موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

عقوبات واشنطن على تركيا .. بسبب عملية نبع السلام

0 15
ميدل ايست – الصباحية

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مساء الاثنين، عن فرض عقوبات على تركيا عقب العملية العسكرية التي بدأتها الأربعاء الماضي في شمال سوريا ضد قوات “قسد” الكردية، وطالب ترامب تركيا بوقف التوغل العسكري في شمال شرق سوريا .

وطالب ترامب خلال اتصال هاتفي مع الرئيس التركي رجب طيب اردوغان بوقف العملية العسكرية والتراجع عنها والعودة الى لغة الحوار ، مؤكداً أن الولايات المتحدة لن تتسامح مع هذا الهجوم على سوريا .

وأعلن ترامب خططا لإعادة فرض تعريفة جمركية على الصلب التركي ووقف المفاوضات على الفور بشأن اتفاق تجاري بقيمة 100 مليار دولار.

وأفاد بيان صادر عن البيت الأبيض بأن الرئيس دونالد ترامب وقَّع مرسوماً رئاسياً يمنح وزارتي الخزانة والخارجية صلاحية فرض عقوبات على مؤسسات وشخصيات في تركيا.

وأدرجت واشنطن وزراء الطاقة والدفاع والداخلية والمالية الأتراك على لائحة العقوبات الاقتصادية، ومنعتهم من إجراء أي معاملات مالية بالدولار الأمريكي، وذلك رداً على عملية “نبع السلام” التي ينفذها الجيش التركي في شمالي سوريا.

كما أعلنت الخزانة الأمريكية في بيان لها، اليوم الثلاثاء، أنها فرضت العقوبات على وزراء الدفاع خلوصي أكار، والداخلية سليمان صويلو، والطاقة والموارد الطبيعية فاتح دونماز.

وقال ترامب في بيانٍ نشره البيت الأبيض: إن “الولايات المتحدة ستوقف فوراً المفاوضات التي تقودها وزارة التجارة، بخصوص اتفاق تجاري مع تركيا تصل قيمته إلى 100 مليار دولار، إلى جانب إعادة رفع الرسوم على الصلب إلى نسبة 50 بالمئة، بعد خفضها في مايو الماضي”.

وكان الرئيس ترامب تعرض إلى انتقاد من قبل مشرعيين أمريكيين من الحزب الديموقراطي وأعضاء من الحزب الجمهوري وذلك لانه أعطى  الضوء الأخضر للهجوم التركي عندما أمر بسحب القوات الأمريكية من منطقة الصراع، واعتبروا أن هذه الخطوة غير كافية .

وقالت نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب الأمريكي ”إعلانه عن حزمة عقوبات على تركيا لا يرقى إلى حد كبير إلى تغيير اتجاه تلك الكارثة الإنسانية“.

وتهدف تركيا إلى تحييد وحدات حماية الشعب الكردية التي تمثل المكون الرئيسي في قوات سوريا الديمقراطية التي يقودها الأكراد والتي كانت حليفة لواشنطن في تفكيك ”خلافة“ تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.

تسعى إلى إقامة منطقة آمنة تُمهد الطريق أمام عودة مئات الآلاف من اللاجئين السوريين إلى ديارهم وأراضيهم بعد نزوح قسري منذ سنوات، وتغيير ديمغرافي طال تلك المنطقة بعد سيطرة المليشيات الكردية عليها.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.