موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

صلاح عبد الله يعلق على المظاهرات في لبنان.. و إليسا تعلق على كلمة الحريري

0 33
ميدل ايست- الصباحية

وجه الممثل المصري صلاح عبد الله رسالة إلى المظاهرات الحاشدة التي تشهدها معظم المناطق اللبنانية ، والتي تطالب بإسقاط الحكومة وإعادة الأموال المنهوبة وبتغيير الطبقة الحاكمة.

رسالة صلاح عبد الله

فقد غرد صلاح عبر صفحته الرسمية على تويتر قائلا :”ياشعب عاشق للحياة بالله عليكم إوعوا أعداء الحياة يندسوا وسطيكم خلوا لبنانكم في عينيكم خلوا لبنانكم في عينيكم”، وجاءت التعليقات المشيدة بخفة دمه والبعض عبر عن تضامنه مع اللبنانيين المطالبين بحقوقهم وضموا صوتهم إلى صوته في التمني للبنان كل الرخاء والسلام.

إليسا تعلق على سعد الحريري

و قالت الفنانة إليسا معلقة على كلام رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري، بعدانتهاء جلسة مجلس الوزراء في بعبدا، في تدوينة على “تويتر”: “أحببت كثيرا صدق الرئيس الحريري بكلامه وبالورقة الاقتصادية”.

 

وأردفت الفنانة اللبنانية: “إنما المشكلة أن هذه السلطة الفاسدة ما بحياتها رح تعمل هذه الإنجازات بالطقم الحالي”. وقالت: “لو كانوا قادرين لنفذوها منذ زمن، ونريد حكومة مستقلة يكون فيها أصحاب الاختصاص هم المسؤولون فيها عن الإنقاذ”.

وقال رئيس الحكومة اللبنانية، سعد الحريري، خلال مؤتمر صجفي ، أمس الاثنين ، إنه تم الاتفاق على الإجراءات المطلوبة وعلى موازنة 2020، مشددا على أن ورقة الإصلاحات تمثل انقلابا اقتصاديا في لبنان.

كما وأعلن الحريري الموافقة على الورقة الاقتصادية، التي تقدم بها وتتضمن إلغاء وزارة الإعلام، وخفض رواتب الرؤساء والوزراء والنواب الحاليين والسابقين بنسبة 50 بالمئة.

وتتضمن الورقة الاقتصادية اكتتاب المصارف بسندات خزينة بقيمة تصل إلى نحو 5 تريليونات ليرة، بفائدة قدرها نصف في المئة، على أن يتولى مصرف لبنان تأمين نحو 4 تريليونات ليرة لخفض خدمة الدين العام.

احتجاجات لبنان

لكن الشارع اللبناني واصل احتجاجاته لليوم السادس على التوالي ، رغم تصريحات الحريري باتخاذ جملة من إجراءات إصلاحية اقتصادية لتهدئة الشارع الذي بات يرفض مثل هذه الاجراءات ويواصل الاحتجاجات حتى اسقاط النظام.

وتوافد المتظاهرين منذ صباح اليوم الثلاثاء على ساحة رياض الصلح في العاصمة بيروت وتجمعوا أمام مصرف لبنان، احتجاجاً على «الهندسة المالية للمصرف، والسياسات الاقتصادية الخاطئة في لبنان»، وفق ما نقلت وسائل إعلام محليّة.

فيما تعاني البلاد من حالة من الشلل بفعل المظاهرات المناهضة للحكومة، حيث قطع المتظاهرين أغلب الطرقات الرئيسية في البلاد التي تربط بين الشمال والجنوب مقطوعة بشكل جزئي، رغم محاولات قوى الأمن إقناع المحتجين بإعادة فتح الطرق في مختلف أنحاء البلاد بالوسائل السلمية، لكنها لن تستخدم القوة إذا ما رفضوا ذلك. من فتح بعض الطرق الرئيسية.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.