موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

وفاة برلماني مصري .. أثناء حضوره حفل زفاف ابنته

"ما تزعليش لو سبتك"

0 28
ميدل ايست – الصباحية

توفي عضو البرلماني المصري، محمد بدوي دسوقي 66 عاماً ، مساء أمس الجمعة، وذلك أثناء حفل زفاف ابنته، في احد فنادق العاصمة المصرية القاهرة، بعد سماعه اغنية “متزعليش لو سبتك.

وبحسب أحد المدعوين لحضور حفل الزفاف، فقد توفي عضو البرلمان محمد دسوقي في ساعة متأخرة من يوم أمس الجمعة، بعد أن تعرض فجأة إلى أزمة قلبية أثناء حفل زفاف ابنته بقاعة القاهرة في فندق نايل ريتز كارلتون بالقاهرة.
حيث تم استدعاء الاسعاف له على وجه السرعة ، ولكن النائب توفي قد وصول سيارة الاسعاف في قاعة الفندق ،ليتم نقله إلى مستشفى السلام بمنطقة الزمالك، للتأكد من وفاته ويتحول الفرح إلى عزاء.
وسقط النائب دسوقي على الأرض بعد سماعه اغنية سماع أغنية الفنان مدحت صالح “متزعليش لو سبتك”، التي أداها مدحت صالح في مسلسل “أبوالعروسة”، وذلك بحسب مصادر مقربة من العائلة.

أضافت أن النائب سقط عند سماعه “ده لو لقيتي دموع في عيني عشان هتمشي وتسيبني”، وجرى نقله بعدها لمستشفى السلام بمنطقة الزمالك، وتبين وفاته.

وشارك في حفل الزفاف عدد من أعضاء البرلمان ووكيلي المجلس وقيادات حكومية بالاضافة إلى عدد كبير من أقارب العروسين، وتواجد في حفل الزفاف العديد من رجال الأعمال والمسؤولين والسياسيين، وإثر الحادث اضطرت أسرة العروسين لإلغاء الحفل.

 

اشتهر النائب الراحل بمشاركة أهل دائرته في منطقة الجيزة بشكل مستمر بالمستجدات التى تطرأ على المنطقة من حين لآخر، والمتمثلة في حملات الإزالة والتعديات على الاراضي والشوارع.

ومن المقرر أن يشيع أهالي دائرة الجيزة، اليوم السبت الراحل بعد صلاة الظهر، من مسجد الحاج بدوي بشارع البحر الأعظم. فى حين أن عدد كبير من أعضاء مجلس النواب تقدموا بخالص العزاء لأسرة النائب وأبناء دائرته، راجين له الرحمة والمغفرة، مؤكدين على حسن أدائه داخل لجنة النقل والمواصلات بالبرلمان على مدار الأربع سنوات الماضية.

المزيد : البرلمان المصري يوافق بالأغلبية على تعديل الدستور الذي يُتيح للسيسي البقاء حتى 2030

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.