موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

إرجاء النطق بالحكم على الداعية سلمان العودة .. ودعوات لاسقاط التهم عنه

0 36
ميدل ايست – الصباحية

أرجأت المحكمة الجزائية المتخصصة في العاصمة الرياض، اليوم الخميس، النطق بالحكم على الداعية السعودي المعتقل منذ نحو عامين، سلمان العودة، بعدما كان من المتوقع أن تكون جلسة اليوم حاسمة أخيرة ينطق فيها الحكم على الداعية العودة بعد نحو عامين من اعتقاله.

وقررت  المحكمة الجزائية تأجيل جلسة النطق بالحكم إلى الأربعاء، الموافق الـ30 من أكتوبر الجاري.

وقال الدكتور عبدالله العودة نجل الداعية السعودي المعتقل سلمان العودة، في تغريدة جديدة على حسابه بتويتر :” بعد الاستعجال المريب في جلسات الوالد #سلمان_العودة ، وبعدما تقرر سابقا النطق بالحكم اليوم.. قررت المحكمة فجأة اليوم تأجيل النطق بالحكم إلى يوم الأربعاء (تاريخ ٣٠ أكتوبر)! أسأل الله أن يفرّج عن الوالد والبقية”

وكانت نجل العودة قد قال في تغريدة سابقة له من مساء الأربعاء إن :” :” اليوم تحدث فيها قضية والده والتي سيتم إصدار الحكم النهائي فيها غدا، الخميس.

 

 

وتابع:”أسأل الله رب العزة والجلال أن يفرّج عنه وعن البقية”.

ويعتبر الشيخ سلمان العودة من أبرز الدعاة الذين تم اعتقالهم في السعودية ومن بين عشرين شخصا تم توقيفهم في منتصف سبتمبر2017، وبينهم كتّاب وصحفيون، في سياق حملة توقيفات استهدفت معارضين في المملكة.

حيث تم ايقافه واعتقاله عقب نشره تغريدة في منتصف  سبتمبر 2017 رحّب فيها بطريقة غير مباشرة بإمكانية التوصل إلى حل للأزمة مع قطر.

وحضر العودة خلال الأسبوعين الماضيين سبع جلسات على الأقل، بحسب نجله الذي أفاد بأنّ النيابة قدمت في إحدى هذه الجلسات “ما اعتبرته أدلّة ضده، وهذه الأدلة عبارة عن ألفي تغريدة منشورة في حسابه بتويتر”.

وقال نجل العودة، في وقت سابق، إن النيابة قدمت ألفي تغريدة من حساب والده في “تويتر” لدى الجلسة التي عقدتها المحكمة المتخصصة في الرياض، ما اعتبرته أدلّة ضده.

وجهت النيابة العامة، بقيادة سعود المعجب، إلى “العودة” 37 تهمة خلال جلسة عقدتها المحكمة الجزائية المتخصصة في العاصمة الرياض، سابقاً، بالإضافة إلى الداعية علي العمري، والداعية عوض القرني، اللذين اعتُقلا بعد أيام من اعتقال “العودة”؛ بتهم “الإرهاب”.

المزيد : سننقذ سلمان العودة .. هاشتاج يتصدر تويتر في السعودية بالتزامن مع محاكمته السرية

وبدورها قالت منظمة العفو الدولية (أمنستي)، في منشور على حسابها في “تويتر”، إن العودة “قد يواجه الحكم بالإعدام بسبب نشاطه السلمي”، مطالبة السلطات السعودية بإطلاق سراحه “على الفور ودون قيد أو شرط، وإسقاط جميع التهم الموجهة إليه”

 

 

 

ودعا عضو اللجنة القضائية بمجلس الشيوخ الأمريكي السيناتور الديمقراطي باتريك ليهي، السعودية للإفراج عن الداعية العودة، الذي سيمثل أمام المحكمة في جلسة يتوقع أن يتم النطق بالحكم عليه فيها.

وأوضح “ليهي” أنه “حتى الآن لم تُقدَّم أيُّ أدلة على ارتكاب العودة جريمة حقيقية مقارنة بأمور ملفقة من قبل الحكومة السعودية وصفت بأنها جريمة”، وأكّد أنه ما لم تقدم أدلة في محاكمة عادلة وعلنية ويُسمح فيها للشيخ سلمان العودة بالدفاع عن نفسه، فإنه يجب الإفراج عنه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.