أردوغان من قطر .. لا فرق بين أمننا وأمن قطر

أمننا من أمن قطر

27
ميدل ايست – الصباحية

أكد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الاثنين، خلال زيارته للعاصمة القطرية الدوحة، إنه لا فرق بين أمن بلاده وأمن قطر، مؤكدا بقاء القاعدة العسكرية التركية في قطر في مواجهة مطالب الدول المقاطعة للأخيرة بإغلاقها.

قال أردوغان، في كلمة له من داخل قاعدة طارق بن زياد بالدوحة، “نولي أهمية كبيرة لأمن واستقرار هذه البلاد، وتواجدكم بهذه القاعدة مهم لقطر ولتحقيق السلام والاستقرار للدول الخليجية كلها”.

وتابع أردوغان “لا فرق عندنا بين أمننا وأمن قطر، وإن قوات بلاده تنفذ “مهام تاريخية” في منطقة الخليج ، مؤكداً أن من يطالبون بإغلاق القاعدة العسكرية التركية في قطر لا يفهمون أن الدوحة وقفت معنا في لحظات عصيبة”.

 

​وأضاف الرئيس التركي”، “انتهينا من تشييد الثكنة العسكرية التركية الجديدة في قطر وسنطلق عليها اسم خالد بن الوليد”.

وكان الرئيس التركي قد وصل  إلى العاصمة القطرية، على رأس وفد رفيع المستوى لحضور الاجتماع الخامس للجنة الاستراتيجية العليا التركية القطرية، حيث تم التوقيع على سبع اتفاقيات في مجالات متنوعة.

وحول قيادة القوات التركية القطرية المشتركة، قال أردوغان، إنها “أنموذج لروح الصدق والإخلاص في علاقات الدول، وليست نتيجة لعقلية الهيمنة القائمة على المصالح مثل حالات أخرى”.

وأكد أن قيادة القوات المشتركة، “هدفها الاستقرار والسلام بمنطقة الخليج برمته وليس قطر فحسب”، مضيفاً: “لا ينبغي لأحد أن ينزعج من وجود بلادنا في المنطقة”.

المزيد : التحالف القطري التركي ومستقبله في مواجهة العاصفة القادمة

 

وتشهد العلاقات القطرية – التركية بتقارب فريد في وجهات النظر حول معظم القضايا الإقليمية والدولية، إضافة إلى ما شهدته العلاقات الاقتصادية والتجارية من تطوُّر كبير خلال السنوات الأخيرة.

ومنذ تولى الأمير تميم بن حمد مقاليد البلاد في العام 2014 تشهدل العلاقات بين البلدين مراحل متقدمة على صعيد الجانب السياسية والاقتصاد المجالين الأمني والعسكري، بعد توقيع اتفاقية للتعاون بين الجانبين في مجالات التدريب العسكري والصناعة الدفاعية وتمركز القوات المسلحة التركية على الأراضي القطرية، قبل ان تزداد قوة ومتانة في أعقاب الحصار الذي فُرض على الدوحة في يونيو 2017.

 

قد يعجبك ايضا