موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

تساؤلات .. لماذا يخشى قادة حزب الله من احتجاجات الشارع اللبناني

0 55
ميدل ايست – الصباحية

بدا خطاب الأمين العام لحزب الله  حسن نصر الله أمس الجمعة مؤشر واضح على خشية الحزب من استمرار التظاهرات التي يشهدها الشارع اللبناني منذ أكثر من أسبوع في احتجاجات ضد حال البلد والفساد وسوء الخدمات التي تقدمها الحكومة.

وظهرت مواقف حزب الله من خلال لهجة نصر الله من التحذير من عواقب استمرارها والتي قد تؤدي الى حالة من الفوضى العارمة والتي قد تصل إلى حرب أهلية جديدة ، بالإضافة إلى لغة التخوين والمؤامرة التي تحرك وتدفع المشاركين والقائمين على التظاهرات.

وقال نصر الله أنه  لا نقبل الذهاب الى الفراغ، لا نقبل إسقاط العهد، ولا نؤيد استقالة الحكومة، ولا نقبل الآن بانتخابات نيابية مبكرة”، رافضا بذلك كل مطالب المتظاهرين المندّدين بكل الطبقة السياسية والمطالبين باستقالة الحكومة وتغيير البرلمان.ش

هذه التصريحات والأفعال التي يمارسها أنصار الحزب على الأرض بحق المتظاهرين والتي تجسدت في اعتداءات واشتباك مع قوات الأمن في بعض المناطق ومحاولة كسر وتخويف الشارع اللبناني من عقواب استمرار التظاهرات.

وكشفت الصحافية سالوم أندرسون المقيمة في بيروت ونيويورك، خلال تقرير نشرته شبكة” ان بي سي نيوز”  أنها التقت مع العديد من مقاتلي حزب الله وقد بدأوا في انتقاد الزعيم التاريخي للحزب حسن نصر الله بشكل علني ، وأعربوا عن دعمهم لحركة الاحتجاجات التي عمت مختلف مدن لبنان.

وقالت أندرسون ذات الأصول اللبنانية ، إنها تحدثت مع قائد كتبة دبابات في حزب الله عبر الهاتف، وأشارات إلى أنها لم تكن تسمع في السابق سوى التعبير عن الولاء للحزب، الذي تعتبره الولايات المتحدة منظمة ارهابية ولكنه يضم حزباً سياسيا يحتل أكثر من نصف مقاعد مجلس الوزراء في الحكومة اللبنانية إلى جانب الأطراف المتحالفة معه، ولذلك شعرت بصدمة كبيرة عندما انتقد هذا القائد زعيم الحزب بكل وضوح.

وأضافت اندرسون أن قائد الكتيبة أخبرها، شريطة عدم الكشف عن اسمه، أنه يؤيد حركة الاحتجاج لأنه “يشعر بالاشمئزاز من الحياة هنا”.

المزيد : نصر الله : البلد ممكن يروح على فوضى عارمة وقد تصل إلى حرب أهلية ( فيديو)
وبحسب أندرسون فإن قائد الكتيبة أخبرها، ايضا، بأن العديد من اتباع حزب الله قد انضموا بالفعل إلى المظاهرات، وقال:” كل وزراءنا فاسدون، قيادة حزب الله في فوضى، إنهم لا يعرفون ماذا يفعلون الآن”.

وقالت سولوم، وهي من أصول لبنانية، إنها تاثرت برؤية الكثير من الناس وهم يعارضون الحكومة، وأشارت إلى أن صور المتظاهرين الذين يرقصون مع علامات من روح الدعابة ضد النخب السياسية كانت رائعة ولم تكن متخيلة في مجتمع يسقط على الأرض بسبب الصراع والركود السياسي”.

واوضحت أندرسون، مؤلفة كتاب “الابنة الرهينة”، أن حزب الله يواجه حاليا مشاكل داخلية قوية لم تكن موجودة من قبل رغم أنه تخطى العواصف خلال الثلاثين عاماً الماضية بكل قوة واقتدار سواء حرب 2006 أو ما تلاها، إلا  أن هذه الاحتجاجات كشفت عن حجم الأزمة الداخلية التي يعيشها الحزب و القيادة تشعر بالخوف لانها تواجه أكبر أزمة وجودية واجهتها منذ وقت طويل.

انتقادات لكلمة نصر الله 

ولقيت كلمة الأمين العام لحزب الله اللبناني، حسن نصرالله، انتقادات واسعة، بعد أن طالب أنصاره وكوادر الحزب بالانسحاب من الشارع.

وغرد الوزير السابق يوسف سلامه على “تويتر”، قائلا: “غريب أمر بعضهم، فيما تتجلى الهوية اللبنانية لأول مرة بأجمل صورها منذ مئة عام، يطل علينا احدهم ليهددنا بحرب أهلية، عجبا يا سيد، لطالما تمسكت بمعادلة الشعب والجيش والمقاومة فلماذا تصر اليوم على حذف الشعب والجيش من المعادلة؟”.

وقالت جريدة اللواء اللبنانية في تعليقها على كلام نصر الله: “لعل أخطر ما في كلام السيّد نصر الله، في نظر مصدر سياسي، هو تسييس انتفاضة الحراك الشعبي، وربطها بالمحور المناهض لمحور المقاومة، واتهامها بالارتباط بأجهزة مخابرات أجنبية، وكذلك تحذيره من أن الوضع في لبنان دخل في دائرة الاستهداف الإقليمي والدولي”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.