موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

السعودية هند القحطاني تثير الجدل بملابسها ورقصها الجريء (فيديو)

0 70
ميدل ايست – الصباحية

أثارت الناشطة السعودية المثيرة للجدل هند القحطاني الجدل مرة أخرى بفيديو جديد عبر قناتها في تطبيق “سناب شات” تظهر فيه وهي ترقص مرتدية “الشورت” القصير.

وذلك بعد فيديو سابق تظهر هند القحطاني المقيمة بالولايات المتحدة الأمريكية وهي ترقص مستعرضةً مؤخرتها وصدرها بطريقةٍ وصفها مغرّدون بـ”الوقحة”.حسب تعبيرهم

وكتبت “القحطاني” تعليقًا على مقطع الفيديو تفتخر فيه بقبيلتها وحسبها ونسبها.

وفي مقدمة للفيديو بدت هند وكأنها تعتذر، ولكن بسخرية، حيث كتبت: “أقدم شديد الأسف وبالغ الاعتذار عن المقطع الذي جرح مشاعر الكثير منكم، وتسبب في إيذاء نفسياتكم، وهدم بيوتكم، وحرَف أبناءكم، وشوه سمعتكم في أقصى الأرض وأدناها، إذ إنني أنتمي لكم وأمثلكم”.

وتابعت قائلة: “لذلك في سنابات قادمة سأوجه لكم مقطعا يعبر عن مدى اهتمامي برأيكم الذي أقض مضجعي وأدمع عيني”، وأتبعت المقدمة بمقطع رقص ظهرت فيه ترتدي “هوت شور” وملابس ضيقة تظهر أجزاء جسمها.

 

وهند القحطاني كانت تعمل مدرسة في السعودية قبل أن تنتقل للإقامة في الولايات المتحدة الأمريكية.

وظهرت في عدة مقاطع سابقة أثارت غضب مواطنيها، منها دعوتها للرجال السعوديين للتخلي عن نظرتهم للمرأة التي ترتدي ملابس مكشوفة أو تظهر بعض الأجزاء من جسدها، وظهرت في مقطع فيديو آخر تتحدث عن جمالها وتقارن بينها وبين المعلمات السعوديات اللواتي ما زلن يلتزمن باللباس التقليدي “الحجاب”.

وتداول النشطاء السعودية على مواقع التواصل الاجتماعي فيديوهات وصور هند القحطاني، وتصدر هاشتاج #سنابات_هند_القحطانيَ الأكثر تداولاً في السعودية ، وتعرضت لهجوم واسع بعد بثها فيديو تعلن فيه عن ميولها الجنسية الشاذة ودعمها للمثلية.

 

وقدمت  الفاشينيستا السعودية المعروفة “بدور البراهيم” نصيحة للسعودية هند القحطاني التي أثارت ضجة واسعة بمقاطع رقص مثيرة،  في مقطع فيديو انتقدت خلاله، تصرفاتها.

وقالت بدور خلال المقطع موجهة حديثها للقطحاني “إنتي تعاندين نفسك وتحاربيها، وهذا ليس حلاً ، وأنا لن أخاطبك بالدين ولا من أي جانب ، أنا هتكلم من جانب فطرتك وأقول لك ارجعي لفطرتك”.

 

وردت هند القحطاني بطريقة بطريقةٍ ساخرة، عليها فيديو الرقص الأخير الذي نشرته وظهرت فيه وهي ترقص مستعرضةً مؤخرتها وصدرها بطريقةٍ مثيرة، وأشعل موجة غضب ضدّها .

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.