وتعاني البلاد من حالة من الشلل بفعل المظاهرات المناهضة للحكومة، حيث قطع المتظاهرين أغلب الطرقات الرئيسية في البلاد التي تربط بين الشمال والجنوب مقطوعة بشكل جزئي، رغم محاولات قوى الأمن إقناع المحتجين بإعادة فتح الطرق في مختلف أنحاء البلاد بالوسائل السلمية، لكنها لن تستخدم القوة إذا ما رفضوا ذلك. من فتح بعض الطرق الرئيسية.

وقد رفض  المحتجون في لبنان مقترحات الحكومة الإصلاحية ، ولا يزالون يعتصمون في الساحات العامة والشوارع الرئيسية في عدد من المدن الكبرى، مثل طرابلس شمالي البلاد، وصور في جنوبها.

ووجه المتظاهرون اللبنانيين دعوة للمشاركة في الإضراب العام، أمس الأربعاء، والنزول إلى الشوارع، في محاولة للضغط على رموز السلطة في البلاد من أجل الرحيل.