موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

الخارجية التركية ترد على بيان الجامعة العربية حول العملية العسكرية

0 44
ميدل ايست – الصباحية

عتبرت الخارجية التركية تصريحات أمين عام جامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، التي وصف فيها العملية العسكرية التي تجريها تركيا في شمال شرق سوريا بـ”الاحتلال”، بأنها “شراكة للتنظيم إرهابي وخيانة للعالم العربي”.

وقال المتحدث باسم الخارجية التركية ، حامي أقصوي في بيان اليوم السبت، إن “وصف أمين عام الجامعة العربية تركية بالمحتل بدلا من التنظيم الإرهابي الذي يعتدي على وحدة الأراضي السورية يعتبر شراكة في جرائم هذا التنظيم وخيانة للعالم العربي”.

وشدد أقصوي أن على أن “العرب أكبر ضحايا سياسات التطهير العرقية لتلك التنظيمات، والجرائم التي ترتكبها بحق الإنسانية في سوريا”.

وقال أقصوي إن “دفاع أبو الغيط عن الإرهابيين الذين ارتكبوا جرائم ضد العرب في سوريا، ويحاولون تمزيق الوطن العربي، في الوقت الذي ينبغي فيه أن يكون صوت العالم والشارع العربيين، ويدافع عن حقوق العرب السوريين، مدعاة للاستغراب”.

من جانبه قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، إن توجيه الأمين العام لجامعة الدول العربية اتهامات إلى أنقرة يعني أن الجامعة “شريكة في جرائم المنظمة الإرهابية”، معتبراً تلك التصريحات “خيانة للعالَم العربي”.

وجاءت تصريحات الوزير التركي رداً على كلمة الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، في أثناء اجتماع وزاري طارئ للجامعة اليوم، والذي وصف العملية العسكرية التركية بشمالي سوريا بأنها “غزو لأراضي دولة عربية، وعُدوان على سيادتها”.

المزيد: الجامعة العربية تدين ما سمته العدوان التركي على سوريا
وقال أبو الغيط خلال الاجتماع الطارئ لوزراء خارجية الدول العربية بمقر الجامعة بالقاهرة، إن “العملية العسكرية التركية في شمال شرق سوريا غزو لأراضي دولة عربية، وعدوان على سيادتها”.

ووصف الأمين العام للجامعة العربية، أحمد أبو الغيط، العملية العسكرية التركية بـ”العدوان والاحتلال السافر” على دولة عربية عضو في الجامعة العربية، مهما كانت المبررات التي تسوقها لتلك العملية.

وأضاف أبو الغيط خلال كلمته في الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب، اليوم السبت، الاعتداء على سوريا هو اعتداء على الأمن القومي العربي.

وأطلقت تركيا، الأربعاء، عملية “نبع السلام” في شمال شرق سوريا، للقضاء على ما تصفه بـ”الممر الإرهابي”، الذي يحاول المسلحون الأكراد إنشاءه على حدودها الجنوبية.

أعلن مسؤول أمني تركي كبير سيطرة الفصائل المدعومة من تركيا على مركز مدينة رأس العين الحدودية السبت 12 تشرين الأول/ أكتوبر مع دخول عملية نبع السلام العسكرية التي تشنها تركيا ضد الأكراد في شمال سوريا يومها الرابع، وهو ما نفته قوات سوريا الديمقراطية “قسد” لرويترز.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.