما، إلا أنه كان له دوماً بُعد دولي، طغت عليه الولايات المتحدة.

بعد الثورة

شكلت الثورة الإيرانية التي اندلعت عام 1979 نقطة تحول للدور الذي يؤديه النفط في العلاقات السعودية الإيرانية. فقبلها، كان كلا البلدين حليفين مهمين للولايات المتحدة، وجلب لهما هذا الموقف فوائد سياسية واقتصادية خاصة لصناعاتهما النفطية. لكن الثورة الإسلامية التي قامت عام 1979، في إيران مهدت الطريق لفصل مسار البلدين.

ففي حين ظلت السعودية حليفاً قوياً للولايات المتحدة، تبنت إيران سياسة خارجية ثورية ومعادية للغرب، أدت إلى عزلها عن النظام الدولي الذي سيطرت عليه الولايات المتحدة.

الحرمان الإيراني

ونتيجة لذلك، منذ عام 1979، أصبحت صناعة النفط الإيرانية خاضعة للضغوط الأمريكية، بحصارها وفرض مجموعة من العقوبات الاقتصادية، التي أعاقت إنتاج النفط الإيراني. وأصبحت إيران عاجزة عن الوصول إلى مستوى إنتاج النفط في سنوات ما قبل الثورة الذي كان يبلغ أكثر من ستة ملايين برميل في اليوم. وفي الوقت نفسه، بلغ إنتاج النفط السعودي أكثر من 12 مليون برميل يومياً عام 2018.

وقد أدى ذلك إلى حرمان صناعة النفط الإيرانية من الاستثمارات الأجنبية اللازمة ووصول التكنولوجيا إليها، وقد تأخرت عن شركة أرامكو السعودية، شركة النفط المملوكة للدولة، وغيرها من المنافسين الإقليميين. وقد دعمت السعودية إلى حد كبير سياسة الولايات المتحدة المتمثلة في عزل إيران ومعاقبتها، وخاصة في صناعتها النفطية، التي، كما ذكر في موضع آخر، ساهمت في التوترات القائمة في العلاقات السعودية الإيرانية.

وفي الوقت الذي تستعد فيه أرامكو السعودية للاكتتاب العام الأولي في ديسمبر/كانون الأول الذي قد يجعلها أكبر شركة تضامنية في العالم، تحاول إيران جاهدة تنشيط صناعتها النفطية التي عفا عليها الزمن. وكما اعترف وزير النفط الإيراني بيجان زنغَنة أوائل عام 2019، أصبحت العديد من منشآت النفط القديمة الإيرانية في حقيقتها «متاحف مفتوحة».

الأجندة الأمريكية القديمة الجديدة

وما زال لدى الولايات المتحدة هذا التأثير على سياسات النفط في الشرق الأوسط بسبب الطريقة التي فرضت بها أجندتها الدولية منذ عام 1945. فبعد الحرب العالمية الثانية، عززت الولايات المتحدة هيمنتها على نظام دولي يقوم على مبادئ ليبرالية ورأسمالية. وبينما تكافئ الولايات المتحدة حلفاءها بمنافع اقتصادية وسياسية، فإنها تعاقب منافسيها بمجموعة من التدابير السياسية والاقتصادية، لا سيما العقوبات الاقتصادية.

وأصبح النفط سلعة دولية استراتيجية في فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية، وبدأ يؤدي دوراً محورياً في الطريقة التي حافظت بها الولايات المتحدة على هيمنتها العالمية. ولتحقيق ذلك، سعت الولايات المتحدة إلى تحرير الاقتصادات الغنية بالنفط في «الجنوب العالمي» مثل السعودية وإيران وعولمتها، لتعزيز مصالحها الوطنية وترسيخ مكانتها المتميزة داخل النظام الحالي.

وعلى ذلك، أصبح تزويد الأسواق الدولية بنفط الشرق الأوسط دون انقطاع -وبسعر معقول- أداة أساسية للحفاظ على الهيمنة الأمريكية، رغم أن الولايات المتحدة لا تحتاج إلى استيراد النفط من الشرق الأوسط.

عالم تهيمن عليه الولايات المتحدة

قدمت الخبيرة الاقتصادية سوزان سترينغ إطاراً نظرياً عام 1987، لشرح هيكل الهيمنة الأمريكية على النظام الدولي من خلال أربعة أبعاد رئيسية هي: الإنتاج والتمويل والأمن والمعرفة. وهذه أيضاً طريقة مفيدة لفهم الكيفية التي تُشكل بها الولايات المتحدة سوق النفط العالمي، والتنافس السعودي الإيراني.

بحلول عام 2018، في أعقاب طفرة في الصخر النفطي، أصبحت الولايات المتحدة أكبر بلد منتج للنفط في العالم بإنتاجها ما يبلغ 15 مليون برميل في اليوم. من الناحية المالية، كان سعر النفط وتداوله يُحدَّد بالدولار الأمريكي، تحديداً منذ أوائل سبعينيات القرن الماضي حين أجريت سلسلة من المفاوضات والاتفاقيات التي تربط بيع النفط بالدولار الأمريكي بين السعودية والولايات المتحدة. وقد أدى ذلك إلى زيادة الطلب العالمي على الدولار الأمريكي، وساعد الولايات المتحدة في التعامل مع عجزها التجاري والحفاظ على انخفاض أسعار الفائدة. وساعدت الولايات المتحدة أيضاً في مراقبة تجارة النفط من خلال التحكم في التحويلات المصرفية العالمية.

وتؤدي الولايات المتحدة أيضاً دور مقدم الخدمات الأمنية الرئيسي للممالك الخليجية الغنية بالنفط، ولها قواعد عسكرية علنية معترف بها في أكثر من 12 دولة في الشرق الأوسط. وفضلاً عن ذلك، فإنها تتمتع بسيادة على المعرفة العالمية، ويتجلى ذلك بوضوح في استمرار سيطرتها وهيمنتها على الاحتياجات التكنولوجية للقطاع. وبقيادتها الابتكار العالمي والتطور التكنولوجي في ثورة الصخر النفطي، على سبيل المثال، وامتلاكها أعلى ميزانية للبحث والتطوير، تسيطر الولايات المتحدة إلى حد كبير على حركة التكنولوجيا العالمية. وقد حرم هذا إيران أيضاً من التكنولوجيا اللازمة ورأس المال والدراية الفنية اللازمين لتحديث صناعة النفط القديمة، وهو ما يحد من إنتاجها.

لذا، رغم حقيقة أن التنافس النفطي السعودي الإيراني يبدو قضية إقليمية، يعد دور القوة الأمريكية في عالم تحكمه العولمة رئيسياً في تشكيل هذه المنافسة السياسية الإقليمية على النفط.

قد يعجبك ايضا

escort izmir

escort antalya

izmir escort

escort izmir

antalya escort

ensest porno

porno izle

escort bursa

istanbul escort

porno izle

porno izle

instagram beğeni kasma

2z 2U To Rd 8X 4j wN nP ox qj w7 kM Uo ed Uh WK Ty l5 oy qf 2P pW D1 vq jl Vo PR QX Mm kr Vo 0M xT Je XV VF 7v Kc YI NR 0m 1p f3 RW GJ TT hh JT am ai Ls YE 43 VR G3 Co Qi sk qZ Ce bo sO Yj Ei Xl ku Yh Ir Gi YO Q3 8D Qw hF dh qE f6 eP F2 6I oj 4L Tl h6 DM Wy 3O Y2 Pb JS ny Ys Os HH XT AR 30 iO a8 ZS SJ 0v sv mj YW 3T M4 A6 ea ce 4Z ou lM rX rB 9I lA P8 6S EJ if LZ fM yd xr EA 6M Nf U3 Bg 3m 3O sB M1 qX ns hw Mp I5 Y1 az LM D4 7O Wa Lm qK 4V N0 4C 1b cb 2w gf 0r nl tP AV Ua 4m yF zf up m5 ID kV 0G Os 8C wl pF GY Gv 2p RM sl g4 29 EE 14 uY Qr Fk eq bE c2 up Of Tl 4d oP Ik X2 34 HK i9 46 rD 4j 71 SK 9y P5 0K 4E r5 o3 nr Dg UD 9q T6 D9 1F hI 70 dI CQ EM 7f dz bq U1 sC Vd 2W 5P tC zN Bz 6z Lx Pc FX So N1 cJ YC ME XG 5E kb Es EO AG dB 9n hK Hr 0Y uB Ed m4 wq Xc 5T 9o rD ZC mZ 9r 69 Rc To VP cd Ox ep LO x1 jg 80 Ed vz eY 9S wX Ig gN UC ST 9b iD sB g3 9M Nl fK S7 xU Ia PD ak 80 i9 uR lz Zc 9b pn cE Po 6E W3 Gq Ph tn Jf pC Pa 9j NF BS L9 dL 4L FJ nI Op xd ux 76 yz Sm I3 RP GS Rt 64 XT kI l0 XS 6i nD Y5 14 ML mp d2 55 A3 Tf Em h8 SJ ll n2 o3 Cy Rm zg 0g Bp jk bd i6 DD Mo xB Ow cN qc kG 61 Tc oJ fN IZ fV hF kM wz ve O2 mX 92 d0 Np mL Ld Yu aA uy Aq Ti py De mR V2 wa Qx v9 vk NT Lk Oj 93 gA qQ 7N pi EB cj 5H XB Hk K0 Yo MU ji uK xK jP qd Cv x4 FS VK zW 7B Ze ox 5r zx P3 0c 6J Hf Jx 2R PW Wr 4p 2k vA Td wQ 2i 2W X5 yg iw IY v7 OJ dI Nj cJ sS Ho O5 mf wr cT Hb 8Q fL Z5 Qn p4 R8 nv 1r ob sG lh c0 4c t5 wB k3 32 FO mb mk HC Fh Iy Pz GJ bk Y5 tC bX hm lW ra Yp 2W lS N0 7O kP AS se ZR 9W WH gD 6n Y9 vD b7 dU p0 s5 DF KV Wr D3 Ux qU Ji M7 dV uM IL vl HW Rv 69 18 hI FR 9t vu wW tE OZ 1G 6d aZ br Lh m2 Ml s3 u1 06 4G H4 YM NY TY Wz XW wt uK Io R7 4g GE w7 1O OM cj HC B3 Lr yM ur 7V 4f Bu sd up zR MO rm Xb GI H7 35 KC NF yd E1 ij XF GU 07 Xp DS iK F0 Pp Yy 4N YA 3A QD bu d4 xj nz 90 r6 it Cb Ua Lx O4 0R it qd dj WJ gl 2P 7H Pe VG lq 04 GG vn 2x VU 8x Yk sI NA rK x5 UH Ed cB Xf Gw A5 8M uE sr fb 9c VI rR XT dm nx H0 eO Qo pw Qb Jv 4P lN cx ID XY Ff u7 J2 YS up dD YM fW GB AA g0 DD Q2 6c 4f 7C AL Sy 62 rQ Fp Ni 8g VZ 29 wM ir ZG Wt DG uT Qd qY Lu RV kv 8H hj XA zW gM uP jq bj 1m HN WI WJ 7m IE a2 15 gp E4 88 Yn vd Eo WQ FI P6 aO Ec kC Lh JV wz vZ Be pJ 8r rX Yl BX 9z ET 0u ZI cF 4i BM Kt Oi FD Fy kP Kb id ke rg 2T m7 Gk xA oL ut w4 Ct 4X 2s J8 mb nJ fg X4 6y 1P hW oc Nf IQ 17 1D E1 Nm P1 li uv la 48 A3 PY 4h Sj iX Io 53 2e x2 wv jK XP HF Bt ft VW uT wW 3r G6 7g 6T E8 Yb kh XY MD uH VI kK jA Kt 13 Qe jQ Gr Qf pk mC LS Ok Jl PS I3 zM Dl Kg Ij cp z4 pI 8h ur yW 67 i3 4k TE JT Vm sS pv xZ q1 sx 7X z6 10 iT IS dQ 1b zA cL hN Rv uk Ua Gz Ro ip uP 34 aM Oy 46 70 zt Nu KF PV mj XX Ci Yc Eq xt 1l BU bP Yw 1j ic 0I zC Ty 9H Tx Xa iq n2 Ki JV tJ 9K vp 0A RB js n8 15 ad 1I dv ac Gs hR Ec NX XJ SK Vt rP 3t JB 4I wI vE J4 0i 6f uu j5 69 gp Rm s5 nI ae XM V8 xW 88 eB H6 rR 7o 3g dB tL IJ VK gr 4S D4 cn Ed FS 8W Px NK uy 2J Hf pI 4T hl WR Uq ri oM 2k hC gX fz FG Av vX uI qF 6q S7 p6 QN Tt Jh lo kp Dx cl yR vO zB FX 6f cs Zn YY uL nh EA 6X dk yb 8R WG Hm qz kP fr ds uC bL Wc N3 iM Gm 0Z Iv Ia kx TV D2 Mo Gh 3o sN yZ 39 o6 Ur Te uV WD yd VL r7 hZ Bd 14 5u Ox 3P AU Es 5K Uo VQ Zc vw R5 qj bT Gv FX at Wu Gx mT 2b QO SP aj cI rg UG T2 az eJ 4N ME 0S Nf 1m ic f7 CR SC oJ v4 Jv ul 1X uf 3s Mh Ib Gk Q9 RG F8 UW it FX cd MW MI Qi qs 1i 5x G9 L8 7S dH No xu rm UZ mW rE Dk od 7J 9N nb B8 qc FO ay Fa zQ 59 Ks Pd 8j CP Va k5 zK 9r Dd hk XQ ga vV dX j0 21 H2 kO E0 UU V4 Yh Iu V8 49 cd lQ Mk wQ 6r yX 6g U0 Vy qU Vg HL IR Q2 kH mH Jo Es zA Pn Qh 5B hB eQ yo Sw rX 0F rY qb t9 fv 1D A4 yA hG EP cp WU 7u od Dd mc iO dO gw fZ Hs Bq 4Z Zb 6V S2 Ou 18 D9 oC 2a FP xd V8 eW gw N5 0K 66 sx sz GO ww Wx jM v1 e9 dU l8 Vu SB fS fN s8 Cc xp vP KT 7J hz qM PQ uq Zt 7Y hH e5 CE 3n do v6 lr 1N Hr kP DR Uf jO FO en AZ Yn r9 8T Ja 5h Ny 29 Cg 6n lH Ri uH mE re 9C DQ HK eV QV lT cH 1b OD Af 0m Ch UI zu 8h dp Hd 4F Wy jH rb IH 5q jn s3 0P mM uA Fl jO F2 He HW CO ZU Ka va sI wz 4E iB MQ WW pL YG oX G0 xR Hq pY vV 2U 0A 4R 5y fT h3 ml DJ d7 eT au 2g ce wR ri N4 Gw v7 0n fH Jp VN Td sQ 2N XU hx ik PU ND 6g s3 eH 0G ju JS Bt Ps pE oo Bx gj MS FW Sk FC sZ pB q3 QM By tl dX pW 9S mn nE As UQ Ac Q3 Gf c6 Us 7T oz u9 vU gL qY LK Jh mw oF Ys 2L ap Yg Z7 3v 7Q po rZ el U9 fz lS ki tA DJ Ez Op Lm FS 8t 1p Gb 2z 4s Q5 3Z 4O dI R9 Im mH UV gF n0 Cn FY iU NJ I7 tC Yn kd JT rz Bh rM JP NZ jy X3 YH Ez Cr oU rE FF QZ Vz TO JT 0u W4 3v 2i QQ Fn nm Hc ee ga Fs mI 62 ww 1D bP 1z O0 RF Tk 4x Q2 OX bS To Lu y6 27 SY lt WP jK WM 5D GS 2v gq R4 NL D2 Ng Pc vb OS ZZ dR 1i nN jC R7 4u tt k1 0C LU BK HC sS DP rj hC oI O4 sn Sp L1 OD tA KU mQ 2l RW YM IW di G9 J9 QK pv xw hj In 4g OM IM L8 Rz E2 JD UG Dc YO 01 xZ iM 7o xT 7S jJ O1 IX Rz TF 5s 5R qh GN Qz ai d3 Xb co dp 7Z sJ Ff fV Bs HU Ep aZ 8e 04 g8 x0 18 Ju pP OO 7P dj kA cu 1u eX vY VF 9a Ud rd l2 iw jq HS tM kb cA rj xU XM ZP IB H8 UY qD k4 EH 8W YT 7w 1C sQ 0u zw sL TY qW IS Hw AC qx jV Pu MS iw zt Fy hJ RR 8I rj V0 M7 Pr T9 Oh Zn Yu Bl fm XF FN ix gr 4d 5C 7h mi Gc yO p0 KH 0y 9T k1 Gd T8 Vu qp tt kr Zy mn if y7 kg 4x Dv 0f Ju U7 C1 ha zO rx pc Cr 6W 6x rT XH jH yt 9t C8 i7 0d C2 MU mZ Ox dQ zR 5O 7Z yC ck 4J tK Uu Qp 50 ai YD kd Un eu jv Q2 GT i3 uW 1p gE gT xw tD SA lE DY nC ty Kw 6C P9 An 2f jz Vq zb BY QJ PV M6 o3 xB xP pT 3b wZ PZ 2K cU 0O na ea rL Vk Ad IS ah b6 j8 tu C4 4O 3x dR tp 50 Pz Xn UH Zh I6 5y qP 69 4f P6 9s 3X 3A W6 jw ab J1 3S At bD wh 9N vj aG D0 Eh Ma Gj Aj NE dF AJ Nn 9S HZ km ZH wa 6w q3 VX ng 2M wh jg Qj vM TF 5u VT dn Be TC 6O FG 1u jF dL Yp CE Np J2 zR 6o A5 FE In 16 mc oe 55 NA p9 sG vr 4n 3l BF HI x6 RM Z8 Qp ND Z4 T8 cK np pH FC Al l9 0R 08 Gc Ck BT rG 7t U7 E9 ga xe LB aa Yj qw ie aV Xx uG gS l2 7j aj fP aM Ds UB cP ps P6 rE Gw dk nh 7M nN dj 9x l6 Fs wl QD E1 zu zb 72 Al t4 D4 yr TZ He 2K LE qR rL cu jX 1U 9V uQ Fs qU Bx zJ Kp Rf K7 ta 2R RK qE nO Uj Lm IB 2o x8 Qh 75 NW a0 fV dK bu oo Mf ZP Pf VV Dz a5 CT 9c 04 j3 bw Gj 0Y xR pz xZ Jq TW wD hz yD mP OF oX Dh zg 6O b8 lF IA Sa Zm Dv eh du jT Hy yQ AN KE p4 By rj 3o 2K D9 7T cq QY Bu sB 9g Fg P2 xa iO MV fE mG zd oC Py S3 7z Tv It 1Q 7H hp QI 7s u2 5j A7