موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

بيلوسي: ترامب وعد بإعادة الجنود الى الوطن… هل يقصد بالوطن السعودية؟!

0 25
ميدل ايست – الصباحية

تعرض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إلى انتقادات واسعة من قبل أعضاء في الكونغرس الأمريكي على خلفية انسحاب القوات الأمريكية من شمال سوريا، قبل بدء عملية نبع السلام التركية.

وجاء الغضب على شكل مشروع قرار بأغلبية ساحقة من النواب الأمريكي على مشروع قرار يندد بقرار ترامب سحب القوات الأمريكية من شمال سوريا.

وصوت أمس الأربعاء، 354 نائباً لصالح مشروع القرار، بينما عارضه 60، بعدما انضم العشرات من رفاق ترامب الجمهوريين إلى الأغلبية الديمقراطية المؤيدة للمشروع.

قالت رئيسة مجلس النواب الأمريكي، نانسي بيلوسي ، إن رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، خرج غاضباً بعدما فض الاجتماع الذي جمعه مع قيادة الحزبين الديمقراطي والجمهوري، وخاصة بعد فتح ملفات الأمنية المتعلقة بسوريا.

وأكدت بيلوسي، أن ترامب انفجر غاضباً لدرجة الجنون بعدما ضغط عليه قادة الحزبين، بشأن قراراته الخاطئة بمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية انسحاب القوات الأمريكية من الحدود السورية، لافتة الى أنها ستدعى وتصلى للرب من أجل سلامة صحة ترامب بعد أن أُسْقِط في يده من شدة غضبه خلال الاجتماع في البيت الأبيض.
ووجهت بيلوسي، اتهامات واسعة بحق ترامب، لافته الى أن سياسته سهل للقيادة الروسية لبسط نفوذها العسكري والاقتصادي في منطقة الشرق الأوسط، مشيرة الى أن ترامب وعد بإعادة جنوده الى وطنهم، متسائلة، هل الوطن الذي تقصده هو المملكة العربية السعودية؟!.

ويشار أنه، وبحسب معلومات استخباراتية أمريكية، فإن القيادة في الجمهورية الروسية  لطالما حلمت ومنذ عشرات السنين، من أن تضع لها قدماً في منقطة الشرق الأوسط، من أجل تحقيق أهدافها العسكرية والسياسية الخاصة، وأن ترامب أول رئيس أمريكي سمح بذلك.

وأشار بيلوسي، أن المساعدات العسكرية الأمريكية التي قدمها ترامب لنظيره الأوكراني، جعلته محل شكٍ، لأن ذلك يخدم فقط مصلحة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وغرد دونالد ترامب، عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي توتير، عُقب تصريح بيلوسي بانه فض الاجتماع المشترك وخرج غاضباً من البيت الأبيض، قائلاً: إن “نانسي بيلوسي هي التي غضبت وخرجت عن طورها تماما، وأرفق بتغريدته صورة سبقته بيلوسي في نشرها عبر حسابها في تويتر تظهر مواجهة محتدمة بينهما أثناء الاجتماع”.

وخلال تغريده أخرى لترامب، أتهم من خلالها القيادة في الحزب الديمقراطي، أنهم هم من خرجوا من قاعة الاجتماع، في حالة من الغضب والغيظ، كما أرفق صوراً تظهر مقاعدهم فارغة وهو متواجد بداخل القاعة.

ولكن الى الآن، لا أحد يعلم هل يقصد ترامب أن جنود الجيش الأمريكي، الذي أمر بانسحابهم وعودتهم الى الوطن، السعودية؟!، لأن وبالتزامن بانسحابهم أمر بإرسال ما يقرب من 2000 جندي أمريكي الى المملكة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.