موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

المجلس الأعلى للدولة الليبية يدعو إلى مقاضاة الإمارات والدول الداعمة لحفتر

30
ميدل ايست – الصباحية

دعا المجلس الأعلى للدولة الليبي إلى “مقاطعة ومقاضاة دولة الإمارات العربية المتحدة و الدول التي تدعم الحرب على الشرعية، وتقديم الدعم قوات خليفة حفتر، وتوثيق جرائمها ومتابعتها أمام المؤسسات القضائية المحلية والدولية”.

وطالب المجلس الأعلى في بيان له مساء الاثنين الدول إلى مقاطعة مقاضاة الدولة التي تدعم الحرب على الشرعية في ليبيا ومن بينها دولة الإمارات المتحدة التي تقدم الدعم لميليشيا حفتر الذي يشن عدوان على العاصمة طرابلس منذ نيسان / ابريل الماضي.

وعقد المجلس جلسته السادسة والأربعية مساء الاثنين لمناقشة التطورات السياسية والعسركية التي تشهدها ليبيا، في ظل استمرار العدوان على العاصمة طرابلس وتدخل دولة عربية وأجنبية في تقديم الدعم له.

وحثّ المجلس الأعلى للدولة (نيابي استشاري) حكومة الوفاق على “تسخير كافة الإمكانيات لدعم المجهود الحربي، ودحر العدوان، وتوفير كل ما يلزم لذلك، مع محاسبة المتقاعسين عن أداء واجبهم الوطني”.

ورحب بأي مبادرة تسعى لصد العدوان ودحره وحقن الدماء والخروج بالبلاد من أزمتها، للوصول إلى رؤية وطنية مشتركة تقام بها دولة الدستور والقانون.
وطالب البيان الحكومة بإنشاء هيئة خاصة للجرحى، وحصرهم وتوفير الاهتمام والرعاية لهم، واتخاذ الإجراءات الكفيلة بمنع أي فساد في هذا الملف.

المزيد : حكومة الوفاق الليبية: طائرة إماراتية قصفت سيارة إسعاف جنوب طرابلس

ودعا المجلس مصرف ليبيا المركزي إلى اتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بمنع تداول العملة المزورة حمايةً للاقتصاد الوطني، دون إعطاء مزيد من التفاصيل.
وقام البنك المركزي الموازي في مدينة البيضاء (شرق)، التابع للواء المتقاعد خليفة حفتر، بطباعة عملة محلية في روسيا، ما اعتبرته السلطات الليبية في طرابلس عملة مخالفة ومزورة.

والجمعة الماضية، نشرت وسائل إعلام محلية ودولية أن السلطات المالطية حجزت في سبتمبر الماضي، شحنة كبيرة من العملة الليبية، كانت مخصصة لقوات حفتر.

وتشن قوات حفتر، منذ 4 أبريل الماضي، هجوما متعثرا للسيطرة على طرابلس، مقر حكومة الوفاق؛ ما تسبب بسقوط أكثر من ألف قتيل وتشريد ما يزيد عن مئة ألف شخص، حسب الحكومة، وتعاني ليبيا، منذ 2011، من صراع على الشرعية والسلطة، يتركز حاليا بين حكومة الوفاق وحفتر.

قد يعجبك ايضا