موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

لماذا أجلت أرامكو طرح الاكتتاب العام لأسهمها كما كان مقرر

كيف أغلقت أكثر من 300 بئر لحظة الهجوم

0 35

ميدل ايست – الصباحية

ذكرت صحيفة “فايننشال تايمز”، نقلا عن ثلاثة مصادر مطلعة أن شركة أرامكو الفطية السعودية أجّلت طرح الاكتتاب الأولي لأسهمها، والانتظار لحين تقديم معلومات وافية للمستثمرين عن أحدث أرباحها الفصلية وذلك عقب الهجمات التي طالت منشآتين لها منتصف الشهر الماضي ، وأدت إلى وقف صادرات النفط إلى النصف.

وبحسب وكالة لرويترز فإن من المنتظر أن تعلن أكبر شركة للنفط في العالم خططا الأسبوع القادم لطرح حصة تتراوح من واحد إلى اثنين بالمئة في سوق الأسهم السعودية (تداول) قبل إدراج دولي محتمل.

كما نقلت رويترز عن مصدر مطلع قوله “إنهم يريدون عمل كل ما في وسعهم للوصول إلى القيمة المستهدفة”، مضيفا أن “نتائج قوية بعد الهجوم ستجعلهم في وضع أقوي”، في إشارة إلى هجمات 14 سبتمبر/أيلول الماضي.

وقالت فايننشال تايمز إن أرامكو تريد الانتظار حتى تتمكن من تقديم معلومات وافية عن أحدث أرباحها الفصلية في أعقاب الهجمات التي شنت على منشأتين نفطيتين في السعودية في الرابع عشر من سبتمبر أيلول والتي خفضت بشكل مؤقت إنتاج المملكة إلى النصف.

إلى ذلك قالت صحيفة وول ستريت جورنال إن موعد الطرح العام الأولي المحتمل لأرامكو تأجل إلى ديسمبر أو يناير من العام المقبل ولم ترد أرامكو السعودية على الفور على طلب من رويترز للتعقيب خارج ساعات العمل المعتادة.

ونقلت الصحيفة عن أحد المصادر قوله إن إعلان الطرح العام الأولي “تأجل لكنه لم يُسحب”. وأضافت نقلا عن مصدر آخر أن الإدراج تأجل “لأسابيع”.

وقالت مصادر لرويترز إن إدراج أرامكو في الرياض هو الخطوة الأولى نحو بيع محتمل لحصة في الشركة تصل إلى 5 في المئة.

ويرى المستثمرون السعوديون في الطرح العام الأولي فرصة لتملك جزء من درة تاج المملكة وفرصة لإظهار روح الوطنية بعد عملية سلح الجو المسير اليمني في الرابع عشر من سبتمبر الماضي.

وتمثل أرامكو الداعم الرئيسي لخطة ولي العهد السعودي للإصلاح الاقتصادي ، وينظر من قبل السعودين إلى أن الاكتتاب العالم في الشركة هو تعبير عن الولاء للقيادة، ولحظة تاريخية لامتلاك أسهم في مؤسسة عالمية.

المزيد : الدفاع السعودية تعلن بشكل رسمي تورط إيران في الهجوم على أرامكو

كيف تعاملت أرامكو مع الهجمات

وفي سياق متصل كشف مدیر إدارة الإنتاج في حقل خریص التابع لشركة أرامكو السعودية محمد الصویغ، عن الطريقة التي أغلقت فيها الشركة أكثر من 300 بئر خلال وقوع الھجوم الإرھابي على خریص.

قال الصویغ، أن الشركة أغلقت أكثر من 300 بئر نفط عن بعد، خلال وقوع الھجوم الإرھابي على خریص، عبر نظام “الحقل الذكي” الذي یشغل حقل وآبار النفط الممتدة على رقعة جغرافیة واسعة ویتحكم بھا عن بعد.

وأكد الصویغ في تقریر أصدرته شركة ارامكو أن وحدات النفط الخمس في خریص تعمل على نحو مستقل، الأمر الذي یوفر المرونة فیما یتعلق باستعادة الإنتاج واستئنافه.

وأضاف الصویغ “تصمیم المرفق المتطور للغایة والاستثمار في العدید من مزایا الاستدامة، كان لھما دور مھم في تمكینه من الصمود بقوة في وجه الھجمات، وھذه الفلسفة في تصمیم وحدات النفط مكنت الشركة من العمل على وحدات النفط التي تضررت في الوقت نفسه الذي تستمر فیه وحدات أخرى سلیمة في الإنتاج، وھو ما شكل عاملا مھما في المحافظة على الإنتاج خلال 24 ساعة من اللحظة التي وقعت فیھا الھجمات”، كما نقلت صحيفة “عكاظ”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.