موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

كالامار: أدلة كثيرة تؤكد ضلوع ابن سلمان بقتل خاشقجي

0 32
ميدل ايست – الصباحية

جددت المحققة الأممية  أنييس كالامار، الجمعة، تأكيدها على وجود أدلة تكشف عن دور ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في مقتل الصحفي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في اسطنبول، ومؤكدة وجود تقاعس من  قبل الأمم المتحدة في أداء واجبها تجاه هذه الجريمة.

وقالت المقررة الأممية الخاصة المعنية بحالات الإعدام التعسفي المنفذ خارج نطاق القضاء في تصريحات لها، الجمعة: إن “هناك وقائع كثيرة تشير إلى دور ولي العهد السعودي في جريمة قتل خاشقجي، مضيفاً أن هناك تقاعساً من الجهات صاحبة القرار في الأمم المتحدة بشأن قتل خاشقجي”.

وسبق وأن أكدت المقررة الأممية  في أكثر من مرة بعد انتهائها من التحقيق بشأن اغتيال جمال خاشقجي، أنها كانت “جريمة قتل ارتكبت على مستوى دولة”، وأن محمد بن سلمان أحد المتهمين بالوقوف خلفها.

المزيد : كالامار : ولي العهد السعودي يراوغ للخلاص من مسؤولية قتل خاشقجي

وأضافت كلمار أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان يرواغ ويتهرب من مسئولية قتل الصحفي جمال خاشقجي .

وعلقت كالامار لوكالة ” رويترز” على مقابلة بن سلمان التي أجراها على قناة (سي.بي.إس) ضمن برنامج 60 دقيقة والتي نفى فيها أنه أصدر الأوامر بقتل خاشقجي ولكنه قال إنه يتحمل المسؤولية الكاملة وذلك بوصفه القائد الفعلي للبلاد.

واعتبرت كالامار تصريحاته بأنها محاولة استراتيجية لإصلاح الضرر بما لحق بصورته من ضرر نتيجة مقتل الصحفي جمال خاشقجي عبر إصراره على وجود ”طبقات فوق طبقات“ في التسلسل الهرمي للسلطة تفصل بينه وبين قتلة خاشقجي.

وقالت ”إنه يخلق لنفسه مسافة، ويعفيها من المسؤولية الجنائية المباشرة عن جريمة القتل. إنه يضع طبقات فوق طبقات فوق طبقات من العناصر والمؤسسات وهو ما يشكل حماية له من المسؤولية المباشرة عن القتل“.

يذكر بأن جمال خاشقجي، هو صحفي سعودي يكتب في صحيفة “واشنطن بوست”، قتل في 2 أكتوبر الماضي بطريقة وحشية، داخل القنصلية السعودية بمدينة إسطنبول التركية، في قضية هزت الرأي العام الدولي، وأثارت استنكاراً واسعاً لم يتوقف حتى اليوم.

وبعد مرور عام على الجريمة، اعترف “بن سلمان” بمسؤوليته عن قتل خاشقجي بصفته “مسؤولاً وقائداً في السعودية، خاصة أنه حدث من جانب مسؤولين سعوديين”.

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.