موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

فيديو … ليفربول يقهر الستي بالثلاثية ويغرد بعيداً بصدارة البريميرليغ

0 11
ميدل ايست – الصباحية

حقق فريق ليفربول فوزاً مهماً اليوم الأحد، على فريق مانشستر ستي ملاحقه المباشر على جدول الترتيب الدوري الإنجليزي، وذلك بنتجة 3-1 في المباراة التي أقيمت على ملعب الأنفيلد معقل فريق الليفر في ختام مباريات الجولة 12 من البريميرليغ .

واستفاد الريدز على ملعبه “أنفيلد” من عاملي الأرض والجمهور، وحسم قمة البريميرليغ بجدارة؛ وبفارق 8 نقاط عن ملاحقه الستي، ويرفع رصيده إلى 34 نقطة دون أي خسارة ، ويترفع رصيده إلى 34 نقطة، بينما توقف رصيد الستي عند النقطة  26، محتلا المركز الثاني بفارق الأهداف عن تشلسي المتقدم بقوة.

وأحرز أهداف ليفربول كل من فابينيو (6) ومحمد صلاح (13) وساديو ماني (51)، فيما سجل برناردو سيلفا هدف سيتي الوحيد في الدقيقة 78.

وبدأ ليفربول المباراة بالتشكيلة المعتادة، دون وجود أي مفاجآت، حيث قاد الثلاثي محمد صلاح وساديو ماني وروبرتو فيرمينو هجوم الفريق، فيما واصل الكرواتي ديان لوفرين تعويض المصاب جويل ماتيب في عمق الدفاع.

في الجهة الثانية، فضل مدرب مانشستر سيتي جوسيب جوارديولا الإبقاء على رياض محرز على دكة البدلاء، فلعب برناردو سيلفا ورحيم سترلينج على الجناحين، فيما شارك أنجيلينو كظهير أيسر مكان بينجامين ميندي، ولعب الحارس التشيلي كلاوديو برافو مكان المصاب إيديرسون.

المزيد : ليفربول يقلب الطاولة على توتنهام ويُعزز صدارته (فيديو)

بدأ ليفربول المباراة مندفعا نحو الهجوم، واستطاع أن يسجل هدفاً مبكراً في الدقيقة السادسة عن طريق  فابينيو الذي  استلم الكرة من خارج من منطقة الجزاء ويطلق صاروخاً لا يرد استقر في شباك الحارس برافا.

 في الدقيقة 13أضاف محمد صلاح الهدف الثاني للريد بعد أن تابع بمهارة فائقة برأسه عرضية من روبرتسون،  وعزز ساديو ماني التقدم بتسجيله الهدف الثالث في الدقيقة 51.

وحاول السيتي العودة للمباراة بتسجيله هدف تقليص النتيجة في الدقيقة 78 عن طريق برناردو سيلفا، لكن تماسك فريق ليفربول حال دون ذلك.

وكثف الستي ضغط المتواصل في الدقائق العشر الأخيرة من عمر المباراة وكان الأكثر خطورة في محاولة لتقليص المباراة ولكن دفاع ليفربول كان بالمرصاد واستطاع أن يؤمن المباراة حتى اللحظات الأخيرة ، لينهى حكم المباراة بفوز كبير لصالح ليفربول .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.