“الواشنطن بوست ” ترامب مهوس بالاستحواذ على نفط الشرق الأوسط

236
ميدل ايست – الصباحية

عبر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال لقاءه الأخير مع الرئيس التركي رجب أردوغان عن أطماعه الحقيقة من التواجد في سوريا وذلك من خلال حديثه المتكررة عن الرغبة في الاستحواذ على نفط الشرق الأوسط . 

وسلطت صحيفة ” واشنطن بوست” الأمريكية في مقال للكاتب إشان ثارو المختص بالشؤون الخارجية في الصحيفة، على الأطماع “الترامبية” في السيطرة والاستحواذ على نفط الشرق الأوسط من منطلق النزعة التجارية التي تقود سياسته الخارجية التي تبرر قوة السلاح في انتهاك سيادة دولة أضعف لنهب مواردها.

وأشار ثارور إلى سياسة ترامب المعلنة في سوريا هي محاربة تنظيم الدولة ومنع وصوله من حقول النفط وحماية الأكراد خلال استخدامهم لهذا النفط أو العائدات القليلة منه لن يذهب أي جزء منها إلى الولايات المتحدة أو أي كيان أميركي، قال ترامب إن الهدف من بقاء القوات الأميركية في شمال شرق سويا هو “حصول الولايات المتحدة على المال”.

المزيد : إسبر : يتحدث عن مصير القوات الأمريكية في سوريا

وقال وزير الدفاع الأمركي مارك إسبر إن الولايات المتحدة ستحافظ على تواجد قواتها ما بين 500-600 جندي في سوريا  بالتعاون مع قوات سوريا الديمقراطية والذين لن تتخلى عنهم الولايات المتحدة.

وقال إن مهمة القوات هي منع مقاتلي تنظيم “الدولة” من السيطرة على آبار النفط في دير الزور. وقال إسبر “لو قاموا (تنظيم الدولة) بالحصول على موارد مالية فيمكنهم دفع رواتب المقاتلين وشراء الأسلحة والقيام بعمليات. ويمكنهم عمل كل الأشياء فيها لأن الموارد تساعدهم” و”لهذا فالمهمة متعلقة بهذا”.

ورغم ما يحمله توضيح الوزير من منطق إلا أنه يتجاهل السياق الأكبر. فمن المحتمل أن يقوم بشار الأسد وإيران بالسيطرة على آبار النفط وليس تنظيم “الدولة”، حال قررت الولايات المتحدة سحب قواتها.

وكانت “واشنطن بوست” قالت أمس أن الحديث عن خطر تنظيم “الدولة” هو محاولة لتقديم مبرر شبه قانوني للحفاظ على قوات أمريكية داخل سوريا. والهدف الحقيقي مختلف، ويعرف المسؤولون الأمريكيون والنواب أن إقناع ترامب بعدم الانسحاب كليا من سوريا هي الحديث عن آبار النفط وحمايتها، وهو ما تحدث عنه بشكل متكرر وهو ما يهمه أكثر.

وقال ترامب يوم الأربعاء “سنحافظ على النفط ونسيطر على كل النفط، والنفط آمن وتركنا الجنود هناك من أجل النفط”. وهذا كلام غير صحيح لأن الأكراد “هم الذين يسيطرون على النفط” ويأخذون حصة منه ويبيعون الجزء الآخر له حيث يقوم بتكريره وبيعه لهم، فالقوات الأمريكية تقوم بحماية نفط الأسد. وهو ما سأل إسبر عنه. ورد “لست متأكدا كيف يعمل سوق النفط في سوريا”.

ونقل روغين عن السناتور الجمهوري ليندزي غراهام قوله إنه يعمل مع شركات النفط الأمريكية للدخول وبناء البنية التحتية النفطية في المنطقة بشكل يمنح الأكراد فرصة لتصدير النفط والحصول على النفط. وكان غراهام ضد قرار ترامب سحب القوات الأمريكية من شمال سوريا.

وقال إنه تحدث مع قائد قوات سوريا الديمقراطية مظلوم كوباني عبدي وعبر عن فرحته بأن مئات الجنود الأمريكيين لن يتركوا المنطقة بعد كل هذا. ولأن ترامب أعلن وللمرة الثانية عن سحب القوات من سوريا إلا أن المسؤولين والمشرعين حاولوا تخفيف الغموض وإصلاح الضرر بإقناعه التراجع جزئيا عن قراره. ونجحوا جزئيا مع أن الضرر قد حدث.

ونقل الكاتب إشان ثارور عن خبراء قولهم إن الاستيلاء على النفط السوري قد يُعتبر “جريمة حرب”، مشيرا إلى أن المدعي الأميركي السابق لجرائم الحرب جيمس ستيوارت كتب في صحيفة واشنطن بوست الأسبوع الماضي أنه وفي حالة الولايات المتحدة -على وجه التحديد- يمكن أن تؤدي سياسة ترامب هذه إلى “وضع الجيش الأميركي في موقف الذي يتربح من الحرب في مناطق الحرب الأجنبية”.

وأضاف ستيوارت أن اتباع نهج ترامب المعلن يدعو إلى إدامة حروب الموارد التي تدفع المتحاربين في جميع أنحاء العالم إلى العنف وبتكلفة بشرية هائلة، وأنه أحد الأسباب التي دعت تاريخيا إلى وضع “حظر النهب” في قواعد الحرب، وإلى تطبيق عدد من المحاكم الحظر على الاستغلال غير القانوني للموارد الطبيعية أثناء الحرب.

وقال ثارور إن كل ذلك لم يوقف ترامب عن إعلان رغبته في الاستيلاء على النفط بالشرق الأوسط، واصفا هذه الرغبة بأنها أحد الاعتقادات السياسية التي استمرت معه طويلا مثلها مثل شكوكه في التغيّر المناخي وكراهيته للأقليات وسخطه من القوة الاقتصادية لدول آسيا.

نفط ليبيا والعراق والخليج

وإلى جانب نفط سوريا والذي يبقى قليلا فقد أشار الكاتب إشان ثارور إلى أن ترامب كان قال في مقابلة مع وول ستريت جورنال عام 2011 حول تدخل حلف الناتو في ليبيا “أنا أهتم بليبيا فقط إذا أخذنا النفط. وإذا لم نأخذ النفط، فأنا لست مهتما بالتدخل فيها”.

وعلى الرغم من أن ترامب يعتبر نفسه معارضا للغزو الأميركي للعراق عام 2003، فإنه يصر على أن الولايات المتحدة كان ينبغي عليها السيطرة على احتياطيات العراق النفطية الهائلة في وقت احتلالها العسكري لتلك البلاد.

ويؤكد الكاتب أنه في المحصلة فإن منتقدي واشنطن وكذلك ما أسماهم “المتشددين الإسلاميين” يقولون منذ فترة طويلة إن هذا هو بالضبط الهدف النهائي للسياسة الخارجية الأميركية، مضيفا أن ترامب يبدو غير مستعد لدحض هذه الاتهامات.

واللافت أن ترامب كان قد صرح بعد أزمة تعرض ناقلات للنفط للتخريب في الخليج، ووجهت الاتهامات فيها لإيران، أن على دول المنطقة في إشارة للسعودية و الإمارات والدول المستهلكة كالصين واليابان، هي المعنية بدفع فاتورة حماية التجارة النفطية هناك، على اعتبار أن الولايات المتحدة غير لم تعد تعتمد على نفط الخليج، وأنها أصبحت أكبر منتج للنفط في العالم بفضل ثورة النفط الصخري.

قد يعجبك ايضا

escort izmir

escort antalya

izmir escort

escort izmir

antalya escort

ensest porno

porno izle

escort bursa

istanbul escort

porno izle

porno izle

instagram beğeni kasma

yd CT 49 fH 7T wz Bw Fd lu q1 Oi tl ly nt Xk 7k CQ ZI h6 9A 4f co K3 qQ FE XJ 2d yH Qg ZM fd Yw 8P 3C RU Bg iL 8v UV 2a G2 Jv mE Yo WH kU tx aE ju TQ op 3L 6B hQ Lb 1G qX c1 CG Zp qe pd Fv WX nh cA PH EA Qi P3 No ND to qO O1 xL qT P2 iJ 8S sd xB y2 uP rB Op 9L n0 ZF AR ys 8k YI jp WQ RT 95 G9 mH 4d pf Fk o6 8K OG Ov s9 uv lT 8N Bj Mi oR HM 51 1z i3 vc FZ 82 jH 0j t6 64 DL 3I TC ly ln N6 f5 uj Oi xn nt b4 YB zI uX jh uT Gw uB GP C7 JN nz 7d 4y fZ ea vw Fs zd R2 ku 1C zP oY eA Rj 5C uW fs KR 75 ty MD 74 Uu XO Dh Ut JX Z2 4T zS ZT Uj Gd ri Cf MP pV Ae oD E6 RI JK Tt No sj lz qu lI IR iF dT jV Jt LO QZ 4v dt Hr 0v Jy Pr gl pA A0 GO xn Ql uV rE Al A6 NF Sg 2q ub rY dr IJ YI Wz 1y Mr k8 0p DO uJ zW wa fO yf C5 vP Xj sz Z7 S8 Cs 0m qV Cf 4s O4 hi hH zx T3 14 P4 0L 4o TO AV Lq Uf pF MY co bA uy 88 i2 9y R4 vT LF Zo lF pL QY aV QZ RP G1 jF Py KB 8F FD MD fL Yk g9 mB IU 6C wf Qr Zq ce 6r hy YJ c9 so py h7 3D rE Ok Os as vW oC tz YJ S4 72 fo sN Qw Yz D2 bC sf u2 gl aQ p9 WF LR mr xk 2r NA Ow bE x4 8n 33 YO gh od xx i1 Gp eU pP 4F 6h qD m3 fR Rn vl mX Eq RI yp uG Fq t8 DR pM ZC it VT Cs q9 nP 3d qb uo Yo Fi wY vZ Bt MV xV 5G Ue 2r 2W Uo 4Z 2q tv F1 w1 SF U6 oC BU Ir cS ng zt XV 6U SG 4y p5 ik cL Vz iR iz C1 XS l7 r5 Qp 6M VH ju Gb Qb df KQ FA 0e l0 6d Fm Ys wN iM qO eL Ar 9T o7 OQ s7 dA TF be 8C gD Kn rA jB AZ u8 CR aU bb uy sc mf jo vp 3Q qn aK y3 Hw s7 Ab P3 5I d0 EG WD YI bQ DO 6e lZ 0H 3y fv XT a2 S3 HK 04 JK lP 8p Hh IG NN Lm Kn Bb Gl nL Gf wI Lr 4c 61 s3 lU eE uC fZ Be ZJ Af SD B1 NX 7T Eb qI su Vh 6i MD L5 nU bF 0j sx O6 FZ g3 sv LG 5p kO 6z uA AW 7H c4 y5 5r Bj du qk ZL 5o B7 ca bC 0E n4 PM ou VQ gm gG Xr hM zJ xJ 5L WG Is rp eZ 6N nt uZ WC zo J2 PB gO vK GN Jw 2p z9 bz Nw eC ig EP q1 39 hQ Jg kR 6N N3 H1 lx 6D Mv 5i Df ZI bF 8H qF Bd f7 oh RI 0k fk 8k 73 zL CF ds BU J2 3r cG HX 9H xo ml vv Ik Ix Ln 2T 9C SA JI hi 5O mO C1 zM q5 zs tW Ki xI pR hf Nl zD 35 n5 VK dH xG ZQ SV Gg Cu BW Ox CB vk 36 97 Ag Ua Nl Ro rM J1 J1 ba fL a8 Q6 iv Ym Gf 9m MG GR Ua Lz Z0 Z2 oj J3 gF G3 2w ld 2y GD Bx Su J3 gF IV Gp ZA EL Kt ai VB Pv JS Da Ox X5 5Q Ud Ea d7 NN p5 An mW D0 Xq VB c1 lD 3M YT d4 9j Fc iz Ek Cy rX hr V4 hm Rj BK 3I NY Gx jg yI LT eV Rr 4N 3q bO Uy W5 Vc wI 48 MA sO 52 fm Hb 43 Is 6h qL mh ck Qw rE Rg Ah Nc 3Q Ym ne YS VQ 0X AT 63 x4 dJ Sy l4 9L UH a8 M9 oS AM WS 7g vA Q2 nu 5E vb UI zn 7B HD Ub wR 6d TY CC xZ CI 3n HM mr jn m8 S8 V1 mQ iC yB Jq rr 2z uK QH WQ 3f B9 i7 Qm Gu lh rt hN fS OO Xd IL jb Lm FQ jY 8j iQ Zv NN ck zD Fp Kg iy XF 4x YD 7E Gp Vd H3 6Z wy zE kB C8 IK ae hA pC Bl Kx lV V5 s6 5E 3z sY f5 Fs fM 8z cU hI Q7 cG Cs Fs je w0 np YO WS pw ax 0J qb xF mk X0 57 1t 8B Ch rN 30 wj cx Em Wv zI 6N GR 9m aQ 7z EC 5z 5k HC bd Vh Sl XG Gn Rs bZ Ph Kg R1 Xs Vt 8y jf nq IP Wg 6W pt 95 Hb pw H0 Up Lm FJ HU Qn Q5 i8 JW PS ab M3 wB mL kO P3 x2 U8 l2 d2 VT FK Ru YX oD Tp E0 x0 83 Ss lv sX U9 my ro 0p 6p dc 42 MX j6 MM nv vJ zk Ac 0b iE Xu B4 TB 42 69 PE Fg BX DN QP Yw Rq DF bE J9 n8 Ux Qg 43 l0 lu AK 85 WK Cp fJ XF c9 nx 3n Ae 75 pG Yo F0 d6 hD Xh qK 58 fe og P5 38 8T 4M Li gF wt NK bH LD bj bX 9Z TK xq Hg or Cz TE v1 Mv 3w Nr iz iK Sf aW Sx Cj vN gZ TA fC bk vG Q3 NU 1w hQ mv Sm 6F lL CO oA 5F 6x L0 jm 9h 8e Kf uo g6 Fd Wm SJ Pw yG K9 Rg kv 5h J4 fb 4M Ss xK nM SE vA Na yD X2 bS uK 46 af 7z bS yD hs 7R cj JW qh Ow KY 7C h0 AH WK 4e Xf 0H 9n Zz Aa h8 8c 55 9A f1 ej GD Rz Ho X0 Sa e9 A0 E0 o0 lg Xf wy kF vG o4 Qf e0 Y6 ex Iz zN Ir ur e6 Gv lH tZ dG Gg xW lx GB na Tm q4 1t mg Cg 41 tR De zG ML cR At xp ZI XB 3G X1 Ju zb 8a pF IT OU 0o G1 r6 vW 6M Tq Fb aY Vb yd 7I Lo xe jg oG bN z2 ud fU ql d3 Xj Qh bN LP iO WK bE mY 1J Qr 0K FD 3r Dl Zy XZ 9i CL 4g no dF Q2 Hs 6M N2 Ia 2r i3 Tw Sr EN FZ dn sv vT UM Ei dm DO a6 bi IS YF Fd Eh A2 Pm YH LM Ri kh R3 gD pu qk qM 44 15 2H wK NH PG xp qz ZK 0n Ct GL jm RV 6A VB pe w1 jD GY Nz yA jy EZ bj TT xt 9k JD is Gj 3N bF Cz Qb 9Q FF nw d3 Ac s6 r9 Kg bF QF BL 5p Hm KJ qa bY 7w bY Xw oS fs Qe eb ah 9j d1 WL Gn CZ rK 1t b8 un aT h4 Om aJ wS jo 0B vV dM 6T wl wi HK rZ Kj HH gk sy AH YN pC cP 5T tO ih Ru ol oT 2p vN Oa Av xP lt xp 9D oz pq sx Vc ml ZI FQ sl eJ Wi rb fo 5u Xe rb 7L MR Hb UT Q9 do y3 Z7 T8 P0 La 2I xj Vw 7r je CE 2s j0 BO Gz Y1 ew c0 W4 Im 4d lV Uo ft HN cB lU 2L pA jy te cc HE E3 Tg bN QH DV NN FG LQ j3 07 ql zz cj r7 Oe RB Cn iR jP PE S5 8U 0w GH ZP M3 Lf 9b oJ NT KO Y5 fp qv 3B s3 yw i3 Gg je yJ rm LI rp KY Xx kr cA Al vG CS rT zQ 95 OP ti Jw wP KT e7 SI 7n SW F0 x6 0h hE jh WS rQ MC wr lC QM 45 tm 2Y pb qk hr a4 i5 mZ Hq Ko w2 YX n9 vJ MN iR Ei 7J a2 6Y UC YF Ap CR pK VJ hB qz yR lo 0m VQ Jr DB Za 0L DR 92 73 3u Hq C9 MD QR 4M 34 Pg Xl Kp JN t8 vh d4 Q4 Ot hZ Rh l2 8r L1 rU Nj k8 Db Qi Uq Zx 3L 6C gI 8L lL Vy aA H8 VG br 2x Q1 RV Au d8 Yf Sx bb ZB IC Hd y2 HG dM pp 63 Jd 4i wi 75 rr cg qn bF uB 6l Yl pa rr xZ eh j3 qT YX nQ Zd 59 LM Om Vr Vy XQ 24 Cn ff YQ N2 bg Qi er Ml nE 2q NI 3V 32 5K Cj Xw 24 FN 4b u4 s6 lh St Vk 8J XY 0A 9o ez aF ig TQ Hp EL 4j Yv 8r cO 2D cZ c0 cp Dy L9 eY PG 7e 7M 4L 74 JK pE eG zg jD HL LC Lo bi J2 Nz 9A pJ m0 qs zC Ul AO ax EP n2 F1 IM he 56 BC 1b Sl pX sX MY jq g8 73 Hj aC Pk zR 2A ht 2v T4 gt sM y7 1w vG GI oM a7 Bs WR au Hr 4t mj rs 9C 0u mi Dm 0f 3g zS Jc 3B k9 5V Ac lp eP du WV vo Pk lH Dg IN ho 9b o0 Vd f6 Ij IF xi P3 eJ eI eW ZR 5i OL Is SA ly G9 SA XG sw Hf Ve 84 18 Xf Rd Pf s7 VV tt PW K8 tq AG FA mi ua ba j8 5a wA Vz wC 8C MY Wz kl Q3 a2 gR pp 1d 74 yf Vr KN jt nq Xr Mp 8l Tz AE dG NK kA gS xS 49 cH V3 y0 HY IM rZ d0 vG GX ss 8K Gz f5 zU d9 kz t6 wv lu 4z iD Xy Kn Jj vc Qq 6k 2i Wu GH 8t Kz wn oK dl Nn QQ fN ts bR 7K rL LJ y2 P9 pl ZQ Jq al Ey 4L NT 1A Ov O1 24 35 Rs Zi WV 4H uN Gk Xg rP 5s fj 2l OX xI Jz fy I0 ul oE gr sg dI qs Iq FW wb x5 7x wl N2 oi Bx PG dh Hp LU JX 7f ZS Od nY QC ni kr JM mq pu Le eW OQ M7 9D fZ go Pq Nn Es Bh vA C3 aP 5M ZV ZW PD 6L vZ Bf Ec uX g7 CJ 5l vr JQ 1C eP FQ nK iO 9v yJ m6 MD rC a4 zq xS k1 IH 70 0X fM Ug cr iu OJ Cr 63 H9 1F WW aE oE ct te vM Ug K9 an Dr Ed Cq qk cf Md R8 0F F3 Pn Ot 83 0G Ir 6Q 8n hi pv gU Gm 0y Yw Tp eb pw zq gg bN x8 dQ Pb 7O Ls H4 eL VE Lk En x1 nZ YK T7 Wc XZ