موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

تهدئة هشة في غزة .. طائرات الاحتلال تقصف مواقع للمقاومة بغزة

0 5
ميدل ايست – الصباحية

شنت طائرات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم السبت، غارات جديدة على مواقع للمقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، رغم سريان وقف إطلاق النار الذي أعلنه مسؤولون فلسطينيون ومصريون الخميس الماضي.

وأكد الناطق باسم جيش الاحتلال أن الغارات استهدفت مواقع تتبع لحركة حماس في شمال قطاع غزة”، وهي تأتي بعد ثلاث ساعات من إعلان الجيش الإسرائيلي أن منظومة القبة الحديدية اعترضت صاروخين، أطلقا من قطاع غزة فجر السبت، على مدينة بئر السبع المحتلة.

وأكدت هيئة البث الإسرائيلية أن “طواقم الإسعاف، قدمت العلاج لـتسعة إسرائيليين، منهم خمسة أصيبوا بالهلع، وأربعة بكدمات أثناء هروبهم للملاجئ”، فيما لم تعلن في قطاع غزة أي جهة مسؤوليتها عن إطلاق الصاروخين.

وسبق أن اتهم الاحتلال الإسرائيلي حركة الجهاد الإسلامي بإطلاق القذائف الصاروخية، ردا على اغتيال القيادي بسرايا القدس بهاء أبو العطا فجر الثلاثاء الماضي.

وكانت حركة الجهاد الإسلامي، وإسرائيل قد توصلتا إلى وقف إطلاق نار، صباح الخميس، عقب جولة قتال قصيرة، استمرت يومين، أسفرت عن استشهاد 34 فلسطينيا، وأكثر من مائة جريح، فيما أطلق الجناح المسلح للجهاد أكثر من 300 قذيفة على مستوطنات ومدن محتلة، لم تسفر عن وقوع قتلى.

ويبدو اتفاق وقف إطلاق النار، هشا، حيث أعقبه عدة عمليات إطلاق صواريخ من القطاع، وغارات شنتها مقاتلات إسرائيلية على مواقع فلسطينية.

هدنة هشة في غزة .. الاحتلال يرتكب مجزرة بحق عائلة كاملة
مطالب أممية بالتحقيق في مجزرة عائلة السواركة

إلى ذلك طالب مبعوث الأمم المتحدة لعملية السلام بالشرق الأوسط، نيكولاي ملادينوف، الجمعة، إسرائيل بالتحرك بسرعة في التحقيق بشأن مقتل أسرة السواركة في غزة خلال عدوانها الأخير على القطاع.

وغرد ملادينوف على تويتر، اليوم، قائلا “لا يوجد أي مبرر لمهاجمة المدنيين في غزة أو في أي مكان آخر! هذه مأساة! أتقدم بأحر التعازي لعائلة السواركة وأتمنى الشفاء العاجل للمصابين. أدعو إسرائيل إلى التحرك بسرعة في تحقيقاتها”.

نقلت صحيفة “هآرتس”، الجمعة، عن جيش الاحتلال زعمه أنه “قدّر أن المبنى في دير البلح كان خاليا ولم يدرك أنه كانت تسكنه عائلة”. وأضاف “أنه يحقق في الغارة التي وقعت قبل ساعات قليلة من بدء سريان وقف إطلاق النار في قطاع غزة صباح الخميس”.

وبعد ليلة من المفاوضات المتواصلة في القاهرة وبمشاركة المبعوث الأممي ملادينوف والأمين العام للجهاد الإسلامي زياد نخالة، وفي الساعة الخامسة والنصف من صباح أمس الخميس، توقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، وتوقفت فصائل المقاومة الفلسطينية بقيادة “سرايا القدس” الجناح العسكري للجهاد عن إطلاق الصواريخ على المدن والبلدات الإسرائيلية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.